ترامب للإعلام: عندما تنشرون عني قصة سيئة يكون لدي أسلوب للرد

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب “إن استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي سيكون “محدوداً جداً” كرئيس للدولة”، وذلك بعد حملة انتخابية اعتمد خلالها اعتماداً كبيراً على موقع التواصل (تويتر) للتعبير عن

رأيه. قال ترامب “لا أقول إني أحبه (تويتر)، ولكنه يساعد على نشر الكلمة” قال ترامب: أعتقد عدد المتابعين لي عبر وسائل التواصل ساعدني على الفوز في جميع هذه السباقات وفي مقابلة مع شبكة “سي بي إس” ينتظر أن تبث في وقت لاحق من اليوم الأحد، قال ترامب إن تويتر كان “وسيلة عظيمة للتواصل” على وجه الخصوص، باعتباره وسيلة لمحاربة التغطية السلبية من وسائل الإعلام، التي كثيراً ما اتهمها بالانحياز.وفي أول مقابلة موسعة معه بعد فوزه في انتخابات الرئاسة الأمريكية  الثلاثاء الماضي، قال ترامب “عندما تنشرون (أنتم كصحافة) عني قصة سيئة … يكون لدي أسلوب للرد”.وكان ترامب معروفاً على مدار حملته بالتغريدات العدوانية والعفوية في أوقات متأخرة من الليل، فيما خمنت بعض وسائل الإعلام الأمريكية أن مستشاريه قد طلبوا منه التوقف عن استخدام منصة وسائل التواصل الاجتماعي هذه مع اقتراب يوم الانتخابات.”وقال ترامب “لا أقول إني أحبه (تويتر)، ولكنه يساعد على نشر الكلمة”، محذراً من أنه سيكون “محدوداً جداً” في استخدام تويتر إذا استخدمه أصلاً “على الإطلاق” حين يصير رئيساً.وفي اشارة إلى الملايين التي أنفقت على الحملة الانتخابية الديمقراطية قال ترامب “حقيقة أن لدي هذه السلطة من حيث أعداد المتابعين عبر فيس بوك، وتويتر، وإنستاغرام، إلخ، أعتقد أن هذا ساعدني على الفوز في جميع هذه السباقات، حيث أنفق الآخرون أموالاً أكثر بكثير مما كنت أنفق”.ولدى الرئيس الجمهوري المنتخب 14.7. مليون متابع على تويتر، ما يزيد على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بـ3.7 مليون متابع.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب “إن استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي سيكون “محدوداً جداً” كرئيس للدولة”، وذلك بعد حملة انتخابية اعتمد خلالها اعتماداً كبيراً على موقع التواصل (تويتر) للتعبير عن رأيه.

قال ترامب “لا أقول إني أحبه (تويتر)، ولكنه يساعد على نشر الكلمة”
قال ترامب: أعتقد عدد المتابعين لي عبر وسائل التواصل ساعدني على الفوز في جميع هذه السباقات

وفي مقابلة مع شبكة “سي بي إس” ينتظر أن تبث في وقت لاحق من اليوم الأحد، قال ترامب إن تويتر كان “وسيلة عظيمة للتواصل” على وجه الخصوص، باعتباره وسيلة لمحاربة التغطية السلبية من وسائل الإعلام، التي كثيراً ما اتهمها بالانحياز.

وفي أول مقابلة موسعة معه بعد فوزه في انتخابات الرئاسة الأمريكية  الثلاثاء الماضي، قال ترامب “عندما تنشرون (أنتم كصحافة) عني قصة سيئة … يكون لدي أسلوب للرد”.

وكان ترامب معروفاً على مدار حملته بالتغريدات العدوانية والعفوية في أوقات متأخرة من الليل، فيما خمنت بعض وسائل الإعلام الأمريكية أن مستشاريه قد طلبوا منه التوقف عن استخدام منصة وسائل التواصل الاجتماعي هذه مع اقتراب يوم الانتخابات.

“وقال ترامب “لا أقول إني أحبه (تويتر)، ولكنه يساعد على نشر الكلمة”، محذراً من أنه سيكون “محدوداً جداً” في استخدام تويتر إذا استخدمه أصلاً “على الإطلاق” حين يصير رئيساً.

وفي اشارة إلى الملايين التي أنفقت على الحملة الانتخابية الديمقراطية قال ترامب “حقيقة أن لدي هذه السلطة من حيث أعداد المتابعين عبر فيس بوك، وتويتر، وإنستاغرام، إلخ، أعتقد أن هذا ساعدني على الفوز في جميع هذه السباقات، حيث أنفق الآخرون أموالاً أكثر بكثير مما كنت أنفق”.

ولدى الرئيس الجمهوري المنتخب 14.7. مليون متابع على تويتر، ما يزيد على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بـ3.7 مليون متابع.

رابط المصدر: ترامب للإعلام: عندما تنشرون عني قصة سيئة يكون لدي أسلوب للرد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً