لماذا يزيد اللعاب ويسيل عند التفكير بالطعام الحامض ؟

هل سال لُعابك عند رؤية الصور في هذه المقالة؟ فمجرد النظر إلى الطعام الحامض كالليمون يُثير الغدد اللعابية ويزيد من إفراز اللعاب. فهل تساءلت يومًا لِمَ يبدأ فمك بإفراز اللعاب بشكل لا إرادي بمجرد التفكير في هذه الأطعمة؟ في هذا المقال، نذكر التفسير العلمي لهذه الظاهرة الشائعة لدى الجميع ليزول

الغموض عنها.. لماذا يسيل اللعاب عند التفكير بالطعام الحامض ؟ ما يحدث يُمكن تفسيره تحت مسمَّى “التكيُّف الكلاسيكي، أو تكييف بافلوف”. فخلال فترة 1890s، لاحظ العالم الروسي إيفان بافلوف خلال دراسة أجراها على الكلاب، زيادة في إفراز اللعاب عند تقديم الطعام للكلاب. في وقتٍ لاحق، لاحظ نفس التأثير على الكلاب عند سماعهم جرس الطعام على الرغم من عدم تقديم طعام لهم. فربط تأثير الطعام باللعاب ومن هنا كان اسم المبدأ بـ “تكيُّف بافلوف”. ويحدث الأمر عند اقتران حافز بيولوجي قوي مع حافز طبيعي. على سبيل المثال، عند تناول الليمون أو حلوى حامضة الطعم، فإن حموضة الفم تزداد ما يستدعي تدخُّلًا طبيعيًا لتعديل الحموضة. فتقوم الغدد اللعابية بإنتاج المزيد من لعاب الفم لتخفيف الحموضة في الفم. هذا التأثير يحدث حتى عند التفكير بالطعام الحامض وليس شرطًا تناوله. وهو تأثير طبيعي يحدث بشكل لا إرادي في جسم الإنسان. حيث يربط الدماغ في جسم الإنسان زيادة إفراز اللعاب بالفم مع المواد الغذائية الحامضة وفقًا لتجارب سابقة سجَّلها الدماغ وحفظها وبرمج الجسم على كيفية التعامل معها. المصدر اقرأ أيضًا: لماذا تشعر بغصة في الحلق قبل البكاء ؟ لماذا يتكون قطن في سرة البطن ؟


الخبر بالتفاصيل والصور


هل سال لُعابك عند رؤية الصور في هذه المقالة؟ فمجرد النظر إلى الطعام الحامض كالليمون يُثير الغدد اللعابية ويزيد من إفراز اللعاب. فهل تساءلت يومًا لِمَ يبدأ فمك بإفراز اللعاب بشكل لا إرادي بمجرد التفكير في هذه الأطعمة؟

ليمون

في هذا المقال، نذكر التفسير العلمي لهذه الظاهرة الشائعة لدى الجميع ليزول الغموض عنها..

لماذا يسيل اللعاب عند التفكير بالطعام الحامض ؟

ما يحدث يُمكن تفسيره تحت مسمَّى “التكيُّف الكلاسيكي، أو تكييف بافلوف”.

فخلال فترة 1890s، لاحظ العالم الروسي إيفان بافلوف خلال دراسة أجراها على الكلاب، زيادة في إفراز اللعاب عند تقديم الطعام للكلاب. في وقتٍ لاحق، لاحظ نفس التأثير على الكلاب عند سماعهم جرس الطعام على الرغم من عدم تقديم طعام لهم. فربط تأثير الطعام باللعاب ومن هنا كان اسم المبدأ بـ “تكيُّف بافلوف”.

سيلان اللعاب

ويحدث الأمر عند اقتران حافز بيولوجي قوي مع حافز طبيعي. على سبيل المثال، عند تناول الليمون أو حلوى حامضة الطعم، فإن حموضة الفم تزداد ما يستدعي تدخُّلًا طبيعيًا لتعديل الحموضة. فتقوم الغدد اللعابية بإنتاج المزيد من لعاب الفم لتخفيف الحموضة في الفم.

هذا التأثير يحدث حتى عند التفكير بالطعام الحامض وليس شرطًا تناوله. وهو تأثير طبيعي يحدث بشكل لا إرادي في جسم الإنسان.

ليمون الحامض

حيث يربط الدماغ في جسم الإنسان زيادة إفراز اللعاب بالفم مع المواد الغذائية الحامضة وفقًا لتجارب سابقة سجَّلها الدماغ وحفظها وبرمج الجسم على كيفية التعامل معها.

المصدر

اقرأ أيضًا:

لماذا تشعر بغصة في الحلق قبل البكاء ؟

لماذا يتكون قطن في سرة البطن ؟

رابط المصدر: لماذا يزيد اللعاب ويسيل عند التفكير بالطعام الحامض ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً