دبلوماسي مصري: زيارة السيسي للبرتغال نقلة نوعية في علاقات البلدين

أكد السفير المصري بالبرتغال علي العشيري، أن زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للبرتغال يومي 21 و22 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري تعد أول زيارة رئاسية مصرية لهذا البلد منذ 24 عاماً.

وأضاف العشيري، في تصريحات صحافية له، أن هذه الزيارة تكتسب أهمية كبيرة باعتبارها الأولى منذ تنصيب الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا، وهو ما يعكس تقديراً كبيراً للقيادة السياسية المصرية ودورها المحوري في منطقة الشرق الأوسط.وتابع سفير مصر في البرتغال، أن زيارة الرئيس السيسي للبرتغال تمثل نقلة نوعية فى العلاقات الثنائية بين البلدين، خصوصاً، وأن العلاقات السياسية ممتازة وتاريخية بينما العلاقات الاقتصادية لا ترقى لمستوى الأولى وأن هناك فرصاً لتعزيزها بما يحقق الفائدة المشتركة بين البلدين.وأوضح العشيري، أن برنامج الزيارة يتضمن مباحثات ثنائية على المستوى الرئاسي وزيارة المؤسسات البحثية والتكنولوجية للاطلاع على ما قطعته البرتغال في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة والطاقة الشمسية والأمواج والرياح بالإضافة إلى لقاء ممثلي عدد من المؤسسات العلمية والأكاديمية ومجتمع الأعمال البرتغالي.وأشار سفير مصر في البرتغال، إلى أن عام 2015 شهد زيادة في معدل التبادل التجارى بنسبة 38% ليسجل نحو 200 مليون يورو وهو معدل منخفض ولصالح البرتغال وتبذل حالياً الجهود الحثيثة لزيادة الصادرات المصرية كالجلود وخيوط القطن والتي تمثل 60% تقريباً من الصادرات المصرية وهناك فرصة في زيادة منتجات الأجهزة الكهربائية من أجل تصديرها إلى البرتغال.وشدد العشيري، على أن البرتغال عضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلنطي ولها موقف مؤيد لمصر داخل الاتحاد، مشيراً إلى أن هناك تنسيقاً بين البلدين فيما يتعلق بتبادل التأييد في الترشيحات الدولية حيث أن مصر أيدت اختيار أنطونيو جوتيريس لمنصب السكرتير العام الجديد للأمم المتحدة وكان لها منذ البداية موقف واضح من هذا الترشيح.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد السفير المصري بالبرتغال علي العشيري، أن زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للبرتغال يومي 21 و22 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري تعد أول زيارة رئاسية مصرية لهذا البلد منذ 24 عاماً.

وأضاف العشيري، في تصريحات صحافية له، أن هذه الزيارة تكتسب أهمية كبيرة باعتبارها الأولى منذ تنصيب الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا، وهو ما يعكس تقديراً كبيراً للقيادة السياسية المصرية ودورها المحوري في منطقة الشرق الأوسط.

وتابع سفير مصر في البرتغال، أن زيارة الرئيس السيسي للبرتغال تمثل نقلة نوعية فى العلاقات الثنائية بين البلدين، خصوصاً، وأن العلاقات السياسية ممتازة وتاريخية بينما العلاقات الاقتصادية لا ترقى لمستوى الأولى وأن هناك فرصاً لتعزيزها بما يحقق الفائدة المشتركة بين البلدين.

وأوضح العشيري، أن برنامج الزيارة يتضمن مباحثات ثنائية على المستوى الرئاسي وزيارة المؤسسات البحثية والتكنولوجية للاطلاع على ما قطعته البرتغال في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة والطاقة الشمسية والأمواج والرياح بالإضافة إلى لقاء ممثلي عدد من المؤسسات العلمية والأكاديمية ومجتمع الأعمال البرتغالي.

وأشار سفير مصر في البرتغال، إلى أن عام 2015 شهد زيادة في معدل التبادل التجارى بنسبة 38% ليسجل نحو 200 مليون يورو وهو معدل منخفض ولصالح البرتغال وتبذل حالياً الجهود الحثيثة لزيادة الصادرات المصرية كالجلود وخيوط القطن والتي تمثل 60% تقريباً من الصادرات المصرية وهناك فرصة في زيادة منتجات الأجهزة الكهربائية من أجل تصديرها إلى البرتغال.

وشدد العشيري، على أن البرتغال عضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلنطي ولها موقف مؤيد لمصر داخل الاتحاد، مشيراً إلى أن هناك تنسيقاً بين البلدين فيما يتعلق بتبادل التأييد في الترشيحات الدولية حيث أن مصر أيدت اختيار أنطونيو جوتيريس لمنصب السكرتير العام الجديد للأمم المتحدة وكان لها منذ البداية موقف واضح من هذا الترشيح.

رابط المصدر: دبلوماسي مصري: زيارة السيسي للبرتغال نقلة نوعية في علاقات البلدين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً