إيران: قدراتنا الدفاعية ليست قابلة للتفاوض

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي، اليوم الإثنين، أن التجارب الصاروخية تأتي في إطار السياسة الدفاعية الإيرانية، مشدداً على أن “القدرات الدفاعية الإيرانية ليست قابلة للتفاوض والمساومة إطلاقاً”.

وفي بيان أعرب قاسمي عن ترحيبه بإعلان الاتحاد الأوروبي عزمه علي تطوير العلاقات مع إيران وتأكيد الاتحاد مجدداً علي التزامه بالتنفيذ الكامل للاتفاق النووي ودعوته الجميع إلى تنفيذ التزاماتهم في هذا المجال، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).وأضاف إن “الجولة الثانية من المحادثات بين إيران والاتحاد الأوروبي تمت علي أساس عزم الطرفين علي تطوير التعاون الثنائي في مختلف القضايا”، موضحاً أن المحادثات بين الجانبين تناولت العديد من القضايا من بينها الطاقة والاستخدام السلمي للطاقة النووية والبيئة والنقل والعلوم والأبحاث والتقنيات والتعليم.وأشار إلى أن هناك فرصاً كبيرة للتعاون بين الجانبين، معتبراً إن رفع العوائق المصرفية يشكل عاملاً مهماً في تطوير التعاون التجاري والاقتصادي، وتنفيذ المشاريع المشتركة.وقال: “نظراً لدعم الاتحاد الأوروبي لانضمام إيران إلى منظمة التجارة العالمية، فإننا نطالب الاتحاد باتخاذ خطوات عملية في هذا المجال”.واعتبر أن بيان مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان في إيران “مزاعم مرفوضة”، مشيراً إلى استعداد إيران للتباحث مع الاتحاد الأوروبي في هذا المجال “بعيداً عن الضجيج”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي، اليوم الإثنين، أن التجارب الصاروخية تأتي في إطار السياسة الدفاعية الإيرانية، مشدداً على أن “القدرات الدفاعية الإيرانية ليست قابلة للتفاوض والمساومة إطلاقاً”.

وفي بيان أعرب قاسمي عن ترحيبه بإعلان الاتحاد الأوروبي عزمه علي تطوير العلاقات مع إيران وتأكيد الاتحاد مجدداً علي التزامه بالتنفيذ الكامل للاتفاق النووي ودعوته الجميع إلى تنفيذ التزاماتهم في هذا المجال، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وأضاف إن “الجولة الثانية من المحادثات بين إيران والاتحاد الأوروبي تمت علي أساس عزم الطرفين علي تطوير التعاون الثنائي في مختلف القضايا”، موضحاً أن المحادثات بين الجانبين تناولت العديد من القضايا من بينها الطاقة والاستخدام السلمي للطاقة النووية والبيئة والنقل والعلوم والأبحاث والتقنيات والتعليم.

وأشار إلى أن هناك فرصاً كبيرة للتعاون بين الجانبين، معتبراً إن رفع العوائق المصرفية يشكل عاملاً مهماً في تطوير التعاون التجاري والاقتصادي، وتنفيذ المشاريع المشتركة.

وقال: “نظراً لدعم الاتحاد الأوروبي لانضمام إيران إلى منظمة التجارة العالمية، فإننا نطالب الاتحاد باتخاذ خطوات عملية في هذا المجال”.

واعتبر أن بيان مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان في إيران “مزاعم مرفوضة”، مشيراً إلى استعداد إيران للتباحث مع الاتحاد الأوروبي في هذا المجال “بعيداً عن الضجيج”.

رابط المصدر: إيران: قدراتنا الدفاعية ليست قابلة للتفاوض

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً