هجوم على كنيسة يؤدي إلى إصابة أطفال في إندونيسيا


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت الشرطة أن عدداً من الأطفال أصيبوا بجروح في انفجار قنابل رميت اليوم الأحد على كنيسة، خلال قداس في وسط إندونيسيا في آخر هجوم على أقلية دينية في هذا البلد.

وقالت الشرطة إن رجلاً على دراجة نارية يرتدي قميصاً كتب عليها كلمة “جهاد”، ألقى عبوات ناسفة على الكنيسة في جزيرة بورنوي، وجرح أطفال كانوا يلعبون في موقف السيارات التابع للكنيسة.

وقال الناطق باسم الشركة فاجار ساتيوان لوكالة فرانس برس: “إن رجلاً مر أمام الكنيسة وألقى ما نعتقد أنه قنابل شحنتها الناسفة ضعيفة، مما أدى إلى إصابة 4 أطفال بجروح طفيفة”.

وأضاف أنه تم توقيف المهاجم ولم يحدد بعد دافع الهجوم بشكل واضح، وضرب طوق أمني حول الكنيسة وكذلك حول مسجد دخل إليه من قبل المشتبه به.

ويعد هذا الهجوم هو الأخير في سلسلة اعتداءات ضد الأقليات الدينية في إندونيسيا، التي تضم عدداً من المسيحيين والهندوس والبوذيين.

رابط المصدر: هجوم على كنيسة يؤدي إلى إصابة أطفال في إندونيسيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً