أدوريز .. مهاجم تفجرت موهبته بعد تخطي عامه الثلاثين!

أدوريز يثبت المهاجم الإسباني – الباسكي أرتيز أدوريز بأن كرة القدم لا تعترف بقاعدة محددة لموعد انخفاض مستوى اللاعبين، فمسألة الاستمرار بالتألق رغم التقدم في السن واردة ما دام اللاعب يملك الطموح والقدرة البدنية على العطاء. أدويرز يشكل حالة غريبة في عالم كرة القدم حيث انفجرت موهبة اللاعب بشكل فعلي

بعد أن تخطى عامه الثلاثين، وكانت آخر مظاهر تألقه هو تسجيله هدف في شباك مقدونيا أمس بعد مشاركته كبديل، ليكون أكبر لاعب يسجل هدف لمنتخب إسبانيا بسن 35 عام و 275 يوماً. وسجل أدوريز في مشواره الاحترافي قبل الوصول إلى سن الثلاثين 125 هدفاً في 412 مباراة بمعدل 0.3 هدف في اللقاء الواحد، بالمقابل فإنه سجل 120 هدف في 261 مباراة بعد تخطي حاجز الثلاثين عام بمعدل 0.45 هدف في المباراة الواحدة. وليس هذا فقط ما ميز أدوريز، حيث وصل المهاجم المخضرم إلى أفضل مستوى له تهديفياً طوال مشواره الموسم الماضي في سن 35 عام مسجلاً 36 هدف.


الخبر بالتفاصيل والصور


أدوريز

أدوريز

يثبت المهاجم الإسباني – الباسكي أرتيز أدوريز بأن كرة القدم لا تعترف بقاعدة محددة لموعد انخفاض مستوى اللاعبين، فمسألة الاستمرار بالتألق رغم التقدم في السن واردة ما دام اللاعب يملك الطموح والقدرة البدنية على العطاء.

أدويرز يشكل حالة غريبة في عالم كرة القدم حيث انفجرت موهبة اللاعب بشكل فعلي بعد أن تخطى عامه الثلاثين، وكانت آخر مظاهر تألقه هو تسجيله هدف في شباك مقدونيا أمس بعد مشاركته كبديل، ليكون أكبر لاعب يسجل هدف لمنتخب إسبانيا بسن 35 عام و 275 يوماً.

وسجل أدوريز في مشواره الاحترافي قبل الوصول إلى سن الثلاثين 125 هدفاً في 412 مباراة بمعدل 0.3 هدف في اللقاء الواحد، بالمقابل فإنه سجل 120 هدف في 261 مباراة بعد تخطي حاجز الثلاثين عام بمعدل 0.45 هدف في المباراة الواحدة.

وليس هذا فقط ما ميز أدوريز، حيث وصل المهاجم المخضرم إلى أفضل مستوى له تهديفياً طوال مشواره الموسم الماضي في سن 35 عام مسجلاً 36 هدف.

رابط المصدر: أدوريز .. مهاجم تفجرت موهبته بعد تخطي عامه الثلاثين!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً