محطة لتوليد الكهرباء من مياه سد حتا

سعيد محمد الطاير: «المحطة هي الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي». اعتمدت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، عدداً من المشروعات لتطوير منطقة حتا في الإمارة، أبرزها إنشاء محطة كهرومائية لتوليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، بقدرة إنتاجية تصل إلى 250 ميغاوات، ويعدّ هذا المشروع

الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي. ويأتي هذا في إطار جهود الهيئة للإسهام في تحقيق الأهداف التنموية الطموحة لإمارة دبي، وانسجاماً مع الخطة التنموية الشاملة التي أمر بها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتطوير منطقة حتا في إمارة دبي، لتعزيز قدراتها الاجتماعية والاقتصادية، وزيادة جاذبيتها كوجهة سياحية من الطراز الأول. وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير: «تعكس الخطة التطويرية لمنطقة حتا مدى اهتمام صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالتنمية بمفهومها الشامل، بما يحقق سعادة الناس». وأضاف: «تهدف المبادرات التي اعتمدتها الهيئة ضمن الخطة التنموية الشاملة للمنطقة، إلى إشراك مواطني المنطقة في المشروعات التي ستنفذ مع توفير فرص عمل، إذ ستوفر 200 وظيفة دائمة في المجالات الفنية والإدارية والتشغيلية، و300 وظيفة في مركز الزوار والأنشطة الخارجية والمرافق السياحية المرتبطة بالمشروع، إضافة إلى 2000 وظيفة أثناء تنفيذ المشروع». وأشار الطاير إلى أن «المحطة ستعتمد في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، الذي تبلغ سعته التخزينية 1716 مليون غالون، وخزان آخر علوي سيتم إنشاؤه في المنطقة الجبلية بسعة 880 مليون غالون، ويرتفع نحو 300 متر عن منسوب السد». ولفت إلى أن «توربينات – تعتمد على الطاقة الشمسية النظيفة – ستضخ المياه من السد إلى الخزان العلوي، وخلال أوقات الذروة وزيادة الأحمال وارتفاع كلفة الإنتاج، يتم تشغيل توربينات تستفيد من قوة اندفاع المياه المنحدرة من الخزان العلوي لتوليد الكهرباء وربطها مع شبكة الهيئة، وستصل كفاءة إنتاج الكهرباء إلى 90%، مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية، كما سيتيح المشروع توفير عدد من الخدمات الأخرى في مجالات الري، والسيطرة على الفيضانات وتخزين المياه العذبة، وغيرها».


الخبر بالتفاصيل والصور


  • سعيد محمد الطاير: «المحطة هي الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي».

اعتمدت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، عدداً من المشروعات لتطوير منطقة حتا في الإمارة، أبرزها إنشاء محطة كهرومائية لتوليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، بقدرة إنتاجية تصل إلى 250 ميغاوات، ويعدّ هذا المشروع الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي.

ويأتي هذا في إطار جهود الهيئة للإسهام في تحقيق الأهداف التنموية الطموحة لإمارة دبي، وانسجاماً مع الخطة التنموية الشاملة التي أمر بها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتطوير منطقة حتا في إمارة دبي، لتعزيز قدراتها الاجتماعية والاقتصادية، وزيادة جاذبيتها كوجهة سياحية من الطراز الأول.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير: «تعكس الخطة التطويرية لمنطقة حتا مدى اهتمام صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالتنمية بمفهومها الشامل، بما يحقق سعادة الناس».

وأضاف: «تهدف المبادرات التي اعتمدتها الهيئة ضمن الخطة التنموية الشاملة للمنطقة، إلى إشراك مواطني المنطقة في المشروعات التي ستنفذ مع توفير فرص عمل، إذ ستوفر 200 وظيفة دائمة في المجالات الفنية والإدارية والتشغيلية، و300 وظيفة في مركز الزوار والأنشطة الخارجية والمرافق السياحية المرتبطة بالمشروع، إضافة إلى 2000 وظيفة أثناء تنفيذ المشروع».

وأشار الطاير إلى أن «المحطة ستعتمد في إنتاج الكهرباء على الاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، الذي تبلغ سعته التخزينية 1716 مليون غالون، وخزان آخر علوي سيتم إنشاؤه في المنطقة الجبلية بسعة 880 مليون غالون، ويرتفع نحو 300 متر عن منسوب السد». ولفت إلى أن «توربينات – تعتمد على الطاقة الشمسية النظيفة – ستضخ المياه من السد إلى الخزان العلوي، وخلال أوقات الذروة وزيادة الأحمال وارتفاع كلفة الإنتاج، يتم تشغيل توربينات تستفيد من قوة اندفاع المياه المنحدرة من الخزان العلوي لتوليد الكهرباء وربطها مع شبكة الهيئة، وستصل كفاءة إنتاج الكهرباء إلى 90%، مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية، كما سيتيح المشروع توفير عدد من الخدمات الأخرى في مجالات الري، والسيطرة على الفيضانات وتخزين المياه العذبة، وغيرها».

رابط المصدر: محطة لتوليد الكهرباء من مياه سد حتا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً