قاصر تتعرض للاستغلال الجنسي لسداد ديون زوج خالتها

wpua-300x300

صورة تعبيرية باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، محاكمة ربة بيت آسيوية، استغلت قاصراً من بلدها وأحضرتها إلى الدولة، بحجة توفير فرصة عمل لها في صالون تجميل، وأجبرتها على العمل في الرذيلة. وبينت التحقيقات في هذه القضية، أن المجني عليها، والبالغ

عمرها 16 عاماً، كانت تعيش مع والدها وأخيها وأختها في بلدها الأصلي، وأن زوج خالتها كان مديوناً إلى أحد الأشخاص الذي اختطفها واغتصبها لسداد ذاك الدين، ومن ثم، سلمها إلى المتهمة التي جلبتها إلى الدولة بتأشيرة زيارة مرتين، لتشغيلها في أعمال منافية للأخلاق، وأجبرتها على ذلك بأسلوب الضرب والتهديد والحرمان من الحرية، حيث يعمل لديها عدد من النسوة في شقة تديرها لهذا الغرض. تهديد وأضافت المجني عليها، أن صغر سنها وعدم فهمها للأمور القانونية في الدولة، إضافة إلى خوفها من المتهمة الأولى، حال دون قيامها بالإبلاغ عن المتهمين في توريطها في هذه الجريمة، سواء في بلدها الأم أو هنا داخل الدولة، حيث إنها كانت تخاف من المتهمة، التي ادعت لها بأنها على علاقة طيبة مع مسؤولين في البلد الأصلي، وخشيت على نفسها من الموت جراء ذلك التهديد، إلا أنها تنبهت لهذا الأمر في المرة الثاني التي حضرت فيها مع المتهمة إلى الدولة، حيث علمت بأن قوانين الإمارات نافذة وصارمة في هذا الشأن، فقررت فتح بلاغ في المتهمة في مركز الشرطة. شروع في القتل وفي قضية أخرى، أحالت النيابة العامة إلى «الجنايات»، حارس أمن عربياً في العشرينيات من عمره، بتهمة الشروع في قتل سائق حافلة للشركة التي يعمل فيها، وطعنه عشر طعنات في رقبته ومنطقة الصدر، اعتراضاً على تغيير موعد انطلاق نقل العمال والموظفين في الفترة الصباحية، وفق ما ورد في أمر الإحالة. وقالت النيابة العامة، إن المتهم أخفى السكين في ملابسه، وتربص بالمجني عليه المنحدر من جنسية عربية، منتظراً إياه عند حافلة الشركة التي يقودها الأخير، الذي ما إن حضر فجراً ليقود الحافلة، حتى صعد وراءه واختار الجلوس خلفه تماماً، مدركاً أنه لا يستطيع مقاومته بعد نفاذ الطعنة الأولى، ومن ثم، أخذ يشغله بالتحدث معه، متظاهراً له بمعاتبته على أخبار شقيقه، بأنه إنسان سيئ الأخلاق، وهو ما نفاه الأخير، قبل أن ينهال عليه بالسكين، ويطعنه عشر طعنات، تسببت في دخوله في حالة إغماء شديد، إلا أن جريمته خاب أثرها لأسباب لا دخل لإرادة الجاني فيها، وهو تدخل أحد شهود الإثبات، بطلب الشرطة التي حضرت إلى ذات المكان مع مركبة الإسعاف. شهادة المجني عليه وشهد المجني عليه، البالغ من العمر 35 عاماً، بأنه سبق أن أبلغ عمال شركة التي يعمل فيها في شهر يونيو الماضي، بأن موعد تحرك الحافلة اختلف، ليصبح في الساعة 4.00 صباحاً بدلاً من الساعة 4.30 صباحاً، بأمر صادر من إدارة الشركة، لتفادي زحام الطريق، فلم يعترض أحد من العمال والموظفين، ما عدا المتهم الذي أبدى تذمراً، وشرع في قتله منتصف شهر أغسطس الماضي. وأضاف المجني عليه أنه بينما كان ينتظر عمال الشركة أمام سكنهم، ليصعدوا إلى الحافلة، تفاجأ بحضور المتهم الذي جلس خلفه مباشرة، وراح يخرج من جيبه سكيناً، وأخذ يطعنه في رقبته وأنحاء متفرقة من جسده، حتى أغمي عليه، ولم يشعر بنفسه إلا وهو في المستشفى. مخلص جمركي أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، أحكاماً عالية في قضايا حيازة مواد مخدرة، بقصد الترويج، وقضت بسجن مخلص جمركي آسيوي مدة 10 سنوات والإبعاد عن الدولة، وتغريمه 20 ألف درهم لتورطه في استيراد نحو 4 ملايين قرص ترامادول. ودلت التحقيقات أن المتهم تلاعب بشحنة الترامادول، التي لم تكن حائزة على موافقة وزارة الصحة، بيد أن مفتشي الجمارك كشفوا أمرها أثناء محاولة إخراجها من السوق الحرة، بموجب معلومات واردة بأن الشحنة مشبوهة.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة تعبيرية

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، محاكمة ربة بيت آسيوية، استغلت قاصراً من بلدها وأحضرتها إلى الدولة، بحجة توفير فرصة عمل لها في صالون تجميل، وأجبرتها على العمل في الرذيلة.

وبينت التحقيقات في هذه القضية، أن المجني عليها، والبالغ عمرها 16 عاماً، كانت تعيش مع والدها وأخيها وأختها في بلدها الأصلي، وأن زوج خالتها كان مديوناً إلى أحد الأشخاص الذي اختطفها واغتصبها لسداد ذاك الدين، ومن ثم، سلمها إلى المتهمة التي جلبتها إلى الدولة بتأشيرة زيارة مرتين، لتشغيلها في أعمال منافية للأخلاق، وأجبرتها على ذلك بأسلوب الضرب والتهديد والحرمان من الحرية، حيث يعمل لديها عدد من النسوة في شقة تديرها لهذا الغرض.

تهديد

وأضافت المجني عليها، أن صغر سنها وعدم فهمها للأمور القانونية في الدولة، إضافة إلى خوفها من المتهمة الأولى، حال دون قيامها بالإبلاغ عن المتهمين في توريطها في هذه الجريمة، سواء في بلدها الأم أو هنا داخل الدولة، حيث إنها كانت تخاف من المتهمة، التي ادعت لها بأنها على علاقة طيبة مع مسؤولين في البلد الأصلي، وخشيت على نفسها من الموت جراء ذلك التهديد، إلا أنها تنبهت لهذا الأمر في المرة الثاني التي حضرت فيها مع المتهمة إلى الدولة، حيث علمت بأن قوانين الإمارات نافذة وصارمة في هذا الشأن، فقررت فتح بلاغ في المتهمة في مركز الشرطة.

شروع في القتل

وفي قضية أخرى، أحالت النيابة العامة إلى «الجنايات»، حارس أمن عربياً في العشرينيات من عمره، بتهمة الشروع في قتل سائق حافلة للشركة التي يعمل فيها، وطعنه عشر طعنات في رقبته ومنطقة الصدر، اعتراضاً على تغيير موعد انطلاق نقل العمال والموظفين في الفترة الصباحية، وفق ما ورد في أمر الإحالة.

وقالت النيابة العامة، إن المتهم أخفى السكين في ملابسه، وتربص بالمجني عليه المنحدر من جنسية عربية، منتظراً إياه عند حافلة الشركة التي يقودها الأخير، الذي ما إن حضر فجراً ليقود الحافلة، حتى صعد وراءه واختار الجلوس خلفه تماماً، مدركاً أنه لا يستطيع مقاومته بعد نفاذ الطعنة الأولى، ومن ثم، أخذ يشغله بالتحدث معه، متظاهراً له بمعاتبته على أخبار شقيقه، بأنه إنسان سيئ الأخلاق، وهو ما نفاه الأخير، قبل أن ينهال عليه بالسكين، ويطعنه عشر طعنات، تسببت في دخوله في حالة إغماء شديد، إلا أن جريمته خاب أثرها لأسباب لا دخل لإرادة الجاني فيها، وهو تدخل أحد شهود الإثبات، بطلب الشرطة التي حضرت إلى ذات المكان مع مركبة الإسعاف.

شهادة المجني عليه

وشهد المجني عليه، البالغ من العمر 35 عاماً، بأنه سبق أن أبلغ عمال شركة التي يعمل فيها في شهر يونيو الماضي، بأن موعد تحرك الحافلة اختلف، ليصبح في الساعة 4.00 صباحاً بدلاً من الساعة 4.30 صباحاً، بأمر صادر من إدارة الشركة، لتفادي زحام الطريق، فلم يعترض أحد من العمال والموظفين، ما عدا المتهم الذي أبدى تذمراً، وشرع في قتله منتصف شهر أغسطس الماضي.

وأضاف المجني عليه أنه بينما كان ينتظر عمال الشركة أمام سكنهم، ليصعدوا إلى الحافلة، تفاجأ بحضور المتهم الذي جلس خلفه مباشرة، وراح يخرج من جيبه سكيناً، وأخذ يطعنه في رقبته وأنحاء متفرقة من جسده، حتى أغمي عليه، ولم يشعر بنفسه إلا وهو في المستشفى.

مخلص جمركي

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، أحكاماً عالية في قضايا حيازة مواد مخدرة، بقصد الترويج، وقضت بسجن مخلص جمركي آسيوي مدة 10 سنوات والإبعاد عن الدولة، وتغريمه 20 ألف درهم لتورطه في استيراد نحو 4 ملايين قرص ترامادول. ودلت التحقيقات أن المتهم تلاعب بشحنة الترامادول، التي لم تكن حائزة على موافقة وزارة الصحة، بيد أن مفتشي الجمارك كشفوا أمرها أثناء محاولة إخراجها من السوق الحرة، بموجب معلومات واردة بأن الشحنة مشبوهة.

رابط المصدر: قاصر تتعرض للاستغلال الجنسي لسداد ديون زوج خالتها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً