الناخبون في بلغاريا يصوتون في جولة إعادة لانتخاب رئيس جديد


الخبر بالتفاصيل والصور



بدأ الناخبون في بلغاريا اليوم الأحد الإدلاء بأصواتهم في جولة إعادة للانتخابات الرئاسية، وهو منصب شرفي إلى حد كبير لكنه قد يحدد مصير حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف.

وتوقعت استطلاعات الرأي البلغارية، التي لا يمكن الاعتماد عليها في كثير من الأحيان، فوز رومن راديف المرشح المستقل المدعوم من الحزب الاشتراكي المعارض.

وكان رئيس الوزراء المحافظ بوريسوف قد تعهد بالاستقالة، إذا لم تتمكن مرشحة حزبه المحافظ “مواطنين من أجل تنمية أوروبية لبلغاريا” (جيرب)، ورئيسة البرلمان تستسكا تساتشيفا من الفوز في الانتخابات.

ويشار إلى أن نتيجة الجولة الأولى للانتخابات، والتي جاءت مخالفة للتوقعات المبنية على استطلاعات الرأي، أجبرت رئيس الوزراء على العدول عن وعده بالاستقالة إذا فشلت مرشحة حزبه ورئيسة البرلمان تساتشيفا في الفوز بأكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى.

وقال بوريسوف حينها: “سوف نتخذ قراراً فقط بشأن انتخابات مبكرة، إذا خسرنا في جولة الإعادة”، مضيفاً أنه لا يرغب في إثارة اضطراباتقبل تصويت جولة الإعادة الحاسم للانتخابات الرئاسية، وقضى بوريسوف حتى الآن فقط نصف ولايته التي تمتد 4 أعوام.

رابط المصدر: الناخبون في بلغاريا يصوتون في جولة إعادة لانتخاب رئيس جديد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً