«بلدي الشارقة» يناقش 56 محوراً في دورة انعقاده

ناقش المجلس البلدي في الشارقة، خلال دورته السابقة نحو 56 موضوعاً، أبرزها تخصيص أرض لعزب الجمال، ودراسة طلبات الأراضي السكنية للمواطنات المتزوجات من غير المواطنين والمشاكل والحلول المقترحة بخصوص المباني المهجورة في الشارقة.وقال نائب رئيس المجلس راشد الرشيد ل «الخليج»: إن لجنة دراسة طلبات الأراضي درست 15 حالة،وعدد الطلبات التجارية والصناعية

التي تم استقبالها وصل إلى 13311 والطلبات السكنية 2803 ليصل الإجمالي إلى 16114.وأضاف أن المجلس تطرق إلى طلبات إنشاء شعبتين.ونظرت لجنة التحكيم وفض منازعات المقاولين والشكاوى 727 شكوى.وتعمل اللجنة على دراسة الشكاوى من كافة النواحي القانونية وتعقد جلسات أسبوعية يحضرها أطراف النزاع ويختلف عملها عن عمل اللجان القضائية في المحاكم المختصة أولاً لكونها جهة غير قضائية وثانياً لسعيها الحثيث لإيجاد حلول مناسبة لكل الأطراف المتنازعة، ونجحت في تسوية الخلافات بنسبة 95% من الشكاوى المنظور فيها دون اللجوء إلى القضاء.وأردف أن اللجنة تسعى إلى التواصل بشكل ودي مع الأطراف المتنازعة سعياً منها لتقريب وجهات النظر والتخفيف من حدة النزاع.وأوضح أن اللجنة تعد من أكثر اللجان الفاعلة في المجلس البلدي انطلاقاً من كونها تتعلق بأمور وقضايا تهم شريحة كبيرة من المراجعين، خاصة في ظل الطفرة العمرانية التي تشهدها مدينة الشارقة.وبالنسبة للجنة التواصل الاجتماعي أوضح أنها ناقشت مقترح إنشاء مجمع العزب في منطقة اللبسة، وتخصيص العزب في منطقة أم فنيين، ومخالفات البناء في عدد من مناطق الشارقة.كما تم طرح المشاكل والحلول المقترحة بشأن المباني المهجورة والمتوقفة عن العمل.وأضاف أن لجنة الشؤون المالية والإدارية ناقشت وضع معرض الرطب والتمور السنوي، ومشروع استبيان الرضا الوظيفي لموظفي البلدية، وإيجارات محال السوق المركزي، ودراسة تصاريح المواد الغذائية وتصديق عقود محطات البترول.وشرح أن لجنة السير والمرور والموانئ والمرافق العامة ناقشت الملاحظات الواردة بشأن الشارع الذي يربط بين المنطقتين الصناعيتين «15» و «17» ورصف الطريق الواقع بين مدرسة الخليج العربي ومؤسسة القرآن الكريم والسنة.


الخبر بالتفاصيل والصور


ناقش المجلس البلدي في الشارقة، خلال دورته السابقة نحو 56 موضوعاً، أبرزها تخصيص أرض لعزب الجمال، ودراسة طلبات الأراضي السكنية للمواطنات المتزوجات من غير المواطنين والمشاكل والحلول المقترحة بخصوص المباني المهجورة في الشارقة.
وقال نائب رئيس المجلس راشد الرشيد ل «الخليج»: إن لجنة دراسة طلبات الأراضي درست 15 حالة،
وعدد الطلبات التجارية والصناعية التي تم استقبالها وصل إلى 13311 والطلبات السكنية 2803 ليصل الإجمالي إلى 16114.
وأضاف أن المجلس تطرق إلى طلبات إنشاء شعبتين.
ونظرت لجنة التحكيم وفض منازعات المقاولين والشكاوى 727 شكوى.
وتعمل اللجنة على دراسة الشكاوى من كافة النواحي القانونية وتعقد جلسات أسبوعية يحضرها أطراف النزاع ويختلف عملها عن عمل اللجان القضائية في المحاكم المختصة أولاً لكونها جهة غير قضائية وثانياً لسعيها الحثيث لإيجاد حلول مناسبة لكل الأطراف المتنازعة، ونجحت في تسوية الخلافات بنسبة 95% من الشكاوى المنظور فيها دون اللجوء إلى القضاء.
وأردف أن اللجنة تسعى إلى التواصل بشكل ودي مع الأطراف المتنازعة سعياً منها لتقريب وجهات النظر والتخفيف من حدة النزاع.
وأوضح أن اللجنة تعد من أكثر اللجان الفاعلة في المجلس البلدي انطلاقاً من كونها تتعلق بأمور وقضايا تهم شريحة كبيرة من المراجعين، خاصة في ظل الطفرة العمرانية التي تشهدها مدينة الشارقة.
وبالنسبة للجنة التواصل الاجتماعي أوضح أنها ناقشت مقترح إنشاء مجمع العزب في منطقة اللبسة، وتخصيص العزب في منطقة أم فنيين، ومخالفات البناء في عدد من مناطق الشارقة.
كما تم طرح المشاكل والحلول المقترحة بشأن المباني المهجورة والمتوقفة عن العمل.
وأضاف أن لجنة الشؤون المالية والإدارية ناقشت وضع معرض الرطب والتمور السنوي، ومشروع استبيان الرضا الوظيفي لموظفي البلدية، وإيجارات محال السوق المركزي، ودراسة تصاريح المواد الغذائية وتصديق عقود محطات البترول.
وشرح أن لجنة السير والمرور والموانئ والمرافق العامة ناقشت الملاحظات الواردة بشأن الشارع الذي يربط بين المنطقتين الصناعيتين «15» و «17» ورصف الطريق الواقع بين مدرسة الخليج العربي ومؤسسة القرآن الكريم والسنة.

رابط المصدر: «بلدي الشارقة» يناقش 56 محوراً في دورة انعقاده

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً