الهلال الأحمر الإماراتي لـ24: التعامل مع جميع محافظات اليمن بنفس الاستراتيجية

كشفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، عن المشاريع والمساعدات الإنسانية والإغاثية المستقبلية في عدد من المحافظات والمدن اليمينة كعدن وأبين والضالع وشبوة وحضرموت والمهرة والمكلا ومأرب، مؤكدة عبر 24 أن التعامل

مع جميع محافظات اليمن بنفس الاستراتيجية. وأشار الهلال الأحمر الإماراتي  إلى “مواصلة ترميم المعاهد الفنية ومواصلة تقديم المساعدات الإنسانية (السلل الغذائية) في محافظة عدن وإضافة إلى تطوير المرافق العامة كالحدائق والكورنيش والمتنزهات العامة، ومواصلة الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والثقافية والرياضية والصحية”.وأكد أنه “يعمل حالياً في محافظة الضالع على استكمال بناء 18 مدرسة، ومواصلة تقديم المساعدات الإنسانية والأنشطة والفعاليات الرياضية والثقافية والاجتماعية، لافتاً إلى استكمال بناء البنية التحتية لمدينة الشيخ خليفة بن زايد في مدينة حضرموت”.لحج وآبين وحول المشاريع المستقبلية لمدينة لحج أكد الهلال الأحمر على “استكمال بناء 15 مدرسة، الإضافة إلى مواصلة العمل في مشاريع المياه، ومتابعة تقديم المساعدات الإنسانية والأنشطة والفعاليات الرياضية والثقافية والاجتماعية، في حين تابع الهلال ترميم المعاهد الفنية في محافظة آبين، وتطوير المرافق العمة، وبناء المساكن في سوقطرة”.يذكر أن عدد المستفيدين من المساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات للشعب اليمني منذ يناير(كانون الثاني) 2015 وحتى شهر سبتمبر(أيلول) 2016 الماضيين بلغ 2 مليون و575 ألف و900 فرداً، وشملت المساعدات عدة مجالات رئيسية تمثلت في تنفيذ المشاريع الإنشائية التنموية الضرورية وإعادة ترميم وصيانة المنشآت الخدمية الحكومية المدمرة، بالإضافة إلى توفير مواد الإغاثة الضرورية التي تلبي الاحتياجات الهامة لكثير من الفئات اليمنية المتضررة.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، عن المشاريع والمساعدات الإنسانية والإغاثية المستقبلية في عدد من المحافظات والمدن اليمينة كعدن وأبين والضالع وشبوة وحضرموت والمهرة والمكلا ومأرب، مؤكدة عبر 24 أن التعامل مع جميع محافظات اليمن بنفس الاستراتيجية.

وأشار الهلال الأحمر الإماراتي  إلى “مواصلة ترميم المعاهد الفنية ومواصلة تقديم المساعدات الإنسانية (السلل الغذائية) في محافظة عدن وإضافة إلى تطوير المرافق العامة كالحدائق والكورنيش والمتنزهات العامة، ومواصلة الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والثقافية والرياضية والصحية”.

وأكد أنه “يعمل حالياً في محافظة الضالع على استكمال بناء 18 مدرسة، ومواصلة تقديم المساعدات الإنسانية والأنشطة والفعاليات الرياضية والثقافية والاجتماعية، لافتاً إلى استكمال بناء البنية التحتية لمدينة الشيخ خليفة بن زايد في مدينة حضرموت”.

لحج وآبين
وحول المشاريع المستقبلية لمدينة لحج أكد الهلال الأحمر على “استكمال بناء 15 مدرسة، الإضافة إلى مواصلة العمل في مشاريع المياه، ومتابعة تقديم المساعدات الإنسانية والأنشطة والفعاليات الرياضية والثقافية والاجتماعية، في حين تابع الهلال ترميم المعاهد الفنية في محافظة آبين، وتطوير المرافق العمة، وبناء المساكن في سوقطرة”.

يذكر أن عدد المستفيدين من المساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات للشعب اليمني منذ يناير(كانون الثاني) 2015 وحتى شهر سبتمبر(أيلول) 2016 الماضيين بلغ 2 مليون و575 ألف و900 فرداً، وشملت المساعدات عدة مجالات رئيسية تمثلت في تنفيذ المشاريع الإنشائية التنموية الضرورية وإعادة ترميم وصيانة المنشآت الخدمية الحكومية المدمرة، بالإضافة إلى توفير مواد الإغاثة الضرورية التي تلبي الاحتياجات الهامة لكثير من الفئات اليمنية المتضررة.

رابط المصدر: الهلال الأحمر الإماراتي لـ24: التعامل مع جميع محافظات اليمن بنفس الاستراتيجية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً