“مركز محمد بن راشد للفضاء” يحول المنازل من مستهلكة للطاقة إلى مصدرة لها

يعتزم مركز محمد بن راشد للفضاء إنشاء مختبر متخصص بإجراء الفحوصات والاختبارات للبيوت المستدامة المستقلة، وذلك لمتابعته لمشروع “البيت المستدام المستقل” الذي افتتحه أخيراً نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء

حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بهدف تأمين الاحتياجات التقنية لتنفيذ هذه البيوت وتطويريها، بغية تعميم هذا النموذج من البيوت المستدامة المستقلة في دولة الإمارات. وباشر فريق عمل المركز من المهندسين الإماراتيين إجراء دراسات تكميلية للاستفادة من المياه المكثفة ضمن نظام التبريد وعمليات إدارة الرطوبة والرطوبة العالية في الجو لإنتاج مياه صالحة للشرب والاستهلاك المنزلي، وأعلن المركز عن امتلاك خطط لإتمام دراسات وبحوث للربط مع شبكة الكهرباء في دبي وتزويدها بفائض التخزين من الطاقة، لتصبح البيوت المستقلة المستدامة محطات صغيرة لإنتاج للطاقة من مصدر طبيعي، الطاقة الشمسية.انتاج الكهرباء ويعتبر “البيت المستدام المستقل” أول بيت نموذجي مستقل عن شبكة الكهرباء العامة، ينتج طاقة ذاتياً من الشمس ويعتمد على حلول تقنية وهندسية ذكية تناسب المناخ الحار والرطب، وتم اعتماد البيت من “معهد باسيف هاوس” في ألمانيا، كأول بيت مستدام مستقل من نوعه يعمل في المناخ الحار والرطب. ويلتزم البيت معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة، بحيث تم تصميمه وبناءه وفق معايير وضوابط تضمن كفاءة استخدام الطاقة وتستوفي الشروط البيئية.


الخبر بالتفاصيل والصور



يعتزم مركز محمد بن راشد للفضاء إنشاء مختبر متخصص بإجراء الفحوصات والاختبارات للبيوت المستدامة المستقلة، وذلك لمتابعته لمشروع “البيت المستدام المستقل” الذي افتتحه أخيراً نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بهدف تأمين الاحتياجات التقنية لتنفيذ هذه البيوت وتطويريها، بغية تعميم هذا النموذج من البيوت المستدامة المستقلة في دولة الإمارات.

وباشر فريق عمل المركز من المهندسين الإماراتيين إجراء دراسات تكميلية للاستفادة من المياه المكثفة ضمن نظام التبريد وعمليات إدارة الرطوبة والرطوبة العالية في الجو لإنتاج مياه صالحة للشرب والاستهلاك المنزلي، وأعلن المركز عن امتلاك خطط لإتمام دراسات وبحوث للربط مع شبكة الكهرباء في دبي وتزويدها بفائض التخزين من الطاقة، لتصبح البيوت المستقلة المستدامة محطات صغيرة لإنتاج للطاقة من مصدر طبيعي، الطاقة الشمسية.

انتاج الكهرباء
ويعتبر “البيت المستدام المستقل” أول بيت نموذجي مستقل عن شبكة الكهرباء العامة، ينتج طاقة ذاتياً من الشمس ويعتمد على حلول تقنية وهندسية ذكية تناسب المناخ الحار والرطب، وتم اعتماد البيت من “معهد باسيف هاوس” في ألمانيا، كأول بيت مستدام مستقل من نوعه يعمل في المناخ الحار والرطب. ويلتزم البيت معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة، بحيث تم تصميمه وبناءه وفق معايير وضوابط تضمن كفاءة استخدام الطاقة وتستوفي الشروط البيئية.

رابط المصدر: “مركز محمد بن راشد للفضاء” يحول المنازل من مستهلكة للطاقة إلى مصدرة لها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً