تعطيل العمل بمرافق “أونروا” بغزة وشمال الضفة

تعطل العمل بكافة مرافق الوكالة بمدينة غزة، ومدن شمال الضفة الغربية المحتلة، صباح، اليوم الإثنين، تلبية لإعلان اتحاد العاملين بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، رداً على إهمال إدارة الوكالة

الدولية الممنهج وتنكرها لحقوق اللاجئين والموظفين. وأوضح رئيس الاتحاد، سهيل الهندي، أمس الأحد أن “الإضراب يشمل كافة مرافق الأونروا بما فيها التعليم والصحة، بحيث لا يكون هناك دوام الطلاب”.وقال الهندي إن “الإضراب هذه المرة سيشمل مدينة غزة فقط، ومدن شمال الضفة الغربية المحتلة (جنين- نابلس- طولكرم)، في حين أن الفعاليات ستمتد، وتشمل كافة مناطق الأونروا في حال عدم الاستجابة لمطالبنا.وأشار إلى أن “جميع الموظفين بلا استثناء سيتجهون اليوم إلى مكتب غزة الإقليمي وسيشاركون في مسيرة تشارك فيها قوى وفصائل العمل الوطني ودوائر اللاجئين وأولياء الأمور، وستختتم بمؤتمر صحفي الساعة الحادية عشر”. ولفت إلى أن “مشاركة جميع الموظفين واجب أخلاقي، والتفاف نقابي وبرهان أن الحقوق تنتزع ولا تمنح”.وأغلق الاتحاد الأسبوع الماضي المقرات الرئيسية لأونروا في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، لمدة ثلاثة أيام، رداً على عدم تحقيق مطالب الموظفين واللاجئين.وقال الهندي الإثنين الماضي، إن: “اتخاذ هذه الخطوة التصعيدية، والمتمثلة بقرار إغلاق المقرات الرئيسية جاءت رداً على تعنت الأونروا ورفضها تحقيق مطالب الموظفين واللاجئين”.يذكر أن الهندي كشف في 28 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي أنه “لا يمكن إنهاء إضراب موظفي “الأونروا” الجاري، إلا بفتح باب التوظيف لدى الأونروا، وعلى رأسه توظيف الـ450 مرشحا لوظيفة معلم لعام 2016″.وأغلقت اللجنة المشتركة لاتحادات الموظفين بوكالة غوث مقرات الوكالة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بنهاية أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، ضمن سلسة من الخطوات التصعيدية، أعلنتها بعد فشل الحوار مع إدارة الوكالة بشأن مطالب الموظفين.


الخبر بالتفاصيل والصور



تعطل العمل بكافة مرافق الوكالة بمدينة غزة، ومدن شمال الضفة الغربية المحتلة، صباح، اليوم الإثنين، تلبية لإعلان اتحاد العاملين بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، رداً على إهمال إدارة الوكالة الدولية الممنهج وتنكرها لحقوق اللاجئين والموظفين.

وأوضح رئيس الاتحاد، سهيل الهندي، أمس الأحد أن “الإضراب يشمل كافة مرافق الأونروا بما فيها التعليم والصحة، بحيث لا يكون هناك دوام الطلاب”.

وقال الهندي إن “الإضراب هذه المرة سيشمل مدينة غزة فقط، ومدن شمال الضفة الغربية المحتلة (جنين- نابلس- طولكرم)، في حين أن الفعاليات ستمتد، وتشمل كافة مناطق الأونروا في حال عدم الاستجابة لمطالبنا.

وأشار إلى أن “جميع الموظفين بلا استثناء سيتجهون اليوم إلى مكتب غزة الإقليمي وسيشاركون في مسيرة تشارك فيها قوى وفصائل العمل الوطني ودوائر اللاجئين وأولياء الأمور، وستختتم بمؤتمر صحفي الساعة الحادية عشر”. ولفت إلى أن “مشاركة جميع الموظفين واجب أخلاقي، والتفاف نقابي وبرهان أن الحقوق تنتزع ولا تمنح”.

وأغلق الاتحاد الأسبوع الماضي المقرات الرئيسية لأونروا في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، لمدة ثلاثة أيام، رداً على عدم تحقيق مطالب الموظفين واللاجئين.

وقال الهندي الإثنين الماضي، إن: “اتخاذ هذه الخطوة التصعيدية، والمتمثلة بقرار إغلاق المقرات الرئيسية جاءت رداً على تعنت الأونروا ورفضها تحقيق مطالب الموظفين واللاجئين”.

يذكر أن الهندي كشف في 28 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي أنه “لا يمكن إنهاء إضراب موظفي “الأونروا” الجاري، إلا بفتح باب التوظيف لدى الأونروا، وعلى رأسه توظيف الـ450 مرشحا لوظيفة معلم لعام 2016″.

وأغلقت اللجنة المشتركة لاتحادات الموظفين بوكالة غوث مقرات الوكالة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بنهاية أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، ضمن سلسة من الخطوات التصعيدية، أعلنتها بعد فشل الحوار مع إدارة الوكالة بشأن مطالب الموظفين.

رابط المصدر: تعطيل العمل بمرافق “أونروا” بغزة وشمال الضفة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً