فلسطين تطالب مجلس الأمن بوقف تغول الاستيطان

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان أصدرته أمس، استمرار الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتانياهو في التغول الاستيطاني في الأرض الفلسطينية المحتلة. وذكرت في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية، أنه «لا يكاد يمر يوم دون إقدام الاحتلال على مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية، وهدم المنازل

والمنشآت الفلسطينية، خاصة في القدس المحتلة والأغوار». ودانت الوزارة الهجمة الإسرائيلية التي تتناقض مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف، محذرة من التعامل مع الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة كأرقام وأمر مألوف ومعتاد يحدث يومياً، دون ردود فعل دولية. وطالبت الوزارة المجتمع الدولي الخروج عن صمته إزاء التصعيد الإسرائيلي الخطير والهادف إلى تدمير ما تبقى من حل الدولتين، داعية مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء تلك الانتهاكات، والقيام بواجباته بما يضمن إجبار الاحتلال على وقف سياساته الاستيطانية والعدوانية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني. فتح معبر على صعيد آخر، أعلنت وزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس في غزة، أنّ السلطات المصرية أبلغتها أمس بفتح معبر رفح مع القطاع اليوم الاثنين لخمسة أيام. وذكر بيان صادر عن هيئة المعابر والحدود في الوزارة أمس، أن المعبر سيتم فتحه لمدة خمسة أيام استثنائياً للسفر في كلا الاتجاهين للحالات الإنسانية ودخول العالقين. ويأتي الإعلان عن فتح المعبر بعد يوم من عودة وفد اقتصادي من قطاع غزة ضم نحو 100 شخصية اقتصادية، شاركوا في مؤتمر عقد في مصر لبحث إدخال تسهيلات مصرية لصالح سكان القطاع. وقال نقيب المقاولين في غزة رئيس الوفد الفلسطيني إلى المؤتمر أسامة كحيل، إن المؤتمر بحث بشكل رئيسي تطوير وتنمية المجال الاقتصادي في قطاع غزة، مشيراً إلى أنّه «يجرى حالياً العمل على تشكيل لجنة من الاقتصاديين ورجال الأعمال في غزة لمتابعة توصيات المؤتمر المذكور وسبل ترجمتها على الأرض».  ولفت إلى أن اللجنة المقرر تشكيلها هي لجنة مهنية غير سياسية وممثلة فقط بالقطاع الخاص من تجار ورجال أعمال وستحظى بمباركة الجميع بما في ذلك السلطة الفلسطينية، متوقّعاً تحسناً ملحوظاً في أقرب وقت على عمل معبر رفح بين قطاع غزة ومصر سواء لحركة الأفراد أو البضائع، معتبراً أنّ لدى مصر توجهات حقيقية باتجاه الانفتاح اقتصادياً على غزة. اعتقالات ميدانياً، اعتقلت قوات الاحتلال أمس تسعة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة. وذكرت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم الدهيشة قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة واعتقلت شابين بعد دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما، إلى جانب فلسطينيين اثنين في بلدة سلواد قرب رام الله وخمسة بالقدس المحتلة. تطرف قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنه يؤيد مشروع قانون يحد من استخدام مكبرات الصوت في المساجد، الأمر الذي اعتبرته منظمات أنه يشكل تهديداً لحرية الديانة. وعبر نتانياهو، مع استعداد لجنة وزارية لمناقشة مشروع القانون عن دعمه لمثل هذه الخطوة التي وصفها البعض بأنها تثير الانقسامات دون مبرر.


الخبر بالتفاصيل والصور


دانت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان أصدرته أمس، استمرار الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتانياهو في التغول الاستيطاني في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وذكرت في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية، أنه «لا يكاد يمر يوم دون إقدام الاحتلال على مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية، وهدم المنازل والمنشآت الفلسطينية، خاصة في القدس المحتلة والأغوار».

ودانت الوزارة الهجمة الإسرائيلية التي تتناقض مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف، محذرة من التعامل مع الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة كأرقام وأمر مألوف ومعتاد يحدث يومياً، دون ردود فعل دولية.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي الخروج عن صمته إزاء التصعيد الإسرائيلي الخطير والهادف إلى تدمير ما تبقى من حل الدولتين، داعية مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء تلك الانتهاكات، والقيام بواجباته بما يضمن إجبار الاحتلال على وقف سياساته الاستيطانية والعدوانية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

فتح معبر

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس في غزة، أنّ السلطات المصرية أبلغتها أمس بفتح معبر رفح مع القطاع اليوم الاثنين لخمسة أيام. وذكر بيان صادر عن هيئة المعابر والحدود في الوزارة أمس، أن المعبر سيتم فتحه لمدة خمسة أيام استثنائياً للسفر في كلا الاتجاهين للحالات الإنسانية ودخول العالقين.

ويأتي الإعلان عن فتح المعبر بعد يوم من عودة وفد اقتصادي من قطاع غزة ضم نحو 100 شخصية اقتصادية، شاركوا في مؤتمر عقد في مصر لبحث إدخال تسهيلات مصرية لصالح سكان القطاع.

وقال نقيب المقاولين في غزة رئيس الوفد الفلسطيني إلى المؤتمر أسامة كحيل، إن المؤتمر بحث بشكل رئيسي تطوير وتنمية المجال الاقتصادي في قطاع غزة، مشيراً إلى أنّه «يجرى حالياً العمل على تشكيل لجنة من الاقتصاديين ورجال الأعمال في غزة لمتابعة توصيات المؤتمر المذكور وسبل ترجمتها على الأرض».

 ولفت إلى أن اللجنة المقرر تشكيلها هي لجنة مهنية غير سياسية وممثلة فقط بالقطاع الخاص من تجار ورجال أعمال وستحظى بمباركة الجميع بما في ذلك السلطة الفلسطينية، متوقّعاً تحسناً ملحوظاً في أقرب وقت على عمل معبر رفح بين قطاع غزة ومصر سواء لحركة الأفراد أو البضائع، معتبراً أنّ لدى مصر توجهات حقيقية باتجاه الانفتاح اقتصادياً على غزة.

اعتقالات

ميدانياً، اعتقلت قوات الاحتلال أمس تسعة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة. وذكرت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم الدهيشة قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة واعتقلت شابين بعد دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما، إلى جانب فلسطينيين اثنين في بلدة سلواد قرب رام الله وخمسة بالقدس المحتلة.

تطرف

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنه يؤيد مشروع قانون يحد من استخدام مكبرات الصوت في المساجد، الأمر الذي اعتبرته منظمات أنه يشكل تهديداً لحرية الديانة.

وعبر نتانياهو، مع استعداد لجنة وزارية لمناقشة مشروع القانون عن دعمه لمثل هذه الخطوة التي وصفها البعض بأنها تثير الانقسامات دون مبرر.

رابط المصدر: فلسطين تطالب مجلس الأمن بوقف تغول الاستيطان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً