بلجيكا وهولندا تحدثان أسطولهما البحري بـ 4 مليار يورو

قررت كل من بلجيكا وهولندا الاشتراك سوياً في واحدة من أضخم الصفقات الحربية، حيث سيقومان بشراء 4 فرقاطات حربية جديدة و12 كاسحة ألغام بحرية، على أن يتم تقاسمها بين البلدين،

وهو ما سيكلف كل من البلدين 2 مليار يورو، بحسب ما أعلنته اليوم الإثنين، قناة “في تي إم” الفلمنكية. وذكرت صحيفة “ده مورخن” البلجيكية على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين، أن وزارة الدفاع البلجيكية أكدت هذه المعلومات، وصرح المتحدث الرسمي لمكتب وزير الدفاع البلجيكي ستيفن فاندبوت، للصحيفة قائلاً إن: “التقديرات التي أعلنتها القناة الفلمنكية للصفقة تكاد تقترب من الصحة، سواء في المبلغ المعلن أو عدد الفرقاطات الحربية وكاسحات الألغام البحرية، لكنها ليست مؤكدة بعد”.في حين أكد المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الهولندية للصحيفة “هذه التقديرات غير نهائية، حيث من المقرر أن تتم الصفقة باستبدال قطع بحرية قديمة تملكها هولندا وبلجيكا بأخرى أحدث منها، وهو ما يعني أن الصفقة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار يورو”.ولفتت الصحيفة إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها التعاون بين البلدين في مجال الدفاع الحربي على هذا النحو المكلف مادياً، ويكمن السبب وراء اشتراك بلجيكا وهولندا في هذه الصفقة إلى التخفيضات التي تعرضها شركات إنتاج هذه السفن الحربية على كل قطعة إضافية يتم شرائها، وفيما لفتت الصحيفة إلى أن كلاً من البلدين يستطيعان تدريب طواقم هذه السفن، إلا أن الصفقة ستشمل أيضاً أعمال الصيانة وإدارة قطع الغيار المكلفة لهذه السفن العملاقة من قبل الشركات المنتجة لهذه القطع البحرية الحربية.وأشارت الصحيفة إلى أن القوات البحرية البلجيكية والهولندية تعملان سوياً منذ فترة طويلة في مجال الدفاعات البحرية، وفي الصفقة الجديدة ستكون بلجيكا مسؤولة عن شراء كاسحات الألغام، لأنها تتولى مسؤولية الصيانة لكاسحات الألغام الهولندية منذ عقدين وفق اتفاق قديم بين البلدين، فيما ستكون هولندا مسؤولة عن صفقة شراء الفرقاطات البحرية الأربعة العملاقة.وأكدت الصحيفة في خاتمة تقريرها أنه من المتوقع أن يقوم وزير الدفاع البلجيكي ستيفن فاندبوت بتوقيع الصفقة مع نظيره الهولندي نهاية الشهر الحالي.


الخبر بالتفاصيل والصور



قررت كل من بلجيكا وهولندا الاشتراك سوياً في واحدة من أضخم الصفقات الحربية، حيث سيقومان بشراء 4 فرقاطات حربية جديدة و12 كاسحة ألغام بحرية، على أن يتم تقاسمها بين البلدين، وهو ما سيكلف كل من البلدين 2 مليار يورو، بحسب ما أعلنته اليوم الإثنين، قناة “في تي إم” الفلمنكية.

وذكرت صحيفة “ده مورخن” البلجيكية على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين، أن وزارة الدفاع البلجيكية أكدت هذه المعلومات، وصرح المتحدث الرسمي لمكتب وزير الدفاع البلجيكي ستيفن فاندبوت، للصحيفة قائلاً إن: “التقديرات التي أعلنتها القناة الفلمنكية للصفقة تكاد تقترب من الصحة، سواء في المبلغ المعلن أو عدد الفرقاطات الحربية وكاسحات الألغام البحرية، لكنها ليست مؤكدة بعد”.

في حين أكد المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الهولندية للصحيفة “هذه التقديرات غير نهائية، حيث من المقرر أن تتم الصفقة باستبدال قطع بحرية قديمة تملكها هولندا وبلجيكا بأخرى أحدث منها، وهو ما يعني أن الصفقة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار يورو”.

ولفتت الصحيفة إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها التعاون بين البلدين في مجال الدفاع الحربي على هذا النحو المكلف مادياً، ويكمن السبب وراء اشتراك بلجيكا وهولندا في هذه الصفقة إلى التخفيضات التي تعرضها شركات إنتاج هذه السفن الحربية على كل قطعة إضافية يتم شرائها، وفيما لفتت الصحيفة إلى أن كلاً من البلدين يستطيعان تدريب طواقم هذه السفن، إلا أن الصفقة ستشمل أيضاً أعمال الصيانة وإدارة قطع الغيار المكلفة لهذه السفن العملاقة من قبل الشركات المنتجة لهذه القطع البحرية الحربية.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات البحرية البلجيكية والهولندية تعملان سوياً منذ فترة طويلة في مجال الدفاعات البحرية، وفي الصفقة الجديدة ستكون بلجيكا مسؤولة عن شراء كاسحات الألغام، لأنها تتولى مسؤولية الصيانة لكاسحات الألغام الهولندية منذ عقدين وفق اتفاق قديم بين البلدين، فيما ستكون هولندا مسؤولة عن صفقة شراء الفرقاطات البحرية الأربعة العملاقة.

وأكدت الصحيفة في خاتمة تقريرها أنه من المتوقع أن يقوم وزير الدفاع البلجيكي ستيفن فاندبوت بتوقيع الصفقة مع نظيره الهولندي نهاية الشهر الحالي.

رابط المصدر: بلجيكا وهولندا تحدثان أسطولهما البحري بـ 4 مليار يورو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً