إصابة 28 عنصراً من قوات النظام بغازات سامة شرق حلب

أصيب العشرات من عناصر القوات الحكومية السورية بحالة اختناق مساء الأحد. وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية إن “هناك 28 حالة اختناق

في صفوف الجيش السوري جراء قذائف سامة أطلقها المسلحون خلال الاشتباكات في جبهة كرم الطراب غرب مطار حلب الدولي شرقي المدينة لمنع تقدم الجيش”.وتشهد منطقة كرم الطراب، معارك عنيفة بين القوات الحكومية السورية ومسلحي المعارضة .وتبادلت القوات الحكومية السورية ومسلحي المعارضة الاتهامات بشأن استخدام السلاح الكيماوي في حلب.وأعربت وزارة الخارجية السورية في بيان عن أسفها “لاعتماد المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قراراً بشأن سوريا من خلال إجراء التصويت في خروج عن قواعد العمل المتبعة في المنظمة وبما يعكس على نحو واضح حدة الانقسام بين الدول الأعضاء في هذا المجلس”.وأضافت الوزارة في البيان الذي أصدرته اليوم الأحد، حول الضغوط التي تمارسها القوى الغربية على سوريا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتلقت وكالة الأنباء السورية (سانا) نسخة منه اليوم أن “الجمهورية العربية السورية تؤكد خيبة أملها من ابتعاد المنظمة عن الطابع الفني لعملها وتفاقم حالة التسييس والاستقطاب بين أعضائها ما سينعكس سلباً على مستقبل عمل المنظمة وتشدد على أن تبعات ذلك ستقع على عاتق الدول التي عملت على استخدام هذه المنظمة كأداة لتحقيق أهدافها السياسية”.وتابعت الوزارة في بيانها أن “الجمهورية العربية السورية إذ ترفض الاتهامات التي تضمنها القرار الذي تقدمت به إسبانيا فإنها تعتبره منحازاً ويعكس وجهة نظر مجموعة من الدول فقط وخاصة أنه لم يسمح لمجموعة أخرى مهمة من الدول بأن تعكس وجهة نظرها عبر الأخذ بتعديلاتها لجعل نص القرار متوازناً ويلتزم بنصوص الاتفاقية ويجعله قابلاً للتنفيذ”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أصيب العشرات من عناصر القوات الحكومية السورية بحالة اختناق مساء الأحد.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية إن “هناك 28 حالة اختناق في صفوف الجيش السوري جراء قذائف سامة أطلقها المسلحون خلال الاشتباكات في جبهة كرم الطراب غرب مطار حلب الدولي شرقي المدينة لمنع تقدم الجيش”.

وتشهد منطقة كرم الطراب، معارك عنيفة بين القوات الحكومية السورية ومسلحي المعارضة .

وتبادلت القوات الحكومية السورية ومسلحي المعارضة الاتهامات بشأن استخدام السلاح الكيماوي في حلب.

وأعربت وزارة الخارجية السورية في بيان عن أسفها “لاعتماد المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قراراً بشأن سوريا من خلال إجراء التصويت في خروج عن قواعد العمل المتبعة في المنظمة وبما يعكس على نحو واضح حدة الانقسام بين الدول الأعضاء في هذا المجلس”.

وأضافت الوزارة في البيان الذي أصدرته اليوم الأحد، حول الضغوط التي تمارسها القوى الغربية على سوريا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتلقت وكالة الأنباء السورية (سانا) نسخة منه اليوم أن “الجمهورية العربية السورية تؤكد خيبة أملها من ابتعاد المنظمة عن الطابع الفني لعملها وتفاقم حالة التسييس والاستقطاب بين أعضائها ما سينعكس سلباً على مستقبل عمل المنظمة وتشدد على أن تبعات ذلك ستقع على عاتق الدول التي عملت على استخدام هذه المنظمة كأداة لتحقيق أهدافها السياسية”.

وتابعت الوزارة في بيانها أن “الجمهورية العربية السورية إذ ترفض الاتهامات التي تضمنها القرار الذي تقدمت به إسبانيا فإنها تعتبره منحازاً ويعكس وجهة نظر مجموعة من الدول فقط وخاصة أنه لم يسمح لمجموعة أخرى مهمة من الدول بأن تعكس وجهة نظرها عبر الأخذ بتعديلاتها لجعل نص القرار متوازناً ويلتزم بنصوص الاتفاقية ويجعله قابلاً للتنفيذ”.

رابط المصدر: إصابة 28 عنصراً من قوات النظام بغازات سامة شرق حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً