زلزال بقوة 7,8 درجات يضرب نيوزيلندا وتحذيرات من تسونامي

قتل شخصان على الاقل بعد ان ضرب زلزال بقوة 7,8 درجات نيوزيلاندا ليل الاحد الاثنين، وفر سكان المناطق الساحلية من منازلهم بعد تحذيرات من حدوث مد بحري (تسونامي). ووقع الزلزال على بعد نحو 90 كلم من مدينة كرايستشورش على الجزيرة الجنوبية التي كانت

شهدت زلزالا بقوة 6,3 درجات في فبراير 2011 أوقع 185 قتيلا. وأصدرت سلطات نيوزيلاندا تحذيرا من امواج مد بحري (تسونامي) في المناطق الساحلية الجنوبية. لحظة وقوع زلزال نيوزيلندا وهلع السكانhttps://t.co/5F0kfP1cX1#البيان_القارئ_دائما pic.twitter.com/emCNjAouNy — صحيفة البيان (@AlBayanNews) November 13, 2016 وقال الدفاع المدني ان “الموجات الاولى قد لا تكون بالغة الاهمية”، مضيفا ان تحرك امواج المد البحري قد يستمر لساعات. واكد موقع الحكومة النيوزيلاندية ان الزلزال “شعر به السكان على نطاق واسع” في البلاد محذرة من هزات ارتدادية. وقالت تمسين ادينسور وهي ام لولدين في مدينة كرايستشورش لفرانس برس “كنا نياما وشعرنا ان المنزل يهتز”. وقالت انها لم تلحظ آثار اضرار في الشارع الذي تقيم فيه وان التيار الكهربائي لم ينقطع واضافت “نشعر بهزات ارتدادية الان، وسنخزن بعض الماء احتياطا”. وكانت السواحل الشرقية لنيوزيلاندا شهدت في سبتمبر تسونامي صغيرا اثر زلزال عنيف لم يوقع ضحايا او يتسبب في اضرار. وأكد رئيس الوزراء جون كي مقتل شخصين وقال “لا نستطيع ان نستبعد” ارتفاع هذا العدد بعد سبع ساعات من الزلزال الرئيسي. وتحاول الشرطة الوصول الى المكان الذي ابلغ عن حصول اول وفاة فيه وهو منزل نائي يبعد 150 كلم شمال كرايست تشيرتش، فيما قتل شخص اخر في منزل تاريخي انهار في قرية كايكورا المجاورة التي تشتهر بصيد السمك.


الخبر بالتفاصيل والصور


قتل شخصان على الاقل بعد ان ضرب زلزال بقوة 7,8 درجات نيوزيلاندا ليل الاحد الاثنين، وفر سكان المناطق الساحلية من منازلهم بعد تحذيرات من حدوث مد بحري (تسونامي).

ووقع الزلزال على بعد نحو 90 كلم من مدينة كرايستشورش على الجزيرة الجنوبية التي كانت شهدت زلزالا بقوة 6,3 درجات في فبراير 2011 أوقع 185 قتيلا.

وأصدرت سلطات نيوزيلاندا تحذيرا من امواج مد بحري (تسونامي) في المناطق الساحلية الجنوبية.

لحظة وقوع زلزال نيوزيلندا وهلع السكانhttps://t.co/5F0kfP1cX1#البيان_القارئ_دائما pic.twitter.com/emCNjAouNy

— صحيفة البيان (@AlBayanNews) November 13, 2016

وقال الدفاع المدني ان “الموجات الاولى قد لا تكون بالغة الاهمية”، مضيفا ان تحرك امواج المد البحري قد يستمر لساعات.

واكد موقع الحكومة النيوزيلاندية ان الزلزال “شعر به السكان على نطاق واسع” في البلاد محذرة من هزات ارتدادية.

وقالت تمسين ادينسور وهي ام لولدين في مدينة كرايستشورش لفرانس برس “كنا نياما وشعرنا ان المنزل يهتز”.

وقالت انها لم تلحظ آثار اضرار في الشارع الذي تقيم فيه وان التيار الكهربائي لم ينقطع واضافت “نشعر بهزات ارتدادية الان، وسنخزن بعض الماء احتياطا”.

وكانت السواحل الشرقية لنيوزيلاندا شهدت في سبتمبر تسونامي صغيرا اثر زلزال عنيف لم يوقع ضحايا او يتسبب في اضرار.

وأكد رئيس الوزراء جون كي مقتل شخصين وقال “لا نستطيع ان نستبعد” ارتفاع هذا العدد بعد سبع ساعات من الزلزال الرئيسي.

وتحاول الشرطة الوصول الى المكان الذي ابلغ عن حصول اول وفاة فيه وهو منزل نائي يبعد 150 كلم شمال كرايست تشيرتش، فيما قتل شخص اخر في منزل تاريخي انهار في قرية كايكورا المجاورة التي تشتهر بصيد السمك.

رابط المصدر: زلزال بقوة 7,8 درجات يضرب نيوزيلندا وتحذيرات من تسونامي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً