مصفوت نجم الأسبوع والحمرية ُيحكم العقدة

 الحمرية يستعصي على الكوماندوز لم تخل مباريات الجولة الافتتاحية من مسابقة دوري الدرجة الأولى من المفاجآت، التي حضرت بقوة بعد أن تصدر مصفوت العائد للمشاركة في مسابقة دوري الهواة بعد غياب، جولة الأسبوع الأول بفارق الأهداف عن كل من الفجيرة ودبا الحصن والخليج،

وهى الفرق التي حققت الانتصار في الجولة الأولى، فيما أجبر فريق الحمرية مضيفه الشعب على قبول التعادل، ليحكم المدرب الوطني صالح بشير المدير الفني للحمرية عقدته، ويتخصص في الكوماندوز، بعد أن فرض عليهم التعادل في الأسبوع الأخير من مسابقة تمهيدي الكأس، وها هو الحمرية يعود من جديد، ويكسب نقطة غالية من ملعب جاره الشعب، سيكون لها تأثير كبير على الفريقين سلباً أم إيجاباً في قادم الجولات، وأيضاً تمكن عجمان من إيقاف صحوة العروبة، الذي كان حديث الناس في مسابقة تمهيدي الكأس، بعد أن حقق الفوز في خمس مباريات، حاصداً العلامة الكاملة، لكن الفريق العرباوي سقط في فخ التعادل أمام البرتقالي ليفرط في نقطتين في أول مباراة، ولربما كان حال العروبة أفضل من دبي الذي تصدر المجموعة الثانية في مسابقة الكأس، لكنه خسر أمام ذئاب الفجيرة بنتيجة 3-2 في عقر الدار بالعوير لتفقد فرق دبي والذيد ورأس الخيمة والعربي النقاط الثلاث كاملة، ضمن الجولة الأولى من دوري الهواة المؤهل لدوري الخليج العربي، وشهدت مباريات هذه الجولة تسجيل اللاعبين 20 هدفاً، إلى جانب بطاقتين حمراويين من نصيب لاعب العربي حسن سالم، ولاعب دبا الحصن حسن الشاعر. مصفوت يتصدر بالعربي خالف فريق مصفوت العائد للمشاركة في دوري الدرجة الأولى التوقعات وتربع على صدارة الأسبوع الأول بالعلامة الكاملة وبأربعة أهداف أودعها في مرمى العربي القيواني، حيث غابت فرق كبيرة ومرشحة عن الصدارة في الجولة الافتتاحية، منها على سبيل المثال لا الحصر دبي والشعب والعروبة وعجمان في وقت احتل فيه الفجيرة المركز الثاني بفارق الأهداف عن مصفوت، ويأتي دبا الحصن والخليج في المركزين الثالث مشترك برصيد 3 نقاط وهدفين لكل فريق، وهدف في مرمى كلا الفريقين أيضاً، ومن ثم تأتي فرق عجمان والحمرية والعروبة والشعب ولكل منهم نقطة، ثم دبي والذيد ورأس الخيمة والعربي بلا رصيد من النقاط. مستوى متطور وضح من خلال مباريات الجولة الافتتاحية أن مستوى الفرق في تطور، وذلك من واقع الأداء الذي قدمه اللاعبون الذين استفادوا كثيراً من مباريات تمهيدي كأس رئيس الدولة، حيث كانت مباراة قمة الأسبوع الأول بين دبي والفجيرة مثيرة في كل لحظة من وقت اللقاء، بعد أن قدم الفريقان مباراة كبيرة أرضت تطلعات قاعدتهما العريضة سواء في دبي أو في الفجيرة، وبرهن مدرب الفجيرة البوسني جمال حاجي أنه أهل للتعاقد، الذي أبرمه مع النادي قبيل اللقاء بأسبوع حيث حل خلفاً للمدرب الوطني عيد باروت المقال بالتراضي من منصبه في الفجيرة، ونجح الفجيرة في تحقيق الفوز باتباع أسلوب اللعب الممرحل بالانتقال بالكرة من الدفاع للوسط ثم الهجوم، مستفيداً من سرعة المحترف اللبناني حسن معتوق صاحب أول هدف في دوري الأولى من ركلة جزاء، والذي عاد وسجل الثاني على طريقته الخاصة من مجهود فردي رائع. ندم وربما عض جمهور دبي أصابع الندم لإبقاء مدربهم الإيطالي ارينا للاعب الفلتة حسن عبد الرحمن في دكة البدلاء لأكثر من 40 دقيقة، حيث كان لدخوله الأثر الفعال في تغيير لعب الأسود بعد أن قام بصناعة هدف لزميله النيجيري هارونا فضلاً عن تكفله بتسجيل الهدف الثاني لدبي من ركلة جزاء، بعد أن ارتكبت المخالفة معه، لكن دبي الذي ظهر بمستوى جيد في الحصة الثانية يبشر أداؤه بأن الفريق سيكون له شأن كبير هذا الموسم، وأن خسارة 3 نقاط في بداية المشوار لا تقلل من أداء الفريق الدباوي. نزف النقاط لم تتوقع جماهير العروبة المنتشية بتأهل فريقها لثمن نهائي الكأس وقوع فريقها في فخ التعادل وتفريطه في أول نقطتين أمام عجمان، بل كان الفريق الضيف هو المتقدم منذ الدقيقة 51 عن طريق أديلسون، لكن لاعبي العروبة الذين أضاعوا مهرجاناً للأهداف عبر بابا ويجو وكامل شافني أدركوا التعادل قبيل نهاية المباراة عبر اللاعب البديل اسحق عبد الحميد، لتتحسر جماهير الفريق العرباوي على نزف فريقها نقطتين، وعلى ذات طريقة عجمان واصل الشعب نزيف النقاط أمام جاره الحمرية، الذي تمكن من فرض التعادل للمرة الثانية على التوالي في ظرف أسبوع واحد. الأسبوع الثاني الجمعة 18-11 رأس الخيمة x دبا الحصن الذيد x الشعب عجمان x الخليج السبت 19-11 الفجيرةx مصفوت العربي x العروبة الحمرية x دبي تفوق تمكن فريقا دبا الحصن والخليج اللذان يرتديان اللونين الأخضر والأبيض من الاستفادة من قاعدة الأرض والجمهور وتمكنا من تحقيق فوزين على كل من الذيد ورأس الخيمة بنتيجة 2-1 في كل مباراة ليضع اللاعبون فرقهما ضمن فرق المقدمة برصيد 3 نقاط، ويكون التفكير من الآن في الجولة المقبلة. سليمان البلوشي: لاعبونا التزموا بالتعليمات فحققوا الانتصار تباينت التصريحات عقب نهاية مباريات الجولة الافتتاحية، ما بين سعادة الفوز، وحزن الهزيمة، وأكد مدرب مصفوت سليمان حاجي البلوشي أن فريقه حقق فوزاً مهماً مع انطلاقة المسابقة، مهنئاً اللاعبين، الذين كانوا عند حسن ظنه وتمكنوا من تطبيق خطته على أكمل وجه، لافتاً إلى أن مصفوت تنتظره مباريات مهمة وأن مباريات الأولى تعتبر فرصة للاعبين المواطنين، الذين ظلوا حبيسي الدكة مع فرقهم في دوري الخليج العربي، ليجدوا فرصتهم عبر اللعب في دوري الهواة، ويقدموا خبراتهم وعصارة جهدهم لفرقهم. سعادة وعلى ذات الاتجاه سار مدرب الحمرية صالح بشير الذي عبر عن سعادته بخروج فريقه بنقطة من ملعب الشعب، الذي وصفه بالفريق الكبير، لافتاً إلى أن هذه النتيجة سترفع من معنويات اللاعبين قبيل المباريات المقبلة من عمر الدوري وقال: فريقي لا يفكر في الصعود حالياً، لكننا نسعى للظهور الجيد، ولا بد من توجيه التحية للاعبين، الذين كانوا عند حسن الظن أمام الشعب، بل كانوا في طريقهم لخطف النقاط الثلاث لولا سوء الحظ الذي لازم فريقنا في فرص عدة خصوصاً في الحصة الثانية. وبدوره قلل عمران الجسمي مدير فريق الشعب من تعادل فريقه أمام الحمرية منوهاً بأنه لا يزال عند رأيه بأن الكوماندوز مكانهم دوري الخليج العربي، ولذلك سيعمل اللاعبون ما بوسعهم من أجل العودة من جديد لدوري المحترفين، وأن خسارة نقطتين في بداية مشوار دوري الأولى لا تعني شيئاً، وهناك أكثر من 20 جولة متبقية من عمر المسابقة. فوز مهم من جهته أكد ياسر مطر لاعب فريق الفجيرة وصاحب الهدف الثالث في مرمى دبي أن الذئاب تمكنت من تحقيق فوز مهم على أسود دبي، مشيراً إلى أن هذا الانتصار بمثابة رد على من انتقدوا أداء الفريق في الأيام الماضية عقب الخروج من تمهيدي الكأس، بعد استبعادهم الفجيرة من صراع العودة لدوري الخليج العربي، وأن الفريق الأحمر ظهر بمستوى جيد في العوير. التعويض قادم قال خالد الكعبي مدير فريق دبي إن فريقه لم يدخل أجواء مباراته التي خسرها أمام الفجيرة في وقت مبكر، حيث أتاح اللاعبون للفريق الزائر التقدم مرتين، لكننا رغماً عن ذلك اقتربنا كثيراً من التعادل، وقدم اللاعبون مباراة جيدة في الشوط الثاني، لافتاً إلى أن فريقه يستحق ركلة جزاء على أسوء تقدير، لكن أعود وأقول إن الحكام ليسوا سبباً في الهزيمة، وسنحاول التعويض أمام الحمرية في الجولة المقبلة. على جانب أخر، تواجد كابتن منتخب الإمارات للكرة الشاطئية اللاعب علي حسن كريم، ضمن طاقم التحكيم، الذي أدار لقاء الشعب والحمرية، حيث أوكلت إليه مهمة الحكم الرابع، ليمثل ظهوره عنصر المفاجأة السارة لزملائه في منتخب الشواطئ. جولة الأشقاء شهدت الجولة الافتتاحية مفارقات عدة، والتي من بينها تواجد أكثر من شقيقين في فريق واحد وهو مصفوت، الذي خاض مباراته أمام العربي بتواجد ثلاثة أشقاء هم محمد وأحمد وجمال عبد الرحمن البلوشي، فيما تواجد في تشكيلة دبي حسن وحسين عبد الرحمن، أما المفارقة الأكبر هو تواجد علي ربيع المسماري حارس عجمان وشقيقه صالح ربيع المسماري حارس الفجيرة وحمايتهما العرين، خلال المباراة الأولى لفرقهما. المرزوقي: نقطة العروبة أفضل من لا شيء أكد عبد الله المرزوقي مدير فريق عجمان أن البرتقالي كان في طريقه للعودة من الساحل الشرقي بالعلامة الكاملة لولا إدراك الفريق المضيف التعادل قبيل نهاية المباراة لافتاً إلى أن النقطة أفضل من الخسارة وسنحاول بقدر الإمكان التعويض من خلال مباراة فريقنا أمام الخليج في الجولة المقبلة واضعين في الاعتبار فوز الخليج على رأس الخيمة، ضمن الجولة الافتتاحية. الهاشمي: الحظ عاند فريقنا أمام عجمان أكد محمد عبد الله الهاشمي المدير التنفيذي لنادي العروبة أن الحظ عاند فريقهم أمام عجمان ورفضت الكرة أن تدخل المرمى منوهاً بأن عارضة وقائم عجمان صدت 3 كرات للعروبة ناهيك عن الفرص السهلة التي أتيحت للاعب بابا ويجو وكامل شافني التي تم إهدارها بطريقة غريبة وأكد الهاشمي أن محافظة فريقه على سجله الخالي من الهزائم في ست مباريات منها خمس في الكأس وواحدة في الدوري يرجع لأسلوب المدرب المصري طارق مصطفى.


الخبر بالتفاصيل والصور


 الحمرية يستعصي على الكوماندوز

لم تخل مباريات الجولة الافتتاحية من مسابقة دوري الدرجة الأولى من المفاجآت، التي حضرت بقوة بعد أن تصدر مصفوت العائد للمشاركة في مسابقة دوري الهواة بعد غياب، جولة الأسبوع الأول بفارق الأهداف عن كل من الفجيرة ودبا الحصن والخليج، وهى الفرق التي حققت الانتصار في الجولة الأولى، فيما أجبر فريق الحمرية مضيفه الشعب على قبول التعادل، ليحكم المدرب الوطني صالح بشير المدير الفني للحمرية عقدته، ويتخصص في الكوماندوز، بعد أن فرض عليهم التعادل في الأسبوع الأخير من مسابقة تمهيدي الكأس، وها هو الحمرية يعود من جديد، ويكسب نقطة غالية من ملعب جاره الشعب، سيكون لها تأثير كبير على الفريقين سلباً أم إيجاباً في قادم الجولات، وأيضاً تمكن عجمان من إيقاف صحوة العروبة، الذي كان حديث الناس في مسابقة تمهيدي الكأس، بعد أن حقق الفوز في خمس مباريات، حاصداً العلامة الكاملة، لكن الفريق العرباوي سقط في فخ التعادل أمام البرتقالي ليفرط في نقطتين في أول مباراة، ولربما كان حال العروبة أفضل من دبي الذي تصدر المجموعة الثانية في مسابقة الكأس، لكنه خسر أمام ذئاب الفجيرة بنتيجة 3-2 في عقر الدار بالعوير لتفقد فرق دبي والذيد ورأس الخيمة والعربي النقاط الثلاث كاملة، ضمن الجولة الأولى من دوري الهواة المؤهل لدوري الخليج العربي، وشهدت مباريات هذه الجولة تسجيل اللاعبين 20 هدفاً، إلى جانب بطاقتين حمراويين من نصيب لاعب العربي حسن سالم، ولاعب دبا الحصن حسن الشاعر.

مصفوت يتصدر بالعربي

خالف فريق مصفوت العائد للمشاركة في دوري الدرجة الأولى التوقعات وتربع على صدارة الأسبوع الأول بالعلامة الكاملة وبأربعة أهداف أودعها في مرمى العربي القيواني، حيث غابت فرق كبيرة ومرشحة عن الصدارة في الجولة الافتتاحية، منها على سبيل المثال لا الحصر دبي والشعب والعروبة وعجمان في وقت احتل فيه الفجيرة المركز الثاني بفارق الأهداف عن مصفوت، ويأتي دبا الحصن والخليج في المركزين الثالث مشترك برصيد 3 نقاط وهدفين لكل فريق، وهدف في مرمى كلا الفريقين أيضاً، ومن ثم تأتي فرق عجمان والحمرية والعروبة والشعب ولكل منهم نقطة، ثم دبي والذيد ورأس الخيمة والعربي بلا رصيد من النقاط.

مستوى متطور

وضح من خلال مباريات الجولة الافتتاحية أن مستوى الفرق في تطور، وذلك من واقع الأداء الذي قدمه اللاعبون الذين استفادوا كثيراً من مباريات تمهيدي كأس رئيس الدولة، حيث كانت مباراة قمة الأسبوع الأول بين دبي والفجيرة مثيرة في كل لحظة من وقت اللقاء، بعد أن قدم الفريقان مباراة كبيرة أرضت تطلعات قاعدتهما العريضة سواء في دبي أو في الفجيرة، وبرهن مدرب الفجيرة البوسني جمال حاجي أنه أهل للتعاقد، الذي أبرمه مع النادي قبيل اللقاء بأسبوع حيث حل خلفاً للمدرب الوطني عيد باروت المقال بالتراضي من منصبه في الفجيرة، ونجح الفجيرة في تحقيق الفوز باتباع أسلوب اللعب الممرحل بالانتقال بالكرة من الدفاع للوسط ثم الهجوم، مستفيداً من سرعة المحترف اللبناني حسن معتوق صاحب أول هدف في دوري الأولى من ركلة جزاء، والذي عاد وسجل الثاني على طريقته الخاصة من مجهود فردي رائع.

ندم

وربما عض جمهور دبي أصابع الندم لإبقاء مدربهم الإيطالي ارينا للاعب الفلتة حسن عبد الرحمن في دكة البدلاء لأكثر من 40 دقيقة، حيث كان لدخوله الأثر الفعال في تغيير لعب الأسود بعد أن قام بصناعة هدف لزميله النيجيري هارونا فضلاً عن تكفله بتسجيل الهدف الثاني لدبي من ركلة جزاء، بعد أن ارتكبت المخالفة معه، لكن دبي الذي ظهر بمستوى جيد في الحصة الثانية يبشر أداؤه بأن الفريق سيكون له شأن كبير هذا الموسم، وأن خسارة 3 نقاط في بداية المشوار لا تقلل من أداء الفريق الدباوي.

نزف النقاط

لم تتوقع جماهير العروبة المنتشية بتأهل فريقها لثمن نهائي الكأس وقوع فريقها في فخ التعادل وتفريطه في أول نقطتين أمام عجمان، بل كان الفريق الضيف هو المتقدم منذ الدقيقة 51 عن طريق أديلسون، لكن لاعبي العروبة الذين أضاعوا مهرجاناً للأهداف عبر بابا ويجو وكامل شافني أدركوا التعادل قبيل نهاية المباراة عبر اللاعب البديل اسحق عبد الحميد، لتتحسر جماهير الفريق العرباوي على نزف فريقها نقطتين، وعلى ذات طريقة عجمان واصل الشعب نزيف النقاط أمام جاره الحمرية، الذي تمكن من فرض التعادل للمرة الثانية على التوالي في ظرف أسبوع واحد.

الأسبوع الثاني

الجمعة 18-11

رأس الخيمة x دبا الحصن

الذيد x الشعب

عجمان x الخليج

السبت 19-11

الفجيرةx مصفوت

العربي x العروبة

الحمرية x دبي

تفوق

تمكن فريقا دبا الحصن والخليج اللذان يرتديان اللونين الأخضر والأبيض من الاستفادة من قاعدة الأرض والجمهور وتمكنا من تحقيق فوزين على كل من الذيد ورأس الخيمة بنتيجة 2-1 في كل مباراة ليضع اللاعبون فرقهما ضمن فرق المقدمة برصيد 3 نقاط، ويكون التفكير من الآن في الجولة المقبلة.

سليمان البلوشي: لاعبونا التزموا بالتعليمات فحققوا الانتصار

تباينت التصريحات عقب نهاية مباريات الجولة الافتتاحية، ما بين سعادة الفوز، وحزن الهزيمة، وأكد مدرب مصفوت سليمان حاجي البلوشي أن فريقه حقق فوزاً مهماً مع انطلاقة المسابقة، مهنئاً اللاعبين، الذين كانوا عند حسن ظنه وتمكنوا من تطبيق خطته على أكمل وجه، لافتاً إلى أن مصفوت تنتظره مباريات مهمة وأن مباريات الأولى تعتبر فرصة للاعبين المواطنين، الذين ظلوا حبيسي الدكة مع فرقهم في دوري الخليج العربي، ليجدوا فرصتهم عبر اللعب في دوري الهواة، ويقدموا خبراتهم وعصارة جهدهم لفرقهم.

سعادة

وعلى ذات الاتجاه سار مدرب الحمرية صالح بشير الذي عبر عن سعادته بخروج فريقه بنقطة من ملعب الشعب، الذي وصفه بالفريق الكبير، لافتاً إلى أن هذه النتيجة سترفع من معنويات اللاعبين قبيل المباريات المقبلة من عمر الدوري وقال: فريقي لا يفكر في الصعود حالياً، لكننا نسعى للظهور الجيد، ولا بد من توجيه التحية للاعبين، الذين كانوا عند حسن الظن أمام الشعب، بل كانوا في طريقهم لخطف النقاط الثلاث لولا سوء الحظ الذي لازم فريقنا في فرص عدة خصوصاً في الحصة الثانية.

وبدوره قلل عمران الجسمي مدير فريق الشعب من تعادل فريقه أمام الحمرية منوهاً بأنه لا يزال عند رأيه بأن الكوماندوز مكانهم دوري الخليج العربي، ولذلك سيعمل اللاعبون ما بوسعهم من أجل العودة من جديد لدوري المحترفين، وأن خسارة نقطتين في بداية مشوار دوري الأولى لا تعني شيئاً، وهناك أكثر من 20 جولة متبقية من عمر المسابقة.

فوز مهم

من جهته أكد ياسر مطر لاعب فريق الفجيرة وصاحب الهدف الثالث في مرمى دبي أن الذئاب تمكنت من تحقيق فوز مهم على أسود دبي، مشيراً إلى أن هذا الانتصار بمثابة رد على من انتقدوا أداء الفريق في الأيام الماضية عقب الخروج من تمهيدي الكأس، بعد استبعادهم الفجيرة من صراع العودة لدوري الخليج العربي، وأن الفريق الأحمر ظهر بمستوى جيد في العوير.

التعويض قادم

قال خالد الكعبي مدير فريق دبي إن فريقه لم يدخل أجواء مباراته التي خسرها أمام الفجيرة في وقت مبكر، حيث أتاح اللاعبون للفريق الزائر التقدم مرتين، لكننا رغماً عن ذلك اقتربنا كثيراً من التعادل، وقدم اللاعبون مباراة جيدة في الشوط الثاني، لافتاً إلى أن فريقه يستحق ركلة جزاء على أسوء تقدير، لكن أعود وأقول إن الحكام ليسوا سبباً في الهزيمة، وسنحاول التعويض أمام الحمرية في الجولة المقبلة.

على جانب أخر، تواجد كابتن منتخب الإمارات للكرة الشاطئية اللاعب علي حسن كريم، ضمن طاقم التحكيم، الذي أدار لقاء الشعب والحمرية، حيث أوكلت إليه مهمة الحكم الرابع، ليمثل ظهوره عنصر المفاجأة السارة لزملائه في منتخب الشواطئ.

جولة الأشقاء

شهدت الجولة الافتتاحية مفارقات عدة، والتي من بينها تواجد أكثر من شقيقين في فريق واحد وهو مصفوت، الذي خاض مباراته أمام العربي بتواجد ثلاثة أشقاء هم محمد وأحمد وجمال عبد الرحمن البلوشي، فيما تواجد في تشكيلة دبي حسن وحسين عبد الرحمن، أما المفارقة الأكبر هو تواجد علي ربيع المسماري حارس عجمان وشقيقه صالح ربيع المسماري حارس الفجيرة وحمايتهما العرين، خلال المباراة الأولى لفرقهما.

المرزوقي: نقطة العروبة أفضل من لا شيء

أكد عبد الله المرزوقي مدير فريق عجمان أن البرتقالي كان في طريقه للعودة من الساحل الشرقي بالعلامة الكاملة لولا إدراك الفريق المضيف التعادل قبيل نهاية المباراة لافتاً إلى أن النقطة أفضل من الخسارة وسنحاول بقدر الإمكان التعويض من خلال مباراة فريقنا أمام الخليج في الجولة المقبلة واضعين في الاعتبار فوز الخليج على رأس الخيمة، ضمن الجولة الافتتاحية.

الهاشمي: الحظ عاند فريقنا أمام عجمان

أكد محمد عبد الله الهاشمي المدير التنفيذي لنادي العروبة أن الحظ عاند فريقهم أمام عجمان ورفضت الكرة أن تدخل المرمى منوهاً بأن عارضة وقائم عجمان صدت 3 كرات للعروبة ناهيك عن الفرص السهلة التي أتيحت للاعب بابا ويجو وكامل شافني التي تم إهدارها بطريقة غريبة وأكد الهاشمي أن محافظة فريقه على سجله الخالي من الهزائم في ست مباريات منها خمس في الكأس وواحدة في الدوري يرجع لأسلوب المدرب المصري طارق مصطفى.

رابط المصدر: مصفوت نجم الأسبوع والحمرية ُيحكم العقدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً