الأمن التونسي يعتقل متهمين بقضية مخازن السلاح في بن قردان

قالت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الإثنين، إنها اعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه بتورطهم في قضايا ترتبط بمخازن للأسلحة تم كشفها جنوب البلاد ضمن حملة أمنية وعسكرية واسعة.

وأفادت الوزارة، في بيان، إن الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب تمكنت بمعية وحدات خاصة من إيقاف ثلاثة عناصر في مدينة بن قردان يشتبه في تورطهم في قضية مخزن سلاح تم كشفه أمس في المنطقة، ومن بين الموقوفين صاحب المسكن الذي تم العثور فيه على مخزن الأسلحة.والمخزن هو الثالث الذي يتم كشفه في بن قردان منذ يوم السبت، ويضم كميات هامة من السلاح من بينها 27 سلاح كلاشينكوف، وثلاثة قاذفات “آر بي جي” و52 قذيفة “آر بي جي”، و24 صاروخ “سام7” ،وقاذفتين لصاروخ “سام7″، وصواعق كهربائية وكميات كبيرة من الذخيرة والخراطيش ومواد متفجرة وغيرها من المواد الحربية.ولا تزال عملية البحث متواصلة، بحسب ما ذكرت الوزارة.وقبل نحو أسبوعين عثر الجيش على مخزن سلاح في ذات المدينة يحتوي على 14 صاروخاً مطموراً تحت الأرض.وتشن قوات الأمن حملات واسعة في عدة مناطق في البلاد أدت إلى اعتقال العشرات من المتشددين تحسباً لتسلل مقاتلين عائدين من ليبيا حيث يخوض الجيش الليبي معارك ضارية ضد قوات تنظيم داعش.وتعد مدينة بن قردان القريبة من الحدود الليبية أحد المعاقل الرئيسية للجماعات السلفية المتشددة، وكانت قد شهدت محاولة للاستيلاء عليها من قبل مسحلي تنظيم داعش المتطرف في مارس (آذار) الماضي، قبل أن يصدهم الجيش والأمن في معارك شوارع.وصرح وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني، الأسبوع الماضي أن الخطر الأكبر يظل قائماً على الحدود الجنوبية الشرقية مع ليبيا بسبب انتشار السلاح في البلد الجار ومخاوف من تسرب عناصر إرهابية إلى التراب التونسي.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الإثنين، إنها اعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه بتورطهم في قضايا ترتبط بمخازن للأسلحة تم كشفها جنوب البلاد ضمن حملة أمنية وعسكرية واسعة.

وأفادت الوزارة، في بيان، إن الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب تمكنت بمعية وحدات خاصة من إيقاف ثلاثة عناصر في مدينة بن قردان يشتبه في تورطهم في قضية مخزن سلاح تم كشفه أمس في المنطقة، ومن بين الموقوفين صاحب المسكن الذي تم العثور فيه على مخزن الأسلحة.

والمخزن هو الثالث الذي يتم كشفه في بن قردان منذ يوم السبت، ويضم كميات هامة من السلاح من بينها 27 سلاح كلاشينكوف، وثلاثة قاذفات “آر بي جي” و52 قذيفة “آر بي جي”، و24 صاروخ “سام7” ،وقاذفتين لصاروخ “سام7″، وصواعق كهربائية وكميات كبيرة من الذخيرة والخراطيش ومواد متفجرة وغيرها من المواد الحربية.

ولا تزال عملية البحث متواصلة، بحسب ما ذكرت الوزارة.

وقبل نحو أسبوعين عثر الجيش على مخزن سلاح في ذات المدينة يحتوي على 14 صاروخاً مطموراً تحت الأرض.

وتشن قوات الأمن حملات واسعة في عدة مناطق في البلاد أدت إلى اعتقال العشرات من المتشددين تحسباً لتسلل مقاتلين عائدين من ليبيا حيث يخوض الجيش الليبي معارك ضارية ضد قوات تنظيم داعش.

وتعد مدينة بن قردان القريبة من الحدود الليبية أحد المعاقل الرئيسية للجماعات السلفية المتشددة، وكانت قد شهدت محاولة للاستيلاء عليها من قبل مسحلي تنظيم داعش المتطرف في مارس (آذار) الماضي، قبل أن يصدهم الجيش والأمن في معارك شوارع.

وصرح وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني، الأسبوع الماضي أن الخطر الأكبر يظل قائماً على الحدود الجنوبية الشرقية مع ليبيا بسبب انتشار السلاح في البلد الجار ومخاوف من تسرب عناصر إرهابية إلى التراب التونسي.

رابط المصدر: الأمن التونسي يعتقل متهمين بقضية مخازن السلاح في بن قردان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً