نريد إعلاماً يقدم الشخصية الإماراتية كما وصفها محمد بن راشد متفائلة وإيجابية

■ هزاع بن زايد متوسطاً وفداً من مسؤولي قنوات تلفزيون أبوظبي | وام ■ سموه متحدثاً خلال اللقاء صورة أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي

لإمارة أبوظبي أن «الإعلام يمثل بالنسبة للمؤسسات الحكومية الأخرى الواجهة والصورة والصوت، وهو الذاكرة أيضاً، وجميع الجهات الحكومية بما فيها الإعلام تكمل بعضها بعضاً وتتشارك في المسؤولية، وهدفها خدمة المجتمع ودفعه إلى مستقبل أفضل، ولذلك لا نريد إعلاماً مستنسخاً أو مزيفاً أو عاطفياً، نريده أصيلاً وحقيقياً وواقعياً يبرز هويتنا بالطريقة التي نفخر بها، ويقدم الشخصية الإماراتية بالأسلوب الذي نعتز به مثلما وصفها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، شخصية متفائلة إيجابية طموحة تمتلك روح المبادرة، في تطلعها إلى المستقبل ومواجهتها التحديات بثبات، هذه الروح نريدها أن تكون حاضرة في إعلامنا، ولتحقيق ذلك إعلامياً عززوا الإيجابية وقصص نجاح الأسر في تعليم أطفالهم، إننا نريد من الإعلام التركيز على قصص النجاح وبرامج النجاح وأساليب النجاح». جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان ولي عهد أبوظبي وفداً من مسؤولي قنوات تلفزيون أبوظبي برئاسة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب، بمناسبة فوز شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي بـ19 جائزة بينها 15 ذهبية في الدورة الخامسة من مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام. وتناول اللقاء، الذي حضره سعيد عيد الغفلي رئيس اللجنة التنفيذية، والشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وسيف أحمد المهيري مدير عام مكتب نائب رئيس المجلس التنفيذي والدكتور علي بن تميم المستشار الثقافي والإعلامي بمكتب نائب رئيس المجلس التنفيذي، وحميد سعيد المنصوري مدير مكتب الاتصال الحكومي بالإنابة التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، ضرورة استمرار القنوات التلفزيونية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية، في إطلاق الخدمات الإعلامية النوعية للمجتمع والأسرة، والتوجه في الوقت نفسه إلى الطفولة، باعتبارها في صلب رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والاستمرار في تقديم المبادرات والبرامج الهادفة لتنمية الطفولة إعلامياً وتعليمياً وصحياً وثقافياً واجتماعياً. وأكد سموه المضي قدماً في تطوير الأداء الإعلامي بما يكفل تبني الكفاءات واستكشاف المواهب الإعلامية وتطويرها، وإتاحة كامل الفرص لها للبروز والتطور. تعزيز التعاون وأشاد سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بما حققه تلفزيون أبوظبي وهنأ فريق عمله على هذه الجوائز المميزة، داعياً إلى مواصلة تقديم كل ما هو مفيد للمجتمع، وتعزيز التعاون مع الجهات الحكومية والعمل بروح الفريق الواحد. وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد «عايشنا مراحل تطور تلفزيون أبوظبي، وسعدنا بما وصل إليه، ونشعر اليوم بأنه يحاكي واقع الإماراتيين ويعمل بأمانة ومثابرة على نقل إنجازاتهم وتحدياتهم على السواء، ونثق بأنه سيسعى بكافة قنواته إلى مزيد من التحديث والتطوير والإنجاز، فنحن نشد على أيديكم ونقول لكم سيروا إلى الأمام وأنتم على الطريق الصحيح، وكونوا فريقاً واحداً، في داخل المؤسسة أو خارجها». وتابع سموه: «عليكم دور كبير في اكتشاف المواهب والقدرات والكفاءات وإعطائها الفرصة حتى تثبت حضورها المشرف، ونثق بأن من يمتلك الموهبة الحقيقية سيسخرها في خدمة أهله وبلاده ولن يكتفي فقط بإثبات نفسه، إن طموحنا لا يحد في اكتشاف الطاقات وتطوير الكفاءات الوطنية حتى تصل إلى مرحلة متقدمة، وأملنا بتعاونكم كبير». وأضاف سموه «ليس من وظيفة الإعلام نقل الواقع فحسب، وإنما عليه أن يرتقي بهذا الواقع وطريقة التفكير وتعزير المنطق والعقلانية فيه، وعليه فإن تطوير بعض البرامج أصبح ضرورياً لجعلها أكثر تعبيراً عن الواقع المحلي وتطلعات المجتمع». وختم سموه بالقول «إن تنمية المجتمع والطفولة هما الشغل الشاغل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإننا واثقون بأنكم لن تنسوا الأطفال وأنتم تطورون الإعلام، قدموا للطفولة المبكرة البرامج الصحية والثقافية والتعليمية المفيدة، وعلينا أن ندرك بأن الأسرة والطفل هما الجوهر الذي تعتمد عليه الخطط والأساس الذي يبنى عليه المستقبل». تطوير البرامج واستمع سموه من محمد إبراهيم المحمود ومسؤولي البرامج التلفزيونية إلى أبرز التطورات والإنجازات، ودور تلفزيون أبوظبي بشكل خاص والإعلام بشكل عام في تطوير البرامج والمبادرات شكلاً ومحتوى بما يخدم رؤية أبوظبي الاستراتيجية وخططها الحكومية على المستويات كافة، وخاصة الأسرة والطفولة والثقافة والتعليم. وتقدم المحمود بالنيابة عن الوفد، بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على حفاوة الاستقبال ودعم سموه ومتابعته المستمرة، مؤكداً أن رعاية القيادة الحكيمة وحكمة توجيهاتها والدعم الدائم من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي شكلت بمجملها أهم أسس النجاح. ووعد المحمود بمواصلة مسيرة التميز وفق المسار الذي اتخذته أبوظبي للإعلام على صعيد الرؤية والقيم والأهداف الاستراتيجية، اعتماداً على مبادئ الجودة والنظم الداعمة للتميز.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن «الإعلام يمثل بالنسبة للمؤسسات الحكومية الأخرى الواجهة والصورة والصوت، وهو الذاكرة أيضاً، وجميع الجهات الحكومية بما فيها الإعلام تكمل بعضها بعضاً وتتشارك في المسؤولية، وهدفها خدمة المجتمع ودفعه إلى مستقبل أفضل، ولذلك لا نريد إعلاماً مستنسخاً أو مزيفاً أو عاطفياً، نريده أصيلاً وحقيقياً وواقعياً يبرز هويتنا بالطريقة التي نفخر بها، ويقدم الشخصية الإماراتية بالأسلوب الذي نعتز به مثلما وصفها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، شخصية متفائلة إيجابية طموحة تمتلك روح المبادرة، في تطلعها إلى المستقبل ومواجهتها التحديات بثبات، هذه الروح نريدها أن تكون حاضرة في إعلامنا، ولتحقيق ذلك إعلامياً عززوا الإيجابية وقصص نجاح الأسر في تعليم أطفالهم، إننا نريد من الإعلام التركيز على قصص النجاح وبرامج النجاح وأساليب النجاح».

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان ولي عهد أبوظبي وفداً من مسؤولي قنوات تلفزيون أبوظبي برئاسة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب، بمناسبة فوز شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي بـ19 جائزة بينها 15 ذهبية في الدورة الخامسة من مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام.

وتناول اللقاء، الذي حضره سعيد عيد الغفلي رئيس اللجنة التنفيذية، والشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وسيف أحمد المهيري مدير عام مكتب نائب رئيس المجلس التنفيذي والدكتور علي بن تميم المستشار الثقافي والإعلامي بمكتب نائب رئيس المجلس التنفيذي، وحميد سعيد المنصوري مدير مكتب الاتصال الحكومي بالإنابة التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، ضرورة استمرار القنوات التلفزيونية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية، في إطلاق الخدمات الإعلامية النوعية للمجتمع والأسرة، والتوجه في الوقت نفسه إلى الطفولة، باعتبارها في صلب رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والاستمرار في تقديم المبادرات والبرامج الهادفة لتنمية الطفولة إعلامياً وتعليمياً وصحياً وثقافياً واجتماعياً.

وأكد سموه المضي قدماً في تطوير الأداء الإعلامي بما يكفل تبني الكفاءات واستكشاف المواهب الإعلامية وتطويرها، وإتاحة كامل الفرص لها للبروز والتطور.

تعزيز التعاون

وأشاد سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بما حققه تلفزيون أبوظبي وهنأ فريق عمله على هذه الجوائز المميزة، داعياً إلى مواصلة تقديم كل ما هو مفيد للمجتمع، وتعزيز التعاون مع الجهات الحكومية والعمل بروح الفريق الواحد.

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد «عايشنا مراحل تطور تلفزيون أبوظبي، وسعدنا بما وصل إليه، ونشعر اليوم بأنه يحاكي واقع الإماراتيين ويعمل بأمانة ومثابرة على نقل إنجازاتهم وتحدياتهم على السواء، ونثق بأنه سيسعى بكافة قنواته إلى مزيد من التحديث والتطوير والإنجاز، فنحن نشد على أيديكم ونقول لكم سيروا إلى الأمام وأنتم على الطريق الصحيح، وكونوا فريقاً واحداً، في داخل المؤسسة أو خارجها».

وتابع سموه: «عليكم دور كبير في اكتشاف المواهب والقدرات والكفاءات وإعطائها الفرصة حتى تثبت حضورها المشرف، ونثق بأن من يمتلك الموهبة الحقيقية سيسخرها في خدمة أهله وبلاده ولن يكتفي فقط بإثبات نفسه، إن طموحنا لا يحد في اكتشاف الطاقات وتطوير الكفاءات الوطنية حتى تصل إلى مرحلة متقدمة، وأملنا بتعاونكم كبير».

وأضاف سموه «ليس من وظيفة الإعلام نقل الواقع فحسب، وإنما عليه أن يرتقي بهذا الواقع وطريقة التفكير وتعزير المنطق والعقلانية فيه، وعليه فإن تطوير بعض البرامج أصبح ضرورياً لجعلها أكثر تعبيراً عن الواقع المحلي وتطلعات المجتمع».

وختم سموه بالقول «إن تنمية المجتمع والطفولة هما الشغل الشاغل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإننا واثقون بأنكم لن تنسوا الأطفال وأنتم تطورون الإعلام، قدموا للطفولة المبكرة البرامج الصحية والثقافية والتعليمية المفيدة، وعلينا أن ندرك بأن الأسرة والطفل هما الجوهر الذي تعتمد عليه الخطط والأساس الذي يبنى عليه المستقبل».

تطوير البرامج

واستمع سموه من محمد إبراهيم المحمود ومسؤولي البرامج التلفزيونية إلى أبرز التطورات والإنجازات، ودور تلفزيون أبوظبي بشكل خاص والإعلام بشكل عام في تطوير البرامج والمبادرات شكلاً ومحتوى بما يخدم رؤية أبوظبي الاستراتيجية وخططها الحكومية على المستويات كافة، وخاصة الأسرة والطفولة والثقافة والتعليم.

وتقدم المحمود بالنيابة عن الوفد، بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على حفاوة الاستقبال ودعم سموه ومتابعته المستمرة، مؤكداً أن رعاية القيادة الحكيمة وحكمة توجيهاتها والدعم الدائم من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي شكلت بمجملها أهم أسس النجاح.

ووعد المحمود بمواصلة مسيرة التميز وفق المسار الذي اتخذته أبوظبي للإعلام على صعيد الرؤية والقيم والأهداف الاستراتيجية، اعتماداً على مبادئ الجودة والنظم الداعمة للتميز.

رابط المصدر: نريد إعلاماً يقدم الشخصية الإماراتية كما وصفها محمد بن راشد متفائلة وإيجابية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً