منتدى فاطمة بنت مبارك للأمومة يركز على التعليم

ينطلق منتدى فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة الذي ينظمه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بقصر الإمارات في أبوظبي يوم الأحد 20 نوفمبر الحالي، بحضور حوالي 300 ممثل من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وملوك ورؤساء دول، بجانب صانعي السياسات والمختصين ومؤسسات المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة، إضافة إلى مجالس أمومة وطفولة عربية.ويتمحور المنتدى

الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة احتفاء باليوم العالمي للطفل وأسبوع الإمارات للابتكار حول الإبداع في تنمية الطفولة المبكرة.ويبدأ برنامج فعاليات حفل المنتدى بكلمة افتتاحية لسموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك وكلمة للملكة سيلفيا ملكة السويد، وأخيراً كلمة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، فيما سيشهد الحدث تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والدكتور لؤي شبانة مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان.وقالت الريم عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في تصريح لوكالة أنباء الإمارات إن منتدى فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة يهدف إلى مناقشة وإدراج الابتكار في التعليم على أجندة التعليم محلياً وإقليمياً ودولياً.وتحدثت عن المسيرة التعليمية في الدولة، وقالت إنها شهدت تطورا ملحوظا، حيث بذلت القيادة الرشيدة بدءاً من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أقصى جهدها لتطوير التعليم وتوفير كافة الوسائل والخدمات التي تسهم في الارتقاء بالقدرات والمهارات التعليمية، وتعزيز مكانة الإمارات في مؤشرات التعليم والتنمية البشرية.وأضافت أن دولة الإمارات تعتبر التعليم الحجر الأساس لتحقيق عملية التنمية المنشودة، حيث كرست القيادة الرشيدة كافة الموارد المطلوبة لتطوير جيل الشباب في كافة مجالات الحياة من خلال صياغة خطط استراتيجية تعليمية واجتماعية وثقافية متنوعة تضع دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة في هذه المجالات.وأكدت أن المرأة والطفل في الإمارات يحظيان برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي وقفت إلى جانبهما وفتحت المجال أمامهما، لينالا حظهما في التعليم والرعاية.وأوضحت أن سياسات الإصلاح التي تقوم بها دولة الإمارات تهدف إلى تعزيز قيم التعليم الإيجابية والارتقاء بقدرات المتعلمين من أجل الابتكار والإبداع للأخذ بأيديهم من أجل صقل المهارات ومساعدتهم على التأثير في حياتهم وإرساء مستقبل واعد.وقد وضعت رؤية الإمارات 2021 هدفاً يتمثل بتبوؤ الدولة مكانة ضمن قائمة الدول العشر الأعلى ضمن مؤشر التنافسية العالمية، والذي يأخذ في الاعتبار التعليم والابتكار كأحد مجالات التقييم. (وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


ينطلق منتدى فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة الذي ينظمه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بقصر الإمارات في أبوظبي يوم الأحد 20 نوفمبر الحالي، بحضور حوالي 300 ممثل من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وملوك ورؤساء دول، بجانب صانعي السياسات والمختصين ومؤسسات المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة، إضافة إلى مجالس أمومة وطفولة عربية.
ويتمحور المنتدى الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة احتفاء باليوم العالمي للطفل وأسبوع الإمارات للابتكار حول الإبداع في تنمية الطفولة المبكرة.
ويبدأ برنامج فعاليات حفل المنتدى بكلمة افتتاحية لسموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك وكلمة للملكة سيلفيا ملكة السويد، وأخيراً كلمة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، فيما سيشهد الحدث تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والدكتور لؤي شبانة مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان.
وقالت الريم عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في تصريح لوكالة أنباء الإمارات إن منتدى فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة يهدف إلى مناقشة وإدراج الابتكار في التعليم على أجندة التعليم محلياً وإقليمياً ودولياً.
وتحدثت عن المسيرة التعليمية في الدولة، وقالت إنها شهدت تطورا ملحوظا، حيث بذلت القيادة الرشيدة بدءاً من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أقصى جهدها لتطوير التعليم وتوفير كافة الوسائل والخدمات التي تسهم في الارتقاء بالقدرات والمهارات التعليمية، وتعزيز مكانة الإمارات في مؤشرات التعليم والتنمية البشرية.
وأضافت أن دولة الإمارات تعتبر التعليم الحجر الأساس لتحقيق عملية التنمية المنشودة، حيث كرست القيادة الرشيدة كافة الموارد المطلوبة لتطوير جيل الشباب في كافة مجالات الحياة من خلال صياغة خطط استراتيجية تعليمية واجتماعية وثقافية متنوعة تضع دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة في هذه المجالات.
وأكدت أن المرأة والطفل في الإمارات يحظيان برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي وقفت إلى جانبهما وفتحت المجال أمامهما، لينالا حظهما في التعليم والرعاية.
وأوضحت أن سياسات الإصلاح التي تقوم بها دولة الإمارات تهدف إلى تعزيز قيم التعليم الإيجابية والارتقاء بقدرات المتعلمين من أجل الابتكار والإبداع للأخذ بأيديهم من أجل صقل المهارات ومساعدتهم على التأثير في حياتهم وإرساء مستقبل واعد.
وقد وضعت رؤية الإمارات 2021 هدفاً يتمثل بتبوؤ الدولة مكانة ضمن قائمة الدول العشر الأعلى ضمن مؤشر التنافسية العالمية، والذي يأخذ في الاعتبار التعليم والابتكار كأحد مجالات التقييم. (وام)

رابط المصدر: منتدى فاطمة بنت مبارك للأمومة يركز على التعليم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً