7 أمور هامة تحتاجها المرأة من الرجل في سن اليأس

بعد أن تصل المرأة إلى سن اليأس ، قد تعتقد أن الأنوثة لم تعد تزينها أو تجعلها جاذبة للطرف الآخر ، و هو إعتقاد خاطئ أكد عليه كثير من الباحثين ، موضحين أن سن اليأس لا يعني أبدا فقدان الأنوثة . مرحلة شديدة الحساسية أكدت دراسة برازيلية سابقة أن سن اليأس

يعد من أخطر المراحل الحياتية التي تمر بها المرأة لما له من تغيرات كثيرة قد تحدث تأثيرا كبيرا على المرأة ، و ذلك بسبب التغيير الفيسيولوجي ، و العاطفي ، وتعد العاطفة هي الأكثر تاثيرا على المرأة في هذا السن . شعور المرأة بعد الدخول في سن اليأس تسيطر على المرأة التي دخلت في سن اليأس فكرة هامة و هي أن شبابها قد ذهب ، و أنها لم تعد بنفس الجمال و الجاذبية التي شاهدها الجميع عليها من قبل ، لذلك تزداد حالة المرأة سوءا مع هذه الأفكار السلبية التي من شأنها أن تدخلها في حالة اكتئاب شديدة .. فما الحل ، و كيف يمكن مساعدتها حفاظا على حياتها النفسية و الصحية ، و علاقتها بالآخرين . الرجل هو كلمة السر  تحتاج المرأة إلى الرجل في هذا العمر أكثر من أي وقت مضى ، إذ أن له دور كبير في تحسين حالتها المزاجية و النفسية في هذا العمر ، ففي كثير من الحالات لا يتفهم الرجل مدى عبء هذه المرحلة على نفس المرأة و هو ما يؤدي إلى الإنفصال ، إذ أكدت دراسات عديدة أن سن اليأس يؤدي إلى الطلاق بنسبة 9% ، فماذا تحتاج المرأة من الرجل إذا ؟  أمور تحتاجها المرأة من الرجل في سن اليأس فهم الحالة التي تمر بها  على الرجل أن يعلم أن فهم التغيرات الفيزيولوجية التي تمر بالزوجة في هذا السن ، هو أهم ما تحتاج إليه في هذه المرحلة الحاسمة  . الدعم العاطفي تؤثر هذه المرحلة على الحالة العاطفية للمرأة ، اذ تشعر بفقدان حب زوجها لها ، أو زعزعة ذلك الحب ، و قد يزيد هذا الشعور لديها مع عدم اهتمام الرجل بها و عدم تفهمه  لحالتها و إحتياجاتها الراهنة في ظل تغير الهرمونات ، و هو ما يحدث من غالبية الرجال . و قد أثببت الدراسات أن 69% الرجال لا يستطيعون التعامل مع التغيرات الحادة التي تطرأ على زوجاتهم عند دخولهن سن اليأس . لذا يجب على الرجل أن يعي جيدا أن له دور حيوي و هام في هذه الحال ، بالوقوف بجانب زوجته و محاولة فهم ما تمر به من مشاعر قاسية قد تفسد عليها حياتها و علاقتها بالآخرين . الإنصات لها  في هذا السن تزيد حاجة المرأة لمن ينصت إليها ، و يهتم بالإستماع لها ، إذ يعد ذلك من أهم الأمور التي تحتاجها المرأة من الرجل ، حتى تقوم بالترويح عن نفسها من ما يفوق إحتمالها . الصبر عليها إذ يجب أن يكون الزوج على إستعداد لتقبل بعض السلوكيات الحادة و غير المتوقعة التي قد تحدث رغما عن إرادة الزوجة ، ذلك لأن هرموناتها تحكم كل تصرفاتها في هذه المرحلة ، لذا يعد الصبر عليها و تقبلها من الأمور التي تجدي نفعا في مثل هذه الحالات . عدم السخرية  في بعض الحالات قد تزداد سخرية الزوج من زوجته التي دخلت في سن اليأس ، من خلال التعقيب بإستهزاء على أفعالها في هذه المرحلة ، و ربطها بسن اليأس و هو أمر شاق للغاية على نفس المرأة و لن تتقبله بسهولة ، فالمرأة التي طالما أعطت و ضحت و سهرت على راحة زوجها و أسرتها تحتاج في هذا الوقت إلى رد الجميل و التفكير في مشاعرها و مراعاة أحاسيسها في كل الحالات و مختلف المواقف . العطف و الحنان  تحتاج المرأة من الرجل في هذه المرحلة أن يكون عطوفا ، حنونا ، شهما يهتم بها و بمشاعرها ، و يحرص عليها ، فالعناق و التقبيل و المدح و التقدير و القرب منها كلها أمور تساعد في تعزيز ثقتها في نفسها من جديد . الإخلاص لها الرجل المخلص الحكيم يعي قدر إمرأته جيدا ، و يدرك أن الإخلاص لها و عدم خيانتها من أكثر و أهم الأمور التي ستساعدها على تخطي أزمة منتصف العمر ( سن اليأس ) بسلام دون خسائر تذكر ، كما على الرجل أن يعلم أن خيانته لها مع إمرأة أخرى تصغرها في العمر لن تجلب له إلا خسائر كبيرة و عواقب وخيمة ، ربما لم يفلح في النجاة من آثارها السلبية أبدا . إقرأ أيضا سن اليأس : نصائح مهمة للاستعداد له أطعمة مهمة للنساء بعد سن اليأس طرق فعالة لخسارة الوزن بعد سن اليأس


الخبر بالتفاصيل والصور


بعد أن تصل المرأة إلى سن اليأس ، قد تعتقد أن الأنوثة لم تعد تزينها أو تجعلها جاذبة للطرف الآخر ، و هو إعتقاد خاطئ أكد عليه كثير من الباحثين ، موضحين أن سن اليأس لا يعني أبدا فقدان الأنوثة .

مرحلة شديدة الحساسية

أكدت دراسة برازيلية سابقة أن سن اليأس يعد من أخطر المراحل الحياتية التي تمر بها المرأة لما له من تغيرات كثيرة قد تحدث تأثيرا كبيرا على المرأة ، و ذلك بسبب التغيير الفيسيولوجي ، و العاطفي ، وتعد العاطفة هي الأكثر تاثيرا على المرأة في هذا السن .

شعور المرأة بعد الدخول في سن اليأس

تسيطر على المرأة التي دخلت في سن اليأس فكرة هامة و هي أن شبابها قد ذهب ، و أنها لم تعد بنفس الجمال و الجاذبية التي شاهدها الجميع عليها من قبل ، لذلك تزداد حالة المرأة سوءا مع هذه الأفكار السلبية التي من شأنها أن تدخلها في حالة اكتئاب شديدة .. فما الحل ، و كيف يمكن مساعدتها حفاظا على حياتها النفسية و الصحية ، و علاقتها بالآخرين .

الرجل هو كلمة السر 

تحتاج المرأة إلى الرجل في هذا العمر أكثر من أي وقت مضى ، إذ أن له دور كبير في تحسين حالتها المزاجية و النفسية في هذا العمر ، ففي كثير من الحالات لا يتفهم الرجل مدى عبء هذه المرحلة على نفس المرأة و هو ما يؤدي إلى الإنفصال ، إذ أكدت دراسات عديدة أن سن اليأس يؤدي إلى الطلاق بنسبة 9% ، فماذا تحتاج المرأة من الرجل إذا ؟ 

أمور تحتاجها المرأة من الرجل في سن اليأس

فهم الحالة التي تمر بها 

على الرجل أن يعلم أن فهم التغيرات الفيزيولوجية التي تمر بالزوجة في هذا السن ، هو أهم ما تحتاج إليه في هذه المرحلة الحاسمة  .

الدعم العاطفي

تؤثر هذه المرحلة على الحالة العاطفية للمرأة ، اذ تشعر بفقدان حب زوجها لها ، أو زعزعة ذلك الحب ، و قد يزيد هذا الشعور لديها مع عدم اهتمام الرجل بها و عدم تفهمه  لحالتها و إحتياجاتها الراهنة في ظل تغير الهرمونات ، و هو ما يحدث من غالبية الرجال .

و قد أثببت الدراسات أن 69% الرجال لا يستطيعون التعامل مع التغيرات الحادة التي تطرأ على زوجاتهم عند دخولهن سن اليأس .

لذا يجب على الرجل أن يعي جيدا أن له دور حيوي و هام في هذه الحال ، بالوقوف بجانب زوجته و محاولة فهم ما تمر به من مشاعر قاسية قد تفسد عليها حياتها و علاقتها بالآخرين .

الإنصات لها 

في هذا السن تزيد حاجة المرأة لمن ينصت إليها ، و يهتم بالإستماع لها ، إذ يعد ذلك من أهم الأمور التي تحتاجها المرأة من الرجل ، حتى تقوم بالترويح عن نفسها من ما يفوق إحتمالها .

الصبر عليها

إذ يجب أن يكون الزوج على إستعداد لتقبل بعض السلوكيات الحادة و غير المتوقعة التي قد تحدث رغما عن إرادة الزوجة ، ذلك لأن هرموناتها تحكم كل تصرفاتها في هذه المرحلة ، لذا يعد الصبر عليها و تقبلها من الأمور التي تجدي نفعا في مثل هذه الحالات .

عدم السخرية 

في بعض الحالات قد تزداد سخرية الزوج من زوجته التي دخلت في سن اليأس ، من خلال التعقيب بإستهزاء على أفعالها في هذه المرحلة ، و ربطها بسن اليأس و هو أمر شاق للغاية على نفس المرأة و لن تتقبله بسهولة ، فالمرأة التي طالما أعطت و ضحت و سهرت على راحة زوجها و أسرتها تحتاج في هذا الوقت إلى رد الجميل و التفكير في مشاعرها و مراعاة أحاسيسها في كل الحالات و مختلف المواقف .

العطف و الحنان 

تحتاج المرأة من الرجل في هذه المرحلة أن يكون عطوفا ، حنونا ، شهما يهتم بها و بمشاعرها ، و يحرص عليها ، فالعناق و التقبيل و المدح و التقدير و القرب منها كلها أمور تساعد في تعزيز ثقتها في نفسها من جديد .

الإخلاص لها

الرجل المخلص الحكيم يعي قدر إمرأته جيدا ، و يدرك أن الإخلاص لها و عدم خيانتها من أكثر و أهم الأمور التي ستساعدها على تخطي أزمة منتصف العمر ( سن اليأس ) بسلام دون خسائر تذكر ، كما على الرجل أن يعلم أن خيانته لها مع إمرأة أخرى تصغرها في العمر لن تجلب له إلا خسائر كبيرة و عواقب وخيمة ، ربما لم يفلح في النجاة من آثارها السلبية أبدا .

إقرأ أيضا 
سن اليأس : نصائح مهمة للاستعداد له

أطعمة مهمة للنساء بعد سن اليأس

طرق فعالة لخسارة الوزن بعد سن اليأس

رابط المصدر: 7 أمور هامة تحتاجها المرأة من الرجل في سن اليأس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً