الايزيديات يقتلن عشرات الدواعش قرب الموصل “انتقاماً”

تمكنت مقاتلات من الوحدات الإيزيدية المقاومة، في اليوم الثاني من عمليات “الانتقام للإيزيديات”، من قتل العشرات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في غرب الموصل المعقل الأخير للتنظيم في شمال العراق،

وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية. وأفاد مصدر إيزيدي ميداني، لمراسلة الوكالة في العراق، بأن 32 عنصراً من تنظيم داعش تم قتلهم اليوم، بتقدم مقاومة سنجار ” YBŞ”، ووحدات المرأة ” YJŞ” في غرب الموصل.وأضاف المصدر، أن الوحدات الإيزيدية، سيطرت على تلال إستراتيجية مهمة، بطرد عناصر داعش الإرهابي منها في جنوب سنجار.وتابع المصدر، أن “العشرات من عناصر داعش، قتلوا على يد الوحدات الإيزيدية، أمس السبت، بانطلاق عمليات تحرير القرى والمناطق الجنوبية من قضاء سنجار الإيزيدي في غرب الموصل مركز نينوى شمال العراق، وتواصل الوحدات الإيزيدية التي تشترك فيها نساء وفتيات، لاستعادة كامل أراض سنجار القضاء الذي شهد إبادة الإيزيديين على يد تنظيم داعش في مطلع أغسطس (آب)2014”.وأعلنت وحدات المرأة في سنجار التي يرمز لها (YJŞ) ووحدات مقاومة شنكال (YBŞ)، في بيان صحافي، أمس، انطلاق حملة عسكرية في محيط شنكال تحت عنوان “حملة الثأر للنساء الإيزيديات”. وحسب البيان، تجري الآن اشتباكات قوية في المحور الجنوبي لقضاء سنجار بين الوحدات الإيزيدية، وعناصر “داعش”.وقالت القيادية في وحدات المرأة في سنجار، فيان شنكال، في البيان: “مر عامان على الهجمة الوحشية التي شنها داعش على شنكال، والمرأة الإيزيدية كانت الضحية الأكبر لتلك الهجمة الهمجية ولا زال الآلاف من النساء الإيزيديات أسيرات بقبضة الدواعش وواجهن أبشع الانتهاكات والجرائم”.


الخبر بالتفاصيل والصور



تمكنت مقاتلات من الوحدات الإيزيدية المقاومة، في اليوم الثاني من عمليات “الانتقام للإيزيديات”، من قتل العشرات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في غرب الموصل المعقل الأخير للتنظيم في شمال العراق، وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأفاد مصدر إيزيدي ميداني، لمراسلة الوكالة في العراق، بأن 32 عنصراً من تنظيم داعش تم قتلهم اليوم، بتقدم مقاومة سنجار ” YBŞ”، ووحدات المرأة ” YJŞ” في غرب الموصل.

وأضاف المصدر، أن الوحدات الإيزيدية، سيطرت على تلال إستراتيجية مهمة، بطرد عناصر داعش الإرهابي منها في جنوب سنجار.

وتابع المصدر، أن “العشرات من عناصر داعش، قتلوا على يد الوحدات الإيزيدية، أمس السبت، بانطلاق عمليات تحرير القرى والمناطق الجنوبية من قضاء سنجار الإيزيدي في غرب الموصل مركز نينوى شمال العراق، وتواصل الوحدات الإيزيدية التي تشترك فيها نساء وفتيات، لاستعادة كامل أراض سنجار القضاء الذي شهد إبادة الإيزيديين على يد تنظيم داعش في مطلع أغسطس (آب)2014”.

وأعلنت وحدات المرأة في سنجار التي يرمز لها (YJŞ) ووحدات مقاومة شنكال (YBŞ)، في بيان صحافي، أمس، انطلاق حملة عسكرية في محيط شنكال تحت عنوان “حملة الثأر للنساء الإيزيديات”.

وحسب البيان، تجري الآن اشتباكات قوية في المحور الجنوبي لقضاء سنجار بين الوحدات الإيزيدية، وعناصر “داعش”.

وقالت القيادية في وحدات المرأة في سنجار، فيان شنكال، في البيان: “مر عامان على الهجمة الوحشية التي شنها داعش على شنكال، والمرأة الإيزيدية كانت الضحية الأكبر لتلك الهجمة الهمجية ولا زال الآلاف من النساء الإيزيديات أسيرات بقبضة الدواعش وواجهن أبشع الانتهاكات والجرائم”.

رابط المصدر: الايزيديات يقتلن عشرات الدواعش قرب الموصل “انتقاماً”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً