باريس: المطالبة بإطلاق سراح الصحافي الفرنسي المعتقل في تركيا

طالب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرو الأحد بالافراج عن الصحافي الفرنسي اوليفييه برتران، المحتجز منذ الجمعة لدى الشرطة التركية، واصفاً إيقافه بـ”المرفوض”.

وقال الوزير في تصريحات لإذاعة فرنسية الأحد “نحن على اتصال مستمر معه عبر سفارتنا، ونبذل كل جهد للتوصل للافراج عنه”.وشدد على “أن ما يجري أمر صادم جداً ومرفوض، إن فرنسا تطالب بالافراج عن هذا الصحافي”.وكانت الشرطة التركية اوقفت برتران الصحافي في صحيفة “لوجور” الالكترونية الجمعة، عندما كان يُعد تقريراً في غازي عنتاب القريبة من الحدود التركية مع سوريا.وياتي توقيف الصحافي الفرنسي في وقت شهدت فيه العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي توتراً في الأسابيع الأخيرة، بعد اعتقال العديد من الصحافيين، والمعارضين السياسيين في تركيا.وأضاف الوزير الفرنسي :”لا يجب التوقف عن مخاطبة تركيا، سيكون ذلك خطاً جسيماً” مندداً في الآن نفسه: “بالتعدي على حرية الصحافة والاعتقالات التعسفية” في البلاد.


الخبر بالتفاصيل والصور



طالب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرو الأحد بالافراج عن الصحافي الفرنسي اوليفييه برتران، المحتجز منذ الجمعة لدى الشرطة التركية، واصفاً إيقافه بـ”المرفوض”.

وقال الوزير في تصريحات لإذاعة فرنسية الأحد “نحن على اتصال مستمر معه عبر سفارتنا، ونبذل كل جهد للتوصل للافراج عنه”.

وشدد على “أن ما يجري أمر صادم جداً ومرفوض، إن فرنسا تطالب بالافراج عن هذا الصحافي”.

وكانت الشرطة التركية اوقفت برتران الصحافي في صحيفة “لوجور” الالكترونية الجمعة، عندما كان يُعد تقريراً في غازي عنتاب القريبة من الحدود التركية مع سوريا.

وياتي توقيف الصحافي الفرنسي في وقت شهدت فيه العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي توتراً في الأسابيع الأخيرة، بعد اعتقال العديد من الصحافيين، والمعارضين السياسيين في تركيا.

وأضاف الوزير الفرنسي :”لا يجب التوقف عن مخاطبة تركيا، سيكون ذلك خطاً جسيماً” مندداً في الآن نفسه: “بالتعدي على حرية الصحافة والاعتقالات التعسفية” في البلاد.

رابط المصدر: باريس: المطالبة بإطلاق سراح الصحافي الفرنسي المعتقل في تركيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً