مكعبات “ليغو” تعاقب صحيفة ديلي ميل على عنصريتها

قالت شركة ألعاب مكعبات “ليغو” الدانماركية الشهيرة، مساء السبت، إنها ألغت عقدها التجاري مع صحيفة ديلي ميل البريطانية، وجمدت حملاتها الإشهارية والدعائية التي اتفقت عليها مع الصحيفة البريطانية، استجابة للدعوات

المتنامية لمقاطعة الصحف البريطانية المتهمة بالكراهية والتشجيع عليها. وقالت الشركة في بيان وفي تغريدات على تويتر، إنها قررت وقف التعامل مع الصحيفة في انتظار إجراءات أخرى لم تكشفها، ووقف كل التعامل التجاري مع ديلي ميل، إحدى أشهر الصحف الشعبية، التي تتميز بتغطياتها المعادية للمهاجرين، والأجانب واللاجئين، وتشجيع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك التزماً من ليغو بدعم حملة “أوقفوا تمويل الكراهية”.صحف شعبية وتُهدد شركات أوروبية ودولية أخرى، بوقف التعامل مع ديلي ميل، وأيضاً الصحف الشعبية وذات الانتشار الواسع الأخرى، مثل ذا صان، وديلي اكسبريس، ومعاقبتها على دورها في نشر الكراهية ومعاداة الأجانب واللاجئين، خاصةً بعد أزمة اللاجئين الأخيرة، أو بعد الدعوات إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.وتميزت ديلي ميل في الفترة الأخيرة، بصفحتها الأولى التي نشرت فيها صور القضاة الثلاثة، من المحكمة العليا البريطانية، الذين أًصدروا حكماً يقضي بضرورة تصويت البرلمان على “بركسيت” لتفعيل الانفصال، ووصفهم بـ”أعداء الشعب” بسبب هذا القرار القضائي.تغريدة ليغو بقرار مقاطعتها للصحيفة البريطانية


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت شركة ألعاب مكعبات “ليغو” الدانماركية الشهيرة، مساء السبت، إنها ألغت عقدها التجاري مع صحيفة ديلي ميل البريطانية، وجمدت حملاتها الإشهارية والدعائية التي اتفقت عليها مع الصحيفة البريطانية، استجابة للدعوات المتنامية لمقاطعة الصحف البريطانية المتهمة بالكراهية والتشجيع عليها.

وقالت الشركة في بيان وفي تغريدات على تويتر، إنها قررت وقف التعامل مع الصحيفة في انتظار إجراءات أخرى لم تكشفها، ووقف كل التعامل التجاري مع ديلي ميل، إحدى أشهر الصحف الشعبية، التي تتميز بتغطياتها المعادية للمهاجرين، والأجانب واللاجئين، وتشجيع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك التزماً من ليغو بدعم حملة “أوقفوا تمويل الكراهية”.

صحف شعبية
وتُهدد شركات أوروبية ودولية أخرى، بوقف التعامل مع ديلي ميل، وأيضاً الصحف الشعبية وذات الانتشار الواسع الأخرى، مثل ذا صان، وديلي اكسبريس، ومعاقبتها على دورها في نشر الكراهية ومعاداة الأجانب واللاجئين، خاصةً بعد أزمة اللاجئين الأخيرة، أو بعد الدعوات إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتميزت ديلي ميل في الفترة الأخيرة، بصفحتها الأولى التي نشرت فيها صور القضاة الثلاثة، من المحكمة العليا البريطانية، الذين أًصدروا حكماً يقضي بضرورة تصويت البرلمان على “بركسيت” لتفعيل الانفصال، ووصفهم بـ”أعداء الشعب” بسبب هذا القرار القضائي.

تغريدة ليغو بقرار مقاطعتها للصحيفة البريطانية

رابط المصدر: مكعبات “ليغو” تعاقب صحيفة ديلي ميل على عنصريتها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً