وفد قطري يبحث تبادل الخبرات مع بلدية الشارقة

استقبل ثابت الطريفي، المدير العام لبلدية مدينة الشارقة، وفداً من وزارة البلدية والبيئة من دولة قطر الشقيقة، بحضور مساعدَي المدير العام لقطاع الهندسة والمشاريع المهندس خليفة بن هدة السويدي، وقطاع الدعم المؤسسي عبد الله القايدي، في المبنى الرئيسي بمنطقة المصلى، لبحث التعاون وتبادل الخبرات في عدد من المجالات

المشتركة، أبرزها آلية إدارة المناطق الصناعية في الإمارة.ضم الوفد منصور آل محمود، رئيس لجنة الإشراف على المناطق المساندة «الصناعية» وعبد الله السادة، مدير إدارة الشؤون الفنية ببلدية الدوحة.وأكد الطريفي للوفد، أن بلدية الشارقة لا تألو جهداً في تقديم كل أوجه التعاون مع جميع الجهات، سواء كانت محلية أو خارجية، بما يساعد على تطوير أنظمة العمل، كما أكد أنها تحرص على تقديم الدعم والمشورة للأشقاء في دولة قطر، انطلاقاً من حرص الطرفين على تعزيز العمل الخليجي المشترك والاستفادة من المشاريع والأفكار المتميزة.وأكد الوفد الزائر رغبته في التعرف إلى آلية العمل التي تتبعها بلدية مدينة الشارقة في إدارة المناطق الصناعية التي تتميز بها الإمارة، بوصفها وجهة صناعية واستثمارية كبرى، فضلاً عن التعرف إلى الاستراتيجية المتبعة لتقديم الخدمات البلدية في هذه المناطق، للمحافظة على المظهر الحضاري والجمالي والعمراني للإمارة.وقدم الطريفي شرحاً تفصيلياً عن كيفية تعامل البلدية مع المناطق الصناعية المنتشرة في الإمارة، والقضاء على أي معوقات أو مشكلات من شأنها التأثير السلبي في المظهر الحضاري والعمراني والجمالي للإمارة المشرقة من ناحية، واستمرار العمل في هذه المناطق بشكل آمن وسليم بما يخدم أصحابها من ناحية أخرى.وفي نهاية الزيارة أشاد الوفد الزائر بالجهود التي تقوم بها بلدية مدينة الشارقة، مؤكداً حرص وزارة البلدية والبيئة في دولة قطر على الاستفادة من هذه التجارب.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

استقبل ثابت الطريفي، المدير العام لبلدية مدينة الشارقة، وفداً من وزارة البلدية والبيئة من دولة قطر الشقيقة، بحضور مساعدَي المدير العام لقطاع الهندسة والمشاريع المهندس خليفة بن هدة السويدي، وقطاع الدعم المؤسسي عبد الله القايدي، في المبنى الرئيسي بمنطقة المصلى، لبحث التعاون وتبادل الخبرات في عدد من المجالات المشتركة، أبرزها آلية إدارة المناطق الصناعية في الإمارة.
ضم الوفد منصور آل محمود، رئيس لجنة الإشراف على المناطق المساندة «الصناعية» وعبد الله السادة، مدير إدارة الشؤون الفنية ببلدية الدوحة.
وأكد الطريفي للوفد، أن بلدية الشارقة لا تألو جهداً في تقديم كل أوجه التعاون مع جميع الجهات، سواء كانت محلية أو خارجية، بما يساعد على تطوير أنظمة العمل، كما أكد أنها تحرص على تقديم الدعم والمشورة للأشقاء في دولة قطر، انطلاقاً من حرص الطرفين على تعزيز العمل الخليجي المشترك والاستفادة من المشاريع والأفكار المتميزة.
وأكد الوفد الزائر رغبته في التعرف إلى آلية العمل التي تتبعها بلدية مدينة الشارقة في إدارة المناطق الصناعية التي تتميز بها الإمارة، بوصفها وجهة صناعية واستثمارية كبرى، فضلاً عن التعرف إلى الاستراتيجية المتبعة لتقديم الخدمات البلدية في هذه المناطق، للمحافظة على المظهر الحضاري والجمالي والعمراني للإمارة.
وقدم الطريفي شرحاً تفصيلياً عن كيفية تعامل البلدية مع المناطق الصناعية المنتشرة في الإمارة، والقضاء على أي معوقات أو مشكلات من شأنها التأثير السلبي في المظهر الحضاري والعمراني والجمالي للإمارة المشرقة من ناحية، واستمرار العمل في هذه المناطق بشكل آمن وسليم بما يخدم أصحابها من ناحية أخرى.
وفي نهاية الزيارة أشاد الوفد الزائر بالجهود التي تقوم بها بلدية مدينة الشارقة، مؤكداً حرص وزارة البلدية والبيئة في دولة قطر على الاستفادة من هذه التجارب.

رابط المصدر: وفد قطري يبحث تبادل الخبرات مع بلدية الشارقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً