الأزهر يشكل لجنة من 30 عالماً لفتح باب “الاجتهاد الفقهي”

كشفت مصادر داخل مشيخة الأزهر الشريف، أن شيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، قرر إنشاء لجنة معينة بالاجتهادات الفهية، تحت مسمى لجنة “الاجتهاد الفقهي”، في محاولة لإعادة الاجتهاد مرة

أخرى، ومراعاة الظروف والمتغيرات الحياتية الجديدة ومطابقة ذلك مع الرؤية الشرعية والدينية. وأوضحت المصادر أن اللجنة مكونة من 30 عالماً من هيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية وكوكبة من علماء الأزهر الشريف المعنيين بأصول الفقه والاجتهاد، وذلك للنظر في العديد من القضايا الفقهية التي تتعلق بحياة المسلمين بشكل عام، كنوع من تجديد الرؤية في المسائل الفقهية، في ظل المتغيرات الحياتية التي طرأت على الناس بما يحقق المنفعة ويدرأ باب الضرر.وأفادت المصادر أن اللجنة الفقهية الجديدة على رأس أولوياتها عدة قضايا مثل “قضية الحجاب، وختان الإناث، والطلاق المكتوب، وفوائد البنوك، والتربح من تجارة العملة، ومشاركة المرأة في الحياة السياسية، وحكم توليها لمنصب رئاسة الدولة، وحكم الانضمام للجماعات، وقضايا الميراث، وغيرها من الأمور التي تتعلق بحياة المسلمين”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت مصادر داخل مشيخة الأزهر الشريف، أن شيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، قرر إنشاء لجنة معينة بالاجتهادات الفهية، تحت مسمى لجنة “الاجتهاد الفقهي”، في محاولة لإعادة الاجتهاد مرة أخرى، ومراعاة الظروف والمتغيرات الحياتية الجديدة ومطابقة ذلك مع الرؤية الشرعية والدينية.

وأوضحت المصادر أن اللجنة مكونة من 30 عالماً من هيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية وكوكبة من علماء الأزهر الشريف المعنيين بأصول الفقه والاجتهاد، وذلك للنظر في العديد من القضايا الفقهية التي تتعلق بحياة المسلمين بشكل عام، كنوع من تجديد الرؤية في المسائل الفقهية، في ظل المتغيرات الحياتية التي طرأت على الناس بما يحقق المنفعة ويدرأ باب الضرر.

وأفادت المصادر أن اللجنة الفقهية الجديدة على رأس أولوياتها عدة قضايا مثل “قضية الحجاب، وختان الإناث، والطلاق المكتوب، وفوائد البنوك، والتربح من تجارة العملة، ومشاركة المرأة في الحياة السياسية، وحكم توليها لمنصب رئاسة الدولة، وحكم الانضمام للجماعات، وقضايا الميراث، وغيرها من الأمور التي تتعلق بحياة المسلمين”.

رابط المصدر: الأزهر يشكل لجنة من 30 عالماً لفتح باب “الاجتهاد الفقهي”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً