“حقوق الإنسان” تحذر من عواقب إغلاق منظمات مجتمع مدني في تركيا


الخبر بالتفاصيل والصور



وصفت باحثة بمنظمة هيومان رايتس واتش اليوم الإثنين، إغلاق تركيا لعدد من المنظمات المعنية بالأطفال وحقوق الإنسان والنساء بالتطور المقلق الذي يمكن أن يشير إلى موجة جديدة من أعمال القمع.

وقالت باحثة بمنظمة هيومان رايتس واتش إيما سنكلير ويب: “الحكومة لا تريد أي أصوات معارضة، ولا أي أصوات تتعارض معها”.

وصدر يوم الجمعة الماضي أمر بتعليق عمل نحو 370 منظمة غير ربحية، بزعم أن لها صلة بالإرهاب.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إلقاء القبض على عشرة أعضاء بحزب الشعوب الديمقراطي، وحبس أكثر من 100 صحفي، بالإضافة إلى فصل عشرات الآلاف من الموظفين وحبس عشرات الآلاف منذ محاولة الانقلاب الفاشلة.

ويشار إلى أن من بين الجمعيات المتضررة من القرار، جماعات تساعد النساء اللاتي يتعرضن للعنف الأسري، بالإضافة إلى رابطة تعد من أقدم المنظمات المعنية بأعمال الإساءة للأطفال.

وقالت سنكلير: “عمل هذه المنظمات مهم للغاية لإبراز حقوق الأطفال، والأطفال في الصراعات، هذه المنظمات تقوم بعمل حيوي”، محذرة من أن هذه الخطوة قد تكون بداية حلقة جديدة من أعمال قمع المجتمع المدني.

رابط المصدر: “حقوق الإنسان” تحذر من عواقب إغلاق منظمات مجتمع مدني في تركيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً