7 مناطق سياحية عالمية تواجه خطر الزوال ، الغرق والانهيار

الكثير من مناطق الجذب السياحي بل والمدن أيضاً معرضة لخطر الانقراض، بما في ذلك مدينة البندقية الساحرة التي تغرقها الماء بمعدل أكثر خمس مرات مما كان يعتقد سابقاً، وكذلك جزر المالديف المهددة بالاختفاء تماماً بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر الذي قد يبتلعها إلى الأبد. ويرجع كل ذلك نتيجة تغيرات من صنع

الإنسان وتغير المناخ وإزالة الغابات، على سبيل المثال الشهر الماضي كتب مراسل بيئي نعي للحاجز المرجاني العظيم بعد أن اتضح أن 93% من أكبر شيء حي على الأرض قد تأثر بالتبيض والذي يمكن أن يقتل الشعب المرجانية. فيما يلي بعض أماكن سياحية مهددة بخطر الزوال ومنها التي انقرضت بالفعل: 1- البندقية تختفي تحت الماء: أكد العلماء أن مدينة البندقية الصاخبة والجميلة تغرق في الماء بمعدل أكثر خمس مما كان يعتقد سابقا، كما ان أن المدينة تميل إلى الشرق وتتجه إلى البحر الأدرياتيكي، وفي محاولة لحماية المدينة، قد أعتمد المسئولون نظام دفاع جديد يسمى التجريبية الكهروميكانيكية، والذي يهدف للحد من ارتفاع المد والجزر في القنوات المائية، حيث تم بناء ثلاثة بوابات في قاع البحر عبر المداخل الثلاثة التي تربط البحر الأدرياتيكي مع بحيرة البندقية.  2- سور الصين العظيم ينهار: تعرض سور الصين العظيم أحد عجائب الدنيا السبع لاختفاء ثلثه تماماً، وذلك وفقا لتقرير العام الماضي، ويرجع ذلك لعوامل التعرية الطبيعية والدمار البشري، وقد لجأت الصين لحماية سور الصين العظيم لسن تشريعات مشددة في السنوات الأخيرة. 3- البحر الميت معرض للجفاف: استمر البحر الميت في اجتذاب الكثير من الزوار لآلاف السنين الذين يأتون من جميع أنحاء العالم للسباحة في مياهه المالحة والاستفادة من فوائده الصحية العديدة، ولكن العلماء اكتشفوا أن منسوب المياه في البحر ينخفض بمعدل متر واحد كل عام، إذ تشير التقديرات إلى أن مستوى المياه قد انخفض أكثر من 40 متر منذ عام 1950 حتى الآن. 4- غرق جزر المالديف: يهدد ارتفاع منسوب مياه البحر حوالي عشر سكان العالم الذين يعيشون في المناطق والجزر المنخفضة والتي هي عرضة لخطر الفيضانات أكثر من غيرها، ولعل من أكثرها سحراً وجمالاً جزر المالديف التي يشير العلماء أنها قد تختفي تماماً عن وجه الأرض. 5- الجبل الجليدي تشاكالتايا البالغ من العمر 18.000 اختفى: يقع جبل تشاكالتايا على ارتفاع 3.500 متر بينسلسلة جبال الأنديز في بوليفيا، على بعد 18 ميلا من العاصمة لاباز، وقد كان لديه أعلى مصعد تزلج في العالم، وخلال الفترة بين عامي 1940 و 1982، تقلصت الأنهار الجليدية من مساحة 2.4 مليون قدم مربع إلى 1.5 مليون قدم مربع، وبحلول عام 1996 كانت قد خفضت كذلك إلى 861 ألف قدم مربع قبل أن تختفي تماما في عام 2005. 6- خطوط نازكا في جنوب بيرو لم تعد موجودة: خطوط نازكا هي رسومات محفورة في صحراء ناكازا على بعد 250 ميل إلى الجنوب من العاصمة ليما، وكانت هذه الرسومات تمتد على مساحة 182 مترا، وكانت تشمل صورا لزهور وحيتان واللاما والقرود والبشر كذلك، وقد وقفت أمام اختبار الزمن لـ2500 سنة، ولكن في عام 2009 اختفت هذه الرسومات من الوجود بعد هطول أمطار غزيرة. 7- الحديقة الوطنية الجليدية في ولاية مونتانا فقدت معظم الأنهار الجليدية فيها: كانت الحديقة الوطنية الجليدية في ولاية مونتانا مركزاً مفضلاً لمحبي التزلج، إلا أنه في غضون 16 عاما المقبلة من المتوقع أن تختفي هذه الأنهار الجليدية تماماً، حيث تفيد التقارير أن الحديقة كانت تضم 150 من الصفائح الجليدية سنة 1910، ولكن الرقم انخفض إلى 13 نهرا فقط.


الخبر بالتفاصيل والصور


الكثير من مناطق الجذب السياحي بل والمدن أيضاً معرضة لخطر الانقراض، بما في ذلك مدينة البندقية الساحرة التي تغرقها الماء بمعدل أكثر خمس مرات مما كان يعتقد سابقاً، وكذلك جزر المالديف المهددة بالاختفاء تماماً بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر الذي قد يبتلعها إلى الأبد.

ويرجع كل ذلك نتيجة تغيرات من صنع الإنسان وتغير المناخ وإزالة الغابات، على سبيل المثال الشهر الماضي كتب مراسل بيئي نعي للحاجز المرجاني العظيم بعد أن اتضح أن 93% من أكبر شيء حي على الأرض قد تأثر بالتبيض والذي يمكن أن يقتل الشعب المرجانية.

فيما يلي بعض أماكن سياحية مهددة بخطر الزوال ومنها التي انقرضت بالفعل:

1- البندقية تختفي تحت الماء:

%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%86%d8%af%d9%82%d9%8a%d8%a9

أكد العلماء أن مدينة البندقية الصاخبة والجميلة تغرق في الماء بمعدل أكثر خمس مما كان يعتقد سابقا، كما ان أن المدينة تميل إلى الشرق وتتجه إلى البحر الأدرياتيكي، وفي محاولة لحماية المدينة، قد أعتمد المسئولون نظام دفاع جديد يسمى التجريبية الكهروميكانيكية، والذي يهدف للحد من ارتفاع المد والجزر في القنوات المائية، حيث تم بناء ثلاثة بوابات في قاع البحر عبر المداخل الثلاثة التي تربط البحر الأدرياتيكي مع بحيرة البندقية.

 2- سور الصين العظيم ينهار:

%d8%b3%d9%88%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b8%d9%8a%d9%85

تعرض سور الصين العظيم أحد عجائب الدنيا السبع لاختفاء ثلثه تماماً، وذلك وفقا لتقرير العام الماضي، ويرجع ذلك لعوامل التعرية الطبيعية والدمار البشري، وقد لجأت الصين لحماية سور الصين العظيم لسن تشريعات مشددة في السنوات الأخيرة.

3- البحر الميت معرض للجفاف:

%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%ad%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8a%d8%aa

استمر البحر الميت في اجتذاب الكثير من الزوار لآلاف السنين الذين يأتون من جميع أنحاء العالم للسباحة في مياهه المالحة والاستفادة من فوائده الصحية العديدة، ولكن العلماء اكتشفوا أن منسوب المياه في البحر ينخفض بمعدل متر واحد كل عام، إذ تشير التقديرات إلى أن مستوى المياه قد انخفض أكثر من 40 متر منذ عام 1950 حتى الآن.

4- غرق جزر المالديف:

%d8%ac%d8%b2%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%81

يهدد ارتفاع منسوب مياه البحر حوالي عشر سكان العالم الذين يعيشون في المناطق والجزر المنخفضة والتي هي عرضة لخطر الفيضانات أكثر من غيرها، ولعل من أكثرها سحراً وجمالاً جزر المالديف التي يشير العلماء أنها قد تختفي تماماً عن وجه الأرض.

5- الجبل الجليدي تشاكالتايا البالغ من العمر 18.000 اختفى:

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a8%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%84%d9%8a%d8%af%d9%8a-%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%83%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a7%d9%8a%d8%a7

يقع جبل تشاكالتايا على ارتفاع 3.500 متر بينسلسلة جبال الأنديز في بوليفيا، على بعد 18 ميلا من العاصمة لاباز، وقد كان لديه أعلى مصعد تزلج في العالم، وخلال الفترة بين عامي 1940 و 1982، تقلصت الأنهار الجليدية من مساحة 2.4 مليون قدم مربع إلى 1.5 مليون قدم مربع، وبحلول عام 1996 كانت قد خفضت كذلك إلى 861 ألف قدم مربع قبل أن تختفي تماما في عام 2005.

6- خطوط نازكا في جنوب بيرو لم تعد موجودة:

%d8%ae%d8%b7%d9%88%d8%b7-%d9%86%d8%a7%d8%b2%d9%83%d8%a7

خطوط نازكا هي رسومات محفورة في صحراء ناكازا على بعد 250 ميل إلى الجنوب من العاصمة ليما، وكانت هذه الرسومات تمتد على مساحة 182 مترا، وكانت تشمل صورا لزهور وحيتان واللاما والقرود والبشر كذلك، وقد وقفت أمام اختبار الزمن لـ2500 سنة، ولكن في عام 2009 اختفت هذه الرسومات من الوجود بعد هطول أمطار غزيرة.

7- الحديقة الوطنية الجليدية في ولاية مونتانا فقدت معظم الأنهار الجليدية فيها:

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%84%d9%8a%d8%af%d9%8a%d8%a9

كانت الحديقة الوطنية الجليدية في ولاية مونتانا مركزاً مفضلاً لمحبي التزلج، إلا أنه في غضون 16 عاما المقبلة من المتوقع أن تختفي هذه الأنهار الجليدية تماماً، حيث تفيد التقارير أن الحديقة كانت تضم 150 من الصفائح الجليدية سنة 1910، ولكن الرقم انخفض إلى 13 نهرا فقط.

رابط المصدر: 7 مناطق سياحية عالمية تواجه خطر الزوال ، الغرق والانهيار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً