نيوزيلندي: ظاهرة القمر العملاق السبب في حدوث الزلزال المدمر


الخبر بالتفاصيل والصور



تنبأ نيوزيلندي منذ أسبوع تقريباً بحدوث زلزال مدمر سيضرب البلاد اليوم الموافق 14 نوفمبر (تشرين الثاني) وأوقع باللوم على ظاهرة القمر العملاق التي تحدث مساء اليوم الاثنين، حيث يقترب فيها القمر إلى أقرب مسافة من الأرض ويظهر بشكله الكامل بحجم هو الأكبر منذ عام 1948.

وفسر النيوزيلندي نيغل أنطوني غراي في منشور كتبه على حسابه بفيس بوك يوم 6 نوفمبر (تشرين الثاني) السبب في ربطه العلاقة بين القمر العملاق ووقوع الزلزال، قائلاً إن القمر بسبب وصوله إلى أقرب نقطة من الأرض في ظاهرة نادرة لم تحدث منذ حوالي 7 عقود، كان تأثير جاذبيته على المد والجزر أكبر من المعتاد، لذا فمن المحتمل حدوث ارتفاع كبير في حركة المد والجزر خلال فترة الحضيض القمري، ما نتج عنه هذا الزلزال الضخم.

وينصح النيوزيلندي المؤيد لدونالد ترامب، النيوزيلنديين بتخزين الطعام والماء، تجنباً لحدوث توابع أشد خطورة، وانتشر منشوره بشكل قوي جداً على شبكات التواصل الاجتماعي، وتكرر اسمه أكثر من 38 ألف مرة على فيس بوك، بعد حدوث الزلزال.

وأضاءت السماء بأضواء زرقاء اللون أثناء وقوع الهزة الأرضية المدمرة، ما جعلها أشبه بظاهرة “هزة أرضية مضيئة”، حيث احتكاك الصخور مع بعضها البعض بفعل اهتزاز القشرة الأرضية أنتجت شحنة كهربائية قوية في السماء، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.


رابط المصدر: نيوزيلندي: ظاهرة القمر العملاق السبب في حدوث الزلزال المدمر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً