تركيا: وزير الاقتصاد يصف النواب الأكراد المعتقلين بالفئران

نقلت تقارير إعلامية تركية الأحد، عن وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكشي، أن النواب الأكراد المعتقلين “فئران”. ونقلت صحيفة زمان التركية، عن الوزير زيبكشي

في كلمة ألقاها في أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم السبت، في مدينة دينزلي، غرب تركيا.تمني الموت وقال الوزيرفي خطابه: “اقتادت  الدولة التركية، نواب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي إلى المحكمة، ممسكةً بهم من رقابهم تماماً كالفئران الخارجين من البالوعات، محاكم وقضاة هذا البلد المستقلين قاموا بما يلزم”.وأضاف الموقع الإخباري التركي تركيش مينوت عن الوزير نفسه، أن الوزير أضاف في كلمته:”سنلقي بهم في الحفرة، عقاباً لهم، ولن ينجحوا مجدداً في رؤية الشمس، طالما كانوا يتنفسون وعلى قيد الحياة، لن يروا مطلقاً نور النهار، ولن يسمعوا صوت بشر، ويتضرعون ويتمنون الموت”.وفي السياق نفسه نقل الموقع ذاته عن نائب برلماني ممثل لحزب العدالة والتنمية في تركيا، أن أنصار الحزب سيزحفون على السجون التركية لشنق وإعدام المنتمين لحركة خدمة الموالية لفتح الله غولن، وأعضاء حزب العمال الكردستاني، إذا تعرضت شخصيات تركية عامة إلى الاغتيال.شنق الأكراد وأتباع غولن وقال النائب عن الحزب الحاكم، حسين قوشابييك، في تغريدة على تويتر الأحد، إذا” تعرضت شخصيات عامة تركية إلى الاغتيال في الفترة القادمة، فإن الشعب وأنصار الحزب سيزحفون على السجون لشنق أعضاء فيتو، في إشارة إلى حركة خدمة، وأعضاء حزب العمال الكردستاني، مضيفاً أنه ينقل “ما يتداوله أنصار الحزب وما اتفقوا عليه منذ فترة قصيرة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نقلت تقارير إعلامية تركية الأحد، عن وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكشي، أن النواب الأكراد المعتقلين “فئران”.

ونقلت صحيفة زمان التركية، عن الوزير زيبكشي في كلمة ألقاها في أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم السبت، في مدينة دينزلي، غرب تركيا.

تمني الموت
وقال الوزيرفي خطابه: “اقتادت  الدولة التركية، نواب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي إلى المحكمة، ممسكةً بهم من رقابهم تماماً كالفئران الخارجين من البالوعات، محاكم وقضاة هذا البلد المستقلين قاموا بما يلزم”.

وأضاف الموقع الإخباري التركي تركيش مينوت عن الوزير نفسه، أن الوزير أضاف في كلمته:”سنلقي بهم في الحفرة، عقاباً لهم، ولن ينجحوا مجدداً في رؤية الشمس، طالما كانوا يتنفسون وعلى قيد الحياة، لن يروا مطلقاً نور النهار، ولن يسمعوا صوت بشر، ويتضرعون ويتمنون الموت”.

وفي السياق نفسه نقل الموقع ذاته عن نائب برلماني ممثل لحزب العدالة والتنمية في تركيا، أن أنصار الحزب سيزحفون على السجون التركية لشنق وإعدام المنتمين لحركة خدمة الموالية لفتح الله غولن، وأعضاء حزب العمال الكردستاني، إذا تعرضت شخصيات تركية عامة إلى الاغتيال.

شنق الأكراد وأتباع غولن
وقال النائب عن الحزب الحاكم، حسين قوشابييك، في تغريدة على تويتر الأحد، إذا” تعرضت شخصيات عامة تركية إلى الاغتيال في الفترة القادمة، فإن الشعب وأنصار الحزب سيزحفون على السجون لشنق أعضاء فيتو، في إشارة إلى حركة خدمة، وأعضاء حزب العمال الكردستاني، مضيفاً أنه ينقل “ما يتداوله أنصار الحزب وما اتفقوا عليه منذ فترة قصيرة”.

رابط المصدر: تركيا: وزير الاقتصاد يصف النواب الأكراد المعتقلين بالفئران

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً