سيرجي جنابري مستقبل هجوم ألمانيا

شهدت مباراة المنتخب الألماني ضد نظيره سان مارينو ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، بزوغ نجم لاعب شاب أظهر أنه قد يكون له شأن كبير مع المانشافت في قادم الأيام ويتعلق الأمر بمهاجم فريق بريمن، سيرجي جنابري. هذا اللاعب الشاب الذي لم يتعدى عمره 21 ربيعا، تمكن من تسجيل ثلاثة

أهداف في أول مباراة يخوضها بألوان الفريق الألماني. جنابري الذي انتقل بداية هذا الموسم من فريق أرسنال الإنجليزي إلى بريمن، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى في الدوري الألماني (بوندسليغا) كان في مستوى الثقة التي وضعها فيه المدير الفني يواخيم لوف، حيث قدم مردودا رائعا توجه بتسجيل ثلاثية ستظل بدون شك عالقة في ذهنه طويلا. ثناء على أداء جنابري “لم أكن أتوقع أن أسجل ثلاثة أهداف في أول مباراة لي مع المنتخب الألماني” يقول جنابري، مضيفا “قال لي المدرب قبل المباراة علي أن أتحلى بالثقة في النفس وأن ألعب بشجاعة. وأعتقد أنني وفقت في ذلك”. أداء جنابري أمام سان مارينو نال إعجاب زملائه في الفريق أيضا الذين أثنوا عليه كثيرا، حيث قال زميله في خط الوسط سامي خضيرة “سيرجي شاب جيد، وقد أثبت من خلال الأهداف التي سجلها اليوم أنه يمتلك قدرة كبيرة على التهديف”. من جهته أكد يواخيم لوف ما قاله خضيرة، وأشار إلى أنه سيعتمد على المهاجم الشاب في المباريات القادمة أيضا، عندما صرح “لقد تمكن من تسجيل أهداف جميلة، وهذا أمر جيد بالنسبة للأشهر المقبلة”.رقم قياسي جديد بتسجيل جنابري لثلاثة أهداف في شباك سان مارينو يكون اللاعب قد حطم رقما قياسيا ظل قائما لأربعين عاما. فآخر مرة يسجل فيها لاعب ثلاثة أهداف في أول مباراة له مع المنتخب الألماني تعود إلى عام 1976 وبالتحديد إلى نصف نهائي بطولة أمم أوروبا التي احتضنتها يوغسلافيا السابقة آنذاك، حيث أقحم المدرب الألماني هيلموت شون، لاعبه الشاب ديتر مولر في تلك المباراة وتمكن من تسجيل ثلاثية في أول ظهور له مع المانشافت. ولم ينجح بعد ذلك أي لاعب من تكرار ما فعله ديتر مولر حتى تمكن جنابري من القيام بذلك أمام سان مارينو أمس الجمعة. وعبر جنابري عن فرحته بذلك بأسلوب فيه الكثير من التواضع بقوله “أن سعيد لأنني استطعت مساعدة فريقي. والفضل يرجع لزملائي الذين كانوا يمدوني بكرات رائعة”. انتقال جنابري لبريمن فتح له باب التألق من جديد بداية متعثرة في أرسنال وتألق في بريمن غادر جنابري ألمانيا وانتقل برفقة والده الإيفواري جان هيرمان للعيش في لندن عندما كان يبلغ من العمر 16 عاما. وفي سن 18 وقع عقدا احترافيا مع فريق أرسنال، لكنه عانى كثيرا مع الفريق اللندني حيث لم يمنحه المدرب أرسين فينغر الفرصة الكاملة لإبراز موهبته. وهو ما جعله يفكر في الانتقال إلى فريق آخر أقل حجما من أرسنال وحصل ذلك بداية هذا الموسم مع بريمن الألماني الذي وقع معه عقدا يمتد لأربع سنوات. وفي فريق بريمن تحول جنابري إلى لاعب أساسي وهو ما منحه ثقة أكثر في النفس وساعده على إظهار موهبته في تسجيل الأهداف حيث تمكن لحد الآن من تسجيل أربعة أهداف لفريقه الجديد. وعن ذلك صرح جنابري قائلا “أنا سعيد للغاية. العامان الماضيان كانا في غاية الصعوبة لكني أشارك الآن في العديد من المباريات وأسجل.” وستكون أمام المهاجم الشاب فرصة جديدة لتأكيد تألقه الأخير مع المنتخب الألماني، عندما سيواجه المانشافت المنتخب الإيطالي يوم الثلاثاء المقبل. “أمام إيطاليا سيكون الأمر أصعب، لكنني أعرف إمكانياتي. وأتمنى أن تسير الأمور بالنسبة لي على النحو التي عليها الآن”، يؤكد جنابري.


الخبر بالتفاصيل والصور


شهدت مباراة المنتخب الألماني ضد نظيره سان مارينو ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، بزوغ نجم لاعب شاب أظهر أنه قد يكون له شأن كبير مع المانشافت في قادم الأيام ويتعلق الأمر بمهاجم فريق بريمن، سيرجي جنابري. هذا اللاعب الشاب الذي لم يتعدى عمره 21 ربيعا، تمكن من تسجيل ثلاثة أهداف في أول مباراة يخوضها بألوان الفريق الألماني.

جنابري الذي انتقل بداية هذا الموسم من فريق أرسنال الإنجليزي إلى بريمن، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى في الدوري الألماني (بوندسليغا) كان في مستوى الثقة التي وضعها فيه المدير الفني يواخيم لوف، حيث قدم مردودا رائعا توجه بتسجيل ثلاثية ستظل بدون شك عالقة في ذهنه طويلا.

ثناء على أداء جنابري

“لم أكن أتوقع أن أسجل ثلاثة أهداف في أول مباراة لي مع المنتخب الألماني” يقول جنابري، مضيفا “قال لي المدرب قبل المباراة علي أن أتحلى بالثقة في النفس وأن ألعب بشجاعة. وأعتقد أنني وفقت في ذلك”.

أداء جنابري أمام سان مارينو نال إعجاب زملائه في الفريق أيضا الذين أثنوا عليه كثيرا، حيث قال زميله في خط الوسط سامي خضيرة “سيرجي شاب جيد، وقد أثبت من خلال الأهداف التي سجلها اليوم أنه يمتلك قدرة كبيرة على التهديف”.

من جهته أكد يواخيم لوف ما قاله خضيرة، وأشار إلى أنه سيعتمد على المهاجم الشاب في المباريات القادمة أيضا، عندما صرح “لقد تمكن من تسجيل أهداف جميلة، وهذا أمر جيد بالنسبة للأشهر المقبلة”.

رقم قياسي جديد

بتسجيل جنابري لثلاثة أهداف في شباك سان مارينو يكون اللاعب قد حطم رقما قياسيا ظل قائما لأربعين عاما. فآخر مرة يسجل فيها لاعب ثلاثة أهداف في أول مباراة له مع المنتخب الألماني تعود إلى عام 1976 وبالتحديد إلى نصف نهائي بطولة أمم أوروبا التي احتضنتها يوغسلافيا السابقة آنذاك، حيث أقحم المدرب الألماني هيلموت شون، لاعبه الشاب ديتر مولر في تلك المباراة وتمكن من تسجيل ثلاثية في أول ظهور له مع المانشافت. ولم ينجح بعد ذلك أي لاعب من تكرار ما فعله ديتر مولر حتى تمكن جنابري من القيام بذلك أمام سان مارينو أمس الجمعة.

وعبر جنابري عن فرحته بذلك بأسلوب فيه الكثير من التواضع بقوله “أن سعيد لأنني استطعت مساعدة فريقي. والفضل يرجع لزملائي الذين كانوا يمدوني بكرات رائعة”.

انتقال جنابري لبريمن فتح له باب التألق من جديد

انتقال جنابري لبريمن فتح له باب التألق من جديد

بداية متعثرة في أرسنال وتألق في بريمن

غادر جنابري ألمانيا وانتقل برفقة والده الإيفواري جان هيرمان للعيش في لندن عندما كان يبلغ من العمر 16 عاما. وفي سن 18 وقع عقدا احترافيا مع فريق أرسنال، لكنه عانى كثيرا مع الفريق اللندني حيث لم يمنحه المدرب أرسين فينغر الفرصة الكاملة لإبراز موهبته. وهو ما جعله يفكر في الانتقال إلى فريق آخر أقل حجما من أرسنال وحصل ذلك بداية هذا الموسم مع بريمن الألماني الذي وقع معه عقدا يمتد لأربع سنوات. وفي فريق بريمن تحول جنابري إلى لاعب أساسي وهو ما منحه ثقة أكثر في النفس وساعده على إظهار موهبته في تسجيل الأهداف حيث تمكن لحد الآن من تسجيل أربعة أهداف لفريقه الجديد. وعن ذلك صرح جنابري قائلا “أنا سعيد للغاية. العامان الماضيان كانا في غاية الصعوبة لكني أشارك الآن في العديد من المباريات وأسجل.”

وستكون أمام المهاجم الشاب فرصة جديدة لتأكيد تألقه الأخير مع المنتخب الألماني، عندما سيواجه المانشافت المنتخب الإيطالي يوم الثلاثاء المقبل. “أمام إيطاليا سيكون الأمر أصعب، لكنني أعرف إمكانياتي. وأتمنى أن تسير الأمور بالنسبة لي على النحو التي عليها الآن”، يؤكد جنابري.

رابط المصدر: سيرجي جنابري مستقبل هجوم ألمانيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً