5.8 مليار درهم إيرادات الخدمات الحكومية بالدرهم الإلكتروني لعام 2016

بلغت إيرادات الخدمات الحكومية بالدرهم الإلكتروني خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، من بداية يناير(كانون الثاني) الماضي إلى نهاية سبتمبر (أيلول) الماضي 5.8 مليار درهم، فيما ارتفع إجمالي عدد

المعاملات بالدرهم الإلكتروني خلال الفترة نفسها بنسبة 20% ليصل إلى 15 مليون معاملة مقارنة بحوالي 12.5 مليون معاملة خلال نفس الفترة من العام 2015. وذكرت وزارة المالية في بيان صحفي حصل 24 على نسخة منه إن “الخدمات الإلكترونية التي أنجزت عبر منظومة الدرهم الإلكتروني خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري حققت زيادة بنسبة5.8 % لتصل إلى 28.9 مليون خدمة إلكترونية بالمقارنة مع نحو 27.3 مليون خدمة أنجزت خلال الفترة نفسها من العام 2015”.وارتفع عدد بطاقات الدرهم الإلكتروني المصدرة حتى نهاية سبتمبر(أيلول) 2016 إلى 2.25 مليون بطاقة مقارنة بـ 1.6 مليون بطاقة مصدرة حتى نهاية سبتمبر(أيلول) 2015 بنمو بنسبة 41%.وبلغ إجمالي الخدمات الالكترونية المقدمة عبر منظومة وبطاقات الدرهم الإلكتروني منذ إطلاق الجيل الثاني من الدرهم الإلكتروني وبالشراكة مع بنك أبوظبي الوطني في عام 2011 نحو 127 مليون خدمة إلكترونية بقيمة إجمالية لمعاملات الدفع والسداد وتحصيل الإيرادات تقارب 27.5 مليار درهم.الدفع الذكي وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الموارد والميزانية في وزارة المالية سعيد راشد اليتيم إن “أرقام أداء منظومة الدرهم الإلكتروني الذي يعتبر البديل الوطني والمبادرة الحكومية الرائدة في مجال الدفع الذكي تتماشى خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مع أهداف السياسة الكلية لوزارة المالية ومعدلات النمو المتوقع للإيرادات الحكومية”، مضيفاً أن الوزارة تعمل على تحسين هذه الأرقام أكثر عبر تحسين الوصول إلى خدمات الدرهم الإلكتروني والسماح لعملاء المنظومة إنجاز معاملات الدفع بأقصى درجات الراحة والسهولة والفعالية الممكنة.وأشار اليتيم إلى التوجه لزيادة القيمة والفعالية عبر المزيد من رقمنة عمليات وخدمات منظومة الدرهم الإلكتروني بالاستفادة من التغطية الواسعة لخدمات الهاتف المحمول في دولة الإمارات وذلك بهدف زيادة جاذبية خيارات الدفع عن طريق الهواتف المحمولة الذكية للأفراد وللمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص بالدولة.وأضاف اليتيم أن “الدرهم الإلكتروني هو من بين أحدث أنظمة الدفع التي تدعم كل وسائل الدفع والتحصيل اللانقدي بما فيها منصات الدفع عبر شبكات الإنترنت والهواتف المحمولة تحقيقا لأهداف التحول لخدمات الحكومة الإلكترونية والذكية”.وأوضح  اليتيم أن منظومة الدرهم الإلكتروني تطرح حلولا متكاملة للدفع والتحصيل اللانقدي التي تمكن الأفراد والمؤسسات من الإفادة من إنجاز معاملات الدفع والتحصيل بسرعة وكفاءة ودقة وأمان.. مشيرا إلى أن الوزارة تبنت خيارات الدفع اللانقدي عبر الهواتف المحمولة لزيادة الكفاءة وتقليل التكاليف المترتبة على إدارة عمليات الدفع والتحصيل.


الخبر بالتفاصيل والصور



بلغت إيرادات الخدمات الحكومية بالدرهم الإلكتروني خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، من بداية يناير(كانون الثاني) الماضي إلى نهاية سبتمبر (أيلول) الماضي 5.8 مليار درهم، فيما ارتفع إجمالي عدد المعاملات بالدرهم الإلكتروني خلال الفترة نفسها بنسبة 20% ليصل إلى 15 مليون معاملة مقارنة بحوالي 12.5 مليون معاملة خلال نفس الفترة من العام 2015.

وذكرت وزارة المالية في بيان صحفي حصل 24 على نسخة منه إن “الخدمات الإلكترونية التي أنجزت عبر منظومة الدرهم الإلكتروني خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري حققت زيادة بنسبة5.8 % لتصل إلى 28.9 مليون خدمة إلكترونية بالمقارنة مع نحو 27.3 مليون خدمة أنجزت خلال الفترة نفسها من العام 2015”.

وارتفع عدد بطاقات الدرهم الإلكتروني المصدرة حتى نهاية سبتمبر(أيلول) 2016 إلى 2.25 مليون بطاقة مقارنة بـ 1.6 مليون بطاقة مصدرة حتى نهاية سبتمبر(أيلول) 2015 بنمو بنسبة 41%.

وبلغ إجمالي الخدمات الالكترونية المقدمة عبر منظومة وبطاقات الدرهم الإلكتروني منذ إطلاق الجيل الثاني من الدرهم الإلكتروني وبالشراكة مع بنك أبوظبي الوطني في عام 2011 نحو 127 مليون خدمة إلكترونية بقيمة إجمالية لمعاملات الدفع والسداد وتحصيل الإيرادات تقارب 27.5 مليار درهم.

الدفع الذكي
وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الموارد والميزانية في وزارة المالية سعيد راشد اليتيم إن “أرقام أداء منظومة الدرهم الإلكتروني الذي يعتبر البديل الوطني والمبادرة الحكومية الرائدة في مجال الدفع الذكي تتماشى خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مع أهداف السياسة الكلية لوزارة المالية ومعدلات النمو المتوقع للإيرادات الحكومية”، مضيفاً أن الوزارة تعمل على تحسين هذه الأرقام أكثر عبر تحسين الوصول إلى خدمات الدرهم الإلكتروني والسماح لعملاء المنظومة إنجاز معاملات الدفع بأقصى درجات الراحة والسهولة والفعالية الممكنة.

وأشار اليتيم إلى التوجه لزيادة القيمة والفعالية عبر المزيد من رقمنة عمليات وخدمات منظومة الدرهم الإلكتروني بالاستفادة من التغطية الواسعة لخدمات الهاتف المحمول في دولة الإمارات وذلك بهدف زيادة جاذبية خيارات الدفع عن طريق الهواتف المحمولة الذكية للأفراد وللمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص بالدولة.

وأضاف اليتيم أن “الدرهم الإلكتروني هو من بين أحدث أنظمة الدفع التي تدعم كل وسائل الدفع والتحصيل اللانقدي بما فيها منصات الدفع عبر شبكات الإنترنت والهواتف المحمولة تحقيقا لأهداف التحول لخدمات الحكومة الإلكترونية والذكية”.

وأوضح  اليتيم أن منظومة الدرهم الإلكتروني تطرح حلولا متكاملة للدفع والتحصيل اللانقدي التي تمكن الأفراد والمؤسسات من الإفادة من إنجاز معاملات الدفع والتحصيل بسرعة وكفاءة ودقة وأمان.. مشيرا إلى أن الوزارة تبنت خيارات الدفع اللانقدي عبر الهواتف المحمولة لزيادة الكفاءة وتقليل التكاليف المترتبة على إدارة عمليات الدفع والتحصيل.

رابط المصدر: 5.8 مليار درهم إيرادات الخدمات الحكومية بالدرهم الإلكتروني لعام 2016

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً