كي ننظر الى “الصلابة الذهنية” من مفهومها الشامل

ألاحظ كثيرا بين متابعي التنس حصرهم مفهوم “الصلابة الذهنية” بما يحدث اثناء المباراة , وربما حصره بـ ردة الفعل عند التأخر في النتيجة او مواجهة فرص الكسر والمجموعة والمباراة سواء للاعب او لمنافسه . وان كان هذا جزء كبير ومشهور جدا يمكن من خلاله الحكم على صلابة اللاعب الذهنية لكن

هذا ليس كافيا , لا بد ان ننظر بشمولية اكبر الى الموضوع , سأحاول طرح نقاط هنا في محاولة اعطاء نظرة شمولية للموضوع . * ردة الفعل بعد التقدم لا ادري لماذا يتم تجاهل ردة فعل اللاعب بعد فوزه بمجموعة خلال ساعة وربع مثلا , او فوزه بتاي بريك من 30 نقطة مثلا , اذا خسر لاعب مجموعة قوية ثم عاد في المجموعة التالية يتم الاشادة به , انا ارى ان من يفوز بمجموعة قوية وشاقة ثم يواصل بنفس الرتم في المجموعة التالية ويكسبها يجب ان يتم الاشادة به بنفس مستوى الحالة الاولى , موضوع استمرار التركيز بعد الشعور بالراحة والفرح بعد التقدم الشاق شيئ عظيم جدا وصعب لا يقل عن ردة فعل الخاسر اذا عاد في النتيجة . * العودة بعد الخسارة حسنا ارتبط مفهوم العودة بعد الخسارة بخسارة لاعب لـ مجموعة ثم العودة والفوز , او عودته من التأخر 5-1 ثم الفوز ويتم نسيان ردة فعل لاعب خسر مباراة من 5 ساعات ثم في الاسبوع الذي يليه حقق بطولة اخرى او قدم مستوى كبير , يتم نسيان لاعب فقد لقب غراند سلام حمله طويلا لـ نقل 5 سنوات ثم خسره في مباراة تاريخية ثم تراه بعد شهرين يحقق بطولة غراند سلام اخرى , يتم نسيان لاعب حصل على فرص مباراة او بطولة ثم خسرها وتراه يلعب بشكل طبيعي بعد مدة قصيرة , ابدي استغرابي عن تجاهل هذه الامور وفيها من قوة الذهن ما فيها . * الاستمرارية دائما يقولون ان الحفاظ على القمة اصعب من الوصول لها , اعتقد ان مجرد التفكير في ان لاعب ما حافظ على مستواه ومكانته في اللعبة لعدد معتبر من السنوات دون اعتبار هذا صلابة ذهنيا فيه ظلم عظيم , ان تراه يحقق كل الالقاب لعدد معتبر من المواسم دون اي تراجع هذه صلابة ذهنية , ان تراه يدخل بطولة ما وكل المشاركين يهدفون للاطاحة به ويحقق اللقب لعدد معتبر من المواسم هذه صلابة ذهنية , كلها امثلة على صلابة ذهنية وعقلية من النوع الفاخر جدا يا سادة . * العودة من الاصابة العودة بعد توقف طويل وانقطاع عن المنافسة شيئ غير سهل ابدا ويعتبر صلابة ذهنية قوية لـ من يفعلها , اللعب مع اصابة مزمنة ايضا ومحاولة تغيير الاسلوب والتكتيك والتكنيك ايضا شيئ يحسب للاعب فنيا وذهنيا . * فيدرر مظلوم ؟ بكل المعايير السابقة التي ذكرتها اضافة الى المعيار الشائع , فيدرير لديه رصيد محترم جدا من الصلابة الذهنية بكل انواعها , استمراريته وقدرته على نسيان الهزائم والبدء من جديد , حتى قدرته على العودة اثناء المباريات وما اكثر ما فعله سواء تكللت بالنجاح ام لا , لكن هو لاعب قوي ذهنيا ومن يقول غير هذا اما انه يتجنى عليه او انه ينظر للموضوع نظرة غير شمولية , او ببساطة لم يعش افضل ايامه . * نادال ام ديوكوفيتش ؟ اجابتي ستكون لـ صالح الماتادور , وسأحصرها بالصلابة الذهنية في الملعب , رغم ان نوفاك يملك صلابة ذهنية من الطراز الرفيع في اعلى المستويات لكن لا مثيل لـ نادال وما فعله في ايام مجده ومدى التأثير الذي يحدثه في نفوس منافسه مهما تقدموا شيئ لم يصله نوفاك ولا اي لاعب اخر , مع اعترافي بقوة نوفاك الذهنية الرهيبة ودون التقليل منها ابدا . * صلابة ذهنية خارج الملعب ؟ سأميل الى فيدرير على انه اكثر لاعب يعرف كيف ينسى خسائره ويبدأ من جديد , افضل لاعب حقق استمرارية في الملاعب بنفس المستوى والمكانة , افضل لاعب يؤدي وهو مصنف 1 عالميا وهذه فيها من الضغط ما فيها , اريد ايضا ان اقول ان دجوكوفيتش يملك رصيد عظيم من الامور السابقة من نسيان الهزائم والاستمرارية , اما نادال فأقل منهم قليلا هنا . الخبر بالتعاون مع صفحة : خربشات تنسية


الخبر بالتفاصيل والصور


ألاحظ كثيرا بين متابعي التنس حصرهم مفهوم “الصلابة الذهنية” بما يحدث اثناء المباراة , وربما حصره بـ ردة الفعل عند التأخر في النتيجة او مواجهة فرص الكسر والمجموعة والمباراة سواء للاعب او لمنافسه .

وان كان هذا جزء كبير ومشهور جدا يمكن من خلاله الحكم على صلابة اللاعب الذهنية لكن هذا ليس كافيا , لا بد ان ننظر بشمولية اكبر الى الموضوع , سأحاول طرح نقاط هنا في محاولة اعطاء نظرة شمولية للموضوع .

* ردة الفعل بعد التقدم

لا ادري لماذا يتم تجاهل ردة فعل اللاعب بعد فوزه بمجموعة خلال ساعة وربع مثلا , او فوزه بتاي بريك من 30 نقطة مثلا , اذا خسر لاعب مجموعة قوية ثم عاد في المجموعة التالية يتم الاشادة به , انا ارى ان من يفوز بمجموعة قوية وشاقة ثم يواصل بنفس الرتم في المجموعة التالية ويكسبها يجب ان يتم الاشادة به بنفس مستوى الحالة الاولى , موضوع استمرار التركيز بعد الشعور بالراحة والفرح بعد التقدم الشاق شيئ عظيم جدا وصعب لا يقل عن ردة فعل الخاسر اذا عاد في النتيجة .

* العودة بعد الخسارة

حسنا ارتبط مفهوم العودة بعد الخسارة بخسارة لاعب لـ مجموعة ثم العودة والفوز , او عودته من التأخر 5-1 ثم الفوز ويتم نسيان ردة فعل لاعب خسر مباراة من 5 ساعات ثم في الاسبوع الذي يليه حقق بطولة اخرى او قدم مستوى كبير , يتم نسيان لاعب فقد لقب غراند سلام حمله طويلا لـ نقل 5 سنوات ثم خسره في مباراة تاريخية ثم تراه بعد شهرين يحقق بطولة غراند سلام اخرى , يتم نسيان لاعب حصل على فرص مباراة او بطولة ثم خسرها وتراه يلعب بشكل طبيعي بعد مدة قصيرة , ابدي استغرابي عن تجاهل هذه الامور وفيها من قوة الذهن ما فيها .

* الاستمرارية

دائما يقولون ان الحفاظ على القمة اصعب من الوصول لها , اعتقد ان مجرد التفكير في ان لاعب ما حافظ على مستواه ومكانته في اللعبة لعدد معتبر من السنوات دون اعتبار هذا صلابة ذهنيا فيه ظلم عظيم , ان تراه يحقق كل الالقاب لعدد معتبر من المواسم دون اي تراجع هذه صلابة ذهنية , ان تراه يدخل بطولة ما وكل المشاركين يهدفون للاطاحة به ويحقق اللقب لعدد معتبر من المواسم هذه صلابة ذهنية , كلها امثلة على صلابة ذهنية وعقلية من النوع الفاخر جدا يا سادة .

* العودة من الاصابة

العودة بعد توقف طويل وانقطاع عن المنافسة شيئ غير سهل ابدا ويعتبر صلابة ذهنية قوية لـ من يفعلها , اللعب مع اصابة مزمنة ايضا ومحاولة تغيير الاسلوب والتكتيك والتكنيك ايضا شيئ يحسب للاعب فنيا وذهنيا .

* فيدرر مظلوم ؟

بكل المعايير السابقة التي ذكرتها اضافة الى المعيار الشائع , فيدرير لديه رصيد محترم جدا من الصلابة الذهنية بكل انواعها , استمراريته وقدرته على نسيان الهزائم والبدء من جديد , حتى قدرته على العودة اثناء المباريات وما اكثر ما فعله سواء تكللت بالنجاح ام لا , لكن هو لاعب قوي ذهنيا ومن يقول غير هذا اما انه يتجنى عليه او انه ينظر للموضوع نظرة غير شمولية , او ببساطة لم يعش افضل ايامه .

* نادال ام ديوكوفيتش ؟

اجابتي ستكون لـ صالح الماتادور , وسأحصرها بالصلابة الذهنية في الملعب , رغم ان نوفاك يملك صلابة ذهنية من الطراز الرفيع في اعلى المستويات لكن لا مثيل لـ نادال وما فعله في ايام مجده ومدى التأثير الذي يحدثه في نفوس منافسه مهما تقدموا شيئ لم يصله نوفاك ولا اي لاعب اخر , مع اعترافي بقوة نوفاك الذهنية الرهيبة ودون التقليل منها ابدا .

* صلابة ذهنية خارج الملعب ؟

سأميل الى فيدرير على انه اكثر لاعب يعرف كيف ينسى خسائره ويبدأ من جديد , افضل لاعب حقق استمرارية في الملاعب بنفس المستوى والمكانة , افضل لاعب يؤدي وهو مصنف 1 عالميا وهذه فيها من الضغط ما فيها , اريد ايضا ان اقول ان دجوكوفيتش يملك رصيد عظيم من الامور السابقة من نسيان الهزائم والاستمرارية , اما نادال فأقل منهم قليلا هنا .

الخبر بالتعاون مع صفحة : خربشات تنسية

رابط المصدر: كي ننظر الى “الصلابة الذهنية” من مفهومها الشامل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً