هل تشعر بوخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري؟

هذه الوخزة هي عبارة عن ألم أو تشنج في بعض الأحيان، وتحدث على جانب البطن أو تحت الأضلاع أثناء ممارسة الرياضة الشديدة مثل الجري السريع. يتغلب بعض الناس عليها عن طريق التخفيف قليلاً من ممارسة الرياضة، وفي العادة تهدأ في غضون بضع دقائق من وقف الرياضة. لكن ما هو السر وراء

هذه الوخزة؟ وكيف يمكننا ومنعها من الحدوث مجدداً؟ هل تشعر بوخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري؟ قام أندرو لافندر، وهو أخصائي العلاج الطبيعي في جامعة كيرتن، بيرث، بالكشف عن كل شيء. لماذا نتعرض لوخزة البطن؟ لفترة طويلة كان يُعتقد بأن الرياضة الطويلة والكثيفة، تُحدث انخفاض في تدفق الدم إلى الحجاب الحاجز، من أجل توريد الدم والأوكسجين إلى العضلات في الساقين. لكن اتضح مؤخراً بأن هذا التفسير غير صحيح، لأن عضلات الساق والحجاب الحاجز تعمل بشكل صارم أثناء الجري، لذلك فإن الدم ليس هو السبب وراء هذه الوخزة. يمكن أن تحدث هذه الوخزة في منتصف أي نوع رياضة ذات كثافة عالية. التفسير الحالي لحدوثها هو وزن أعضائنا مثل المعدة والطحال والكبد، وهي التي تسحب الأربطة التي تربط الحجاب الحاجز. هناك أشكال أخرى تحدث بها الوخزة في التمارين الرياضية المختلفة مثل ركوب الدراجات والتجديف والسباحة، لكن هناك الكثير من العدائين يحصلون على هذه الوخزة خلال التدريب. اقترح البعض بأن مستوى اللياقة البدنية هو المفتاح. وأشار بعض الباحثين إلى أن آلام البطن ناتجة عن بطانة الجدار الداخلي لتجويف البطن وهو ما يسمى الغشاء البريتوني. كيفية منع هذه الوخزة؟ حدوث الوخزة يعتمد إلى حد كبير على نوعية وكمية الطعام الذي يتم تناوله قبل ممارسة الرياضة. من أكثر العوامل المهمة هنا هي نوع وكمية الطعام الذي يتم تناوله قبل ممارسة الرياضة، وترك ما يكفي من الوقت بين الرياضة والطعام. لذلك فإنه من أجل تجنب وخزة البطن الحد من كمية الطعام الذي يتم تناوله قبل الرياضة. كما وإنه من الأفضل عدم أكل وجبة كبيرة قبل ساعتين من ممارسة الرياضة، وبصفة خاصة تجنب المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية والعصائر والأطعمة السكرية. إذ إن التفسير الأكثر ترجيحاً في الوقت الراهن، هو تهيج بطانة الغشاء البريتوني، لذلك يجب الحد من سعرات الطعام والشراب قبل الرياضة. بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء في آخر 12 ساعة قبل بداية التمرين، ثم شرب كميات صغيرة قبل ساعتين من التمرين، للتأكد من عدم الشعور بانتفاخ أو بحاجة إلى الذهاب للحمام. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


هذه الوخزة هي عبارة عن ألم أو تشنج في بعض الأحيان، وتحدث على جانب البطن أو تحت الأضلاع أثناء ممارسة الرياضة الشديدة مثل الجري السريع. يتغلب بعض الناس عليها عن طريق التخفيف قليلاً من ممارسة الرياضة، وفي العادة تهدأ في غضون بضع دقائق من وقف الرياضة. لكن ما هو السر وراء هذه الوخزة؟ وكيف يمكننا ومنعها من الحدوث مجدداً؟

وخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري

هل تشعر بوخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري؟

قام أندرو لافندر، وهو أخصائي العلاج الطبيعي في جامعة كيرتن، بيرث، بالكشف عن كل شيء.

لماذا نتعرض لوخزة البطن؟

لفترة طويلة كان يُعتقد بأن الرياضة الطويلة والكثيفة، تُحدث انخفاض في تدفق الدم إلى الحجاب الحاجز، من أجل توريد الدم والأوكسجين إلى العضلات في الساقين. لكن اتضح مؤخراً بأن هذا التفسير غير صحيح، لأن عضلات الساق والحجاب الحاجز تعمل بشكل صارم أثناء الجري، لذلك فإن الدم ليس هو السبب وراء هذه الوخزة.

وخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري

يمكن أن تحدث هذه الوخزة في منتصف أي نوع رياضة ذات كثافة عالية. التفسير الحالي لحدوثها هو وزن أعضائنا مثل المعدة والطحال والكبد، وهي التي تسحب الأربطة التي تربط الحجاب الحاجز.

هناك أشكال أخرى تحدث بها الوخزة في التمارين الرياضية المختلفة مثل ركوب الدراجات والتجديف والسباحة، لكن هناك الكثير من العدائين يحصلون على هذه الوخزة خلال التدريب. اقترح البعض بأن مستوى اللياقة البدنية هو المفتاح. وأشار بعض الباحثين إلى أن آلام البطن ناتجة عن بطانة الجدار الداخلي لتجويف البطن وهو ما يسمى الغشاء البريتوني.

وخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري

كيفية منع هذه الوخزة؟

حدوث الوخزة يعتمد إلى حد كبير على نوعية وكمية الطعام الذي يتم تناوله قبل ممارسة الرياضة.

من أكثر العوامل المهمة هنا هي نوع وكمية الطعام الذي يتم تناوله قبل ممارسة الرياضة، وترك ما يكفي من الوقت بين الرياضة والطعام. لذلك فإنه من أجل تجنب وخزة البطن الحد من كمية الطعام الذي يتم تناوله قبل الرياضة.

وخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري

كما وإنه من الأفضل عدم أكل وجبة كبيرة قبل ساعتين من ممارسة الرياضة، وبصفة خاصة تجنب المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية والعصائر والأطعمة السكرية. إذ إن التفسير الأكثر ترجيحاً في الوقت الراهن، هو تهيج بطانة الغشاء البريتوني، لذلك يجب الحد من سعرات الطعام والشراب قبل الرياضة. بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء في آخر 12 ساعة قبل بداية التمرين، ثم شرب كميات صغيرة قبل ساعتين من التمرين، للتأكد من عدم الشعور بانتفاخ أو بحاجة إلى الذهاب للحمام.

المصدر

رابط المصدر: هل تشعر بوخزة مؤلمة في بطنك أثناء الجري؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً