نيوزيلندا: تحذير من تسونامي بعد زلزال عنيف

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالاَ بلغت قوته 7.8 درجة على مقياس ريختر، ضرب وسط نيوزيلندا بعد منتصف الليل بوقت قصير ما تسبب في حدوث أضرار واسعة وموجة مد

عاتية، تسونامي. وحذرت وزارة الدفاع المدني وإدارة الطوارئ من مخاطر موجات مدمرة على طول الساحل الشرقي بأكمله، ونصحت السكان في المناطق المنخفضة بترك أماكنهم والانتقال إلى مناطق مرتفعة.وأضافت أنه من المحتمل وصول أمواج ارتفاعها نحو مترين خلال ساعتين من موعد صدور التحذير.موجة تسونامي وقالت أنا كايسر خبيرة الزلازل في هيئة المسح الجيولوجي الوطنية، إن موجة مد بلغ ارتفاعها متراً واحداً سجلت في منطقة نورث كانتربري في ساوث أيلند.وقالت لإذاعة نيوزيلندا “هذه موجة كبيرة نسبياً لذلك يتعين على الناس أخذ الأمر بجدية”.وعدل مشروع جيونت النيوزلندي لمراقبة المخاطر الجيولوجية شدة الزلزال إلى 7.5 من 6.6 أعلنت في وقت سابق.ووقع الزلزال في منطقة تقع على بعد 91 كيلومتراً إلى الشمال والشمال الشرقي من مدينة كرايستشيرش، أكبر مدن منطقة ساوث أيلند في نيوزيلندا الساعة 1102 بتوقيت غرينتش، الأحد.وضرب زلزال بلغت قوته 6.3 درجات المنطقة نفسها في فبراير (شباط) 2011 وأسفر عن مقتل 185 شخصاً، وتسبب في أضرار فادحة.وشعر السكان بالزلزال في معظم مناطق نيوزيلندا.وأبُلغ عن إصابات لكن لم ترد تقارير عن سقوط قتلى.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالاَ بلغت قوته 7.8 درجة على مقياس ريختر، ضرب وسط نيوزيلندا بعد منتصف الليل بوقت قصير ما تسبب في حدوث أضرار واسعة وموجة مد عاتية، تسونامي.

وحذرت وزارة الدفاع المدني وإدارة الطوارئ من مخاطر موجات مدمرة على طول الساحل الشرقي بأكمله، ونصحت السكان في المناطق المنخفضة بترك أماكنهم والانتقال إلى مناطق مرتفعة.

وأضافت أنه من المحتمل وصول أمواج ارتفاعها نحو مترين خلال ساعتين من موعد صدور التحذير.

موجة تسونامي
وقالت أنا كايسر خبيرة الزلازل في هيئة المسح الجيولوجي الوطنية، إن موجة مد بلغ ارتفاعها متراً واحداً سجلت في منطقة نورث كانتربري في ساوث أيلند.

وقالت لإذاعة نيوزيلندا “هذه موجة كبيرة نسبياً لذلك يتعين على الناس أخذ الأمر بجدية”.

وعدل مشروع جيونت النيوزلندي لمراقبة المخاطر الجيولوجية شدة الزلزال إلى 7.5 من 6.6 أعلنت في وقت سابق.

ووقع الزلزال في منطقة تقع على بعد 91 كيلومتراً إلى الشمال والشمال الشرقي من مدينة كرايستشيرش، أكبر مدن منطقة ساوث أيلند في نيوزيلندا الساعة 1102 بتوقيت غرينتش، الأحد.

وضرب زلزال بلغت قوته 6.3 درجات المنطقة نفسها في فبراير (شباط) 2011 وأسفر عن مقتل 185 شخصاً، وتسبب في أضرار فادحة.

وشعر السكان بالزلزال في معظم مناطق نيوزيلندا.

وأبُلغ عن إصابات لكن لم ترد تقارير عن سقوط قتلى.

رابط المصدر: نيوزيلندا: تحذير من تسونامي بعد زلزال عنيف

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً