تعريف قانون نيوتن الثاني

قانون نيوتن الثاني هو أحد قوانين الحركة التي وضعت من قبل العالم الإنجليزي إسحاق نيوتن وينص على التالي : ” إذا أثرت قوة محصلة في جسم أكسبته تسارعاً ، يتناسب مقدراه تناسباً طردياً مع مقدار القوة المحصلة ، ويكون اتجاهه في اتجاه القوة المحصلة نفسها ” . معلومات عن إسحاق نيوتنإسحاق

نيوتن هو عالم انجليزي بما له من مساهمات عديدة ، أبرزها قانون الجاذبية والتفاحة . ارتقى إسحاق نيوتن ليصبح العالم الأكثر تأثيرا في القرن ال17 ، بما له أفكار وأعمال في الفيزياء الحديثة ، من بعد بدايته المتواضعة للغاية . ولد السير اسحاق نيوتن في عام 1642 في Woolsthorpe ، بإنجلترا . ويقال انه لم يكن متفوقاً في المدرسة ، إلا أنه انتهى به الأمر في دراسة القانون في كلية ترينيتي في كامبريدج ، وهي جزء من جامعة كامبردج . بعد حصول على درجة البكالوريوس في عام 1665 . درس الرياضيات والفيزياء والبصريات وعلم الفلك من تلقاء نفسه (حيث تم إغلاق كامبردج لبضع سنوات بسبب مرض الطاعون المعروف باسم الموت الأسود) . وفي وقت لاحق حصل على درجة الماجستير . في حين أن إسحاق نيوتن اشتهر بعمله على الجاذبية ، إلا أن نيوتن كان له أيضا أفكار جيدة للاختراعات المادية . وعلى الرغم من عدم إختراعه لعدسات التلسكوب إلا أنه أنتج صور أكثر وضوحا في تلسكوب صغير وذلك بالمقارنة مع نماذج الأنكسار . في السنوات الأخيرة من حياته ، وضع بعض التدابير لمكافحة تزييف العملات . ومن بين أكبر “الاختراعات” كان حساب التفاضل والتكامل . نعم هذا صحيح . كانت الرياضيات مقتصرة على الجبر ، إلا أنه ساعد في ابتكار حساب التفاضل والتكامل . دعونا نتحدث عن قانون نيوتن الثاني . تعريف قانون نيوتن الثانيوينص قانون نيوتن الثاني على أنه “إذا أثرت قوة (محصلة قوى) في جسم بحيث تعطيه حركة انتقالية ، فان مقدار التسارع الذي يكتسبه الجسم يتناسب طرديا مع القوة المؤثرة ويكون في اتجاهها وثابت التناسب هو كتلة الجسم” . شرح قانون نيوتن الثانيويأتي مفهوم قانون نيوتن الثاني في أن أي تسارع في الجسم يتناسب طردياً مع كتلة الجسم وتسارعه (Σالقوة = الكتلة × التسارع) حيث نرى من هذا القانون أنه في حال سقوط كتلة خفيفة بسيطة كريشة و كتلة أخرى كبيرة مثل قطعة من الحديد في آن واحد مع عدم وجود أي قوى أخرى سوف تؤثر عليهما عدا تأثير الجاذبية الأرضية ، فإنهما سوف يصطدمان بالأرض مع بعضهما البعض في نفس الوقت ، مع ملاحظة اختلاف السرعات في سرعة سقوط الأجسام ، ويعود ذلك إلى مدى تأثير مقاومة الهواء التي تؤثر على الأجسام عند سقوطها فهي تشكل قوة معاكسة لمدى قوة جاذبية الأرض مما يؤدي إلى هذا التفاوت . وكما هو معروف أن قانون نيوتن الأول يقوم بدراسة مدى تأثير القوى على جسم ، ما في حال كانت محصلة القوى التي تؤثر عليه المتوازنة (أي تساوي صفراً) ، فيبقى الجسم المتحرك على حركته بسرعة ثابتة وبخط مستقيم وليبقى الجسم الساكن سكوناً تاماً في حاله كان التسارع في هذه الحالة = صفراً ، فإن قانون نيوتن الثاني سيقوم بدراسة الأجسام التي تكون محصلة القوى التي تؤثر عليها في غير متوازن ، أي أن لها إتجاهاً ومقداراً فلا يساوي التسارع في هذه الحالة صفرا أي أن له اتجاهاً بنفس اتجاه المحصلة القوى ومقداراً ثابتاً إذا كانت محصلة القوى التي تؤثر على الجسم ذات مقدارٍ ثابت ومتغيراً في في حال كانت محصلة القوى المؤثرة على الجسم متغيرة أيضاً . ساهم قانون نيوتن في تطوير الكثير من العلوم ومنها علوم الفضاء والصواريخ إذ تنعدم في مقاومة الهواء في تلك الأرجاء ، إلا أنه ما زال هذا القانون هو من بين أول القوانين التي تدرس في مختلف العلوم ، وذلك لمدى أهميته بالإضافة إلى قدرتع في تفسير العديد من القوانين والظواهر التي أتت بعده . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


قانون نيوتن الثاني هو أحد قوانين الحركة التي وضعت من قبل العالم الإنجليزي إسحاق نيوتن وينص على التالي : ” إذا أثرت قوة محصلة في جسم أكسبته تسارعاً ، يتناسب مقدراه تناسباً طردياً مع مقدار القوة المحصلة ، ويكون اتجاهه في اتجاه القوة المحصلة نفسها ” .إسحاق نيوتن

معلومات عن إسحاق نيوتن
إسحاق نيوتن هو عالم انجليزي بما له من مساهمات عديدة ، أبرزها قانون الجاذبية والتفاحة . ارتقى إسحاق نيوتن ليصبح العالم الأكثر تأثيرا في القرن ال17 ، بما له أفكار وأعمال في الفيزياء الحديثة ، من بعد بدايته المتواضعة للغاية . ولد السير اسحاق نيوتن في عام 1642 في Woolsthorpe ، بإنجلترا . ويقال انه لم يكن متفوقاً في المدرسة ، إلا أنه انتهى به الأمر في دراسة القانون في كلية ترينيتي في كامبريدج ، وهي جزء من جامعة كامبردج .

بعد حصول على درجة البكالوريوس في عام 1665 . درس الرياضيات والفيزياء والبصريات وعلم الفلك من تلقاء نفسه (حيث تم إغلاق كامبردج لبضع سنوات بسبب مرض الطاعون المعروف باسم الموت الأسود) . وفي وقت لاحق حصل على درجة الماجستير .

في حين أن إسحاق نيوتن اشتهر بعمله على الجاذبية ، إلا أن نيوتن كان له أيضا أفكار جيدة للاختراعات المادية . وعلى الرغم من عدم إختراعه لعدسات التلسكوب إلا أنه أنتج صور أكثر وضوحا في تلسكوب صغير وذلك بالمقارنة مع نماذج الأنكسار . في السنوات الأخيرة من حياته ، وضع بعض التدابير لمكافحة تزييف العملات .

ومن بين أكبر “الاختراعات” كان حساب التفاضل والتكامل . نعم هذا صحيح . كانت الرياضيات مقتصرة على الجبر ، إلا أنه ساعد في ابتكار حساب التفاضل والتكامل . دعونا نتحدث عن قانون نيوتن الثاني .

تعريف قانون نيوتن الثاني
وينص قانون نيوتن الثاني على أنه “إذا أثرت قوة (محصلة قوى) في جسم بحيث تعطيه حركة انتقالية ، فان مقدار التسارع الذي يكتسبه الجسم يتناسب طرديا مع القوة المؤثرة ويكون في اتجاهها وثابت التناسب هو كتلة الجسم” .

شرح قانون نيوتن الثاني
ويأتي مفهوم قانون نيوتن الثاني في أن أي تسارع في الجسم يتناسب طردياً مع كتلة الجسم وتسارعه (Σالقوة = الكتلة × التسارع) حيث نرى من هذا القانون أنه في حال سقوط كتلة خفيفة بسيطة كريشة و كتلة أخرى كبيرة مثل قطعة من الحديد في آن واحد مع عدم وجود أي قوى أخرى سوف تؤثر عليهما عدا تأثير الجاذبية الأرضية ، فإنهما سوف يصطدمان بالأرض مع بعضهما البعض في نفس الوقت ، مع ملاحظة اختلاف السرعات في سرعة سقوط الأجسام ، ويعود ذلك إلى مدى تأثير مقاومة الهواء التي تؤثر على الأجسام عند سقوطها فهي تشكل قوة معاكسة لمدى قوة جاذبية الأرض مما يؤدي إلى هذا التفاوت .

وكما هو معروف أن قانون نيوتن الأول يقوم بدراسة مدى تأثير القوى على جسم ، ما في حال كانت محصلة القوى التي تؤثر عليه المتوازنة (أي تساوي صفراً) ، فيبقى الجسم المتحرك على حركته بسرعة ثابتة وبخط مستقيم وليبقى الجسم الساكن سكوناً تاماً في حاله كان التسارع في هذه الحالة = صفراً ، فإن قانون نيوتن الثاني سيقوم بدراسة الأجسام التي تكون محصلة القوى التي تؤثر عليها في غير متوازن ، أي أن لها إتجاهاً ومقداراً فلا يساوي التسارع في هذه الحالة صفرا أي أن له اتجاهاً بنفس اتجاه المحصلة القوى ومقداراً ثابتاً إذا كانت محصلة القوى التي تؤثر على الجسم ذات مقدارٍ ثابت ومتغيراً في في حال كانت محصلة القوى المؤثرة على الجسم متغيرة أيضاً .

ساهم قانون نيوتن في تطوير الكثير من العلوم ومنها علوم الفضاء والصواريخ إذ تنعدم في مقاومة الهواء في تلك الأرجاء ، إلا أنه ما زال هذا القانون هو من بين أول القوانين التي تدرس في مختلف العلوم ، وذلك لمدى أهميته بالإضافة إلى قدرتع في تفسير العديد من القوانين والظواهر التي أتت بعده .

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

رابط المصدر: تعريف قانون نيوتن الثاني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً