فنزويلا: المئات ينظمون مسيرة لمقر احتجاز أحد زعماء المعارضة

نظم مئات من المواطنين الفنزويليين مسيرة احتجاجية للمطالبة بإطلاق الزعيم المعارض ليوبولدو لوبيث، الذي يتم اليوم الإثنين ألف يوم من الاحتجاز في سجن رامو بيردي العسكري بوسط البلد اللاتيني.

وانطلقت المسيرة التي نظمت الليلة الماضية بمشاركة مئات الأشخاص، أغلبهم من أنصار حزب “الإرادة الشعبية”، إلى هذه المنشأة العقابية. وترأس النائب البرلماني المعارض فيردي غيفارا المسيرة التي جابت “عدة شوارع” واقتربت حتى 50 متراً من السجن نظرا للطوق الأمني المفروض حوله، بحسب بيان صادر عن الحزب المعارض. وقال غيفارا في بداية المسيرة: “في ذكرى مرور ألف يوم على الاعتقال الظالم لليوبولدو لوبيث، يطلب الشعب الفنزويلي إطلاق سراحه وكل المعتقلين السياسيين”. وتابع: “نحن في راموس بيردي نطالب بالحرية للوبيث، السجين لأنه أراد رؤية فنزويلا أفضل”. وكان لوبيث الذي تعرض للاعتقال في فبراير (شباط) 2014 أدين بالسجن 14 عاماً جراء العنف الذي اندلع في مسيرة مناوئة للحكومة تم الدعوة إليها بواسطة عدة زعماء معارضين بينهم مؤسس حزب “الإرادة الشعبية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نظم مئات من المواطنين الفنزويليين مسيرة احتجاجية للمطالبة بإطلاق الزعيم المعارض ليوبولدو لوبيث، الذي يتم اليوم الإثنين ألف يوم من الاحتجاز في سجن رامو بيردي العسكري بوسط البلد اللاتيني.

وانطلقت المسيرة التي نظمت الليلة الماضية بمشاركة مئات الأشخاص، أغلبهم من أنصار حزب “الإرادة الشعبية”، إلى هذه المنشأة العقابية.

وترأس النائب البرلماني المعارض فيردي غيفارا المسيرة التي جابت “عدة شوارع” واقتربت حتى 50 متراً من السجن نظرا للطوق الأمني المفروض حوله، بحسب بيان صادر عن الحزب المعارض.

وقال غيفارا في بداية المسيرة: “في ذكرى مرور ألف يوم على الاعتقال الظالم لليوبولدو لوبيث، يطلب الشعب الفنزويلي إطلاق سراحه وكل المعتقلين السياسيين”.

وتابع: “نحن في راموس بيردي نطالب بالحرية للوبيث، السجين لأنه أراد رؤية فنزويلا أفضل”.

وكان لوبيث الذي تعرض للاعتقال في فبراير (شباط) 2014 أدين بالسجن 14 عاماً جراء العنف الذي اندلع في مسيرة مناوئة للحكومة تم الدعوة إليها بواسطة عدة زعماء معارضين بينهم مؤسس حزب “الإرادة الشعبية”.

رابط المصدر: فنزويلا: المئات ينظمون مسيرة لمقر احتجاز أحد زعماء المعارضة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً