اليوم العالمي للسكري: ماذا تأكل للوقاية من المرض؟

14 نوفمبر هو اليوم العالمي لمرض السكري، والذي بدأت فاعلياته عام 1991 برعاية منظمة الصحة العالمية. الهدف من هذا اليوم هو جذب الانتباه نحو مزيد من التوعية بهذا المرض المزمن،

وطرق كشفه المبكر، والوقاية منه. إليك أهم إجراءات الوقاية من السكري: تناول القليل من الكربوهيدرات مع البروتين وكثير من الخضروات والفاكهة لضمان ضبط نسبة السكر الوزن الصحي. بينت الدراسات أن إنقاص الوزن بمعدل يتراوح بين 4 و8 كغم يحدث فارقاً كبيراً في درجة الوقاية من السكري. وبشكل عام الوزن الصحي يحمي من الأمراض الالتهابية. حجم الوجبات. أكل وجبات متوسطة الحجم؛ بحيث يتشابه حجم الوجبة الرئيسية والوجبة الخفيفة، ويعتبر ذلك وسيلة جيدة لضمان عدم ارتفاع نسبة السكر بالدم. الكربوهيدرات. الحجم المثالي للكربوهيدرات في أي وجبة هو ثلث كوب (غير مطبوخ)، أو 15 غراماً، سواء من الأرز أو المعكرونة أو الخبز أو البطاطس. أكل الكربوهيدرات ضروري حتى لمريض السكري، لكن المشكلة تأتي دائماً من الحجم. لذا، تناول القليل من الكربوهيدرات مع البروتين وكثير من الخضروات والفاكهة لضمان ضبط نسبة السكر. الدهون. يرتبط مرض السكري بالقلب، فإذا كان لديك خطر الإصابة بالسكري احرص على تقليل الدهون غير الصحية في طعامك. يحتاج الجسم إلى الدهون الجيدة التي تأتي من زيت الزيتون والأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة. امتنع عن أكل المقالي، وتناول اللحوم قليلة الدهن. السكر. لفترة طويلة اعتقد كثير من الناس أن أكل المحلّيات الاصطناعية يساعد على الوقاية من السكري (مثل مشروبات الدايت)، لكن تبين خطأ ذلك. يمكن حتى لمريض السكري أكل السكريات، شرط الاعتدال الشديد في الحجم، وتجنّب المحلّيات الاصطناعية، ومشروبات الدايت. أطعمة صديقة. بينت الدراسات أن القرفة تحسّن مستويات السكر بالدم، كذلك بذور الشيا، والأطعمة الغنية بدهون أوميغا3 مثل السلمون، والتونة، والمكاريل، والشوفان، والخل.


الخبر بالتفاصيل والصور



14 نوفمبر هو اليوم العالمي لمرض السكري، والذي بدأت فاعلياته عام 1991 برعاية منظمة الصحة العالمية. الهدف من هذا اليوم هو جذب الانتباه نحو مزيد من التوعية بهذا المرض المزمن، وطرق كشفه المبكر، والوقاية منه. إليك أهم إجراءات الوقاية من السكري:

تناول القليل من الكربوهيدرات مع البروتين وكثير من الخضروات والفاكهة لضمان ضبط نسبة السكر

الوزن الصحي. بينت الدراسات أن إنقاص الوزن بمعدل يتراوح بين 4 و8 كغم يحدث فارقاً كبيراً في درجة الوقاية من السكري. وبشكل عام الوزن الصحي يحمي من الأمراض الالتهابية.


حجم الوجبات.
أكل وجبات متوسطة الحجم؛ بحيث يتشابه حجم الوجبة الرئيسية والوجبة الخفيفة، ويعتبر ذلك وسيلة جيدة لضمان عدم ارتفاع نسبة السكر بالدم.


الكربوهيدرات.
الحجم المثالي للكربوهيدرات في أي وجبة هو ثلث كوب (غير مطبوخ)، أو 15 غراماً، سواء من الأرز أو المعكرونة أو الخبز أو البطاطس. أكل الكربوهيدرات ضروري حتى لمريض السكري، لكن المشكلة تأتي دائماً من الحجم. لذا، تناول القليل من الكربوهيدرات مع البروتين وكثير من الخضروات والفاكهة لضمان ضبط نسبة السكر.


الدهون.
يرتبط مرض السكري بالقلب، فإذا كان لديك خطر الإصابة بالسكري احرص على تقليل الدهون غير الصحية في طعامك. يحتاج الجسم إلى الدهون الجيدة التي تأتي من زيت الزيتون والأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة. امتنع عن أكل المقالي، وتناول اللحوم قليلة الدهن.


السكر.
لفترة طويلة اعتقد كثير من الناس أن أكل المحلّيات الاصطناعية يساعد على الوقاية من السكري (مثل مشروبات الدايت)، لكن تبين خطأ ذلك. يمكن حتى لمريض السكري أكل السكريات، شرط الاعتدال الشديد في الحجم، وتجنّب المحلّيات الاصطناعية، ومشروبات الدايت.


أطعمة صديقة.
بينت الدراسات أن القرفة تحسّن مستويات السكر بالدم، كذلك بذور الشيا، والأطعمة الغنية بدهون أوميغا3 مثل السلمون، والتونة، والمكاريل، والشوفان، والخل.

رابط المصدر: اليوم العالمي للسكري: ماذا تأكل للوقاية من المرض؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً