المغني البريطاني ستينغ: لن ننسى ضحايا هجمات باريس بقاعة “باتاكلان”

قام المغني البريطاني ستينغ بإعادة افتتاح قاعة باتاكلان للحفلات الموسيقية في باريس مساء السبت بالوقوف دقيقة صمت على أرواح 90 شخصاً لقوا حتفهم في هجوم إرهابي وقع في نفس المكان

قبل عام واحد. وقال مغني الروك البالغ من العمر 65 عاماً بالفرنسية “لن ننساهم”. وكانت أولى أغانيه في حفل إعادة افتتاح القاعة أغنية تحمل اسم “فراجيل”.وقام بعد ذلك بأداء عدد من أغانيه المشهورة مثل “انغلشمان إن نيويورك” و “ماسيج إن إيه بوتيل” و”إيفري بريث يو تيك”.وشمل الحضور عدداً من الناجين وأقارب الضحايا الذين لقوا حتفهم في هجوم ثلاثة من أعضاء تنظيم داعش الإرهابي على حفل فريق موسيقى الروك “إيجلز أوف ديث ميتال” في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015.وقالت فاطمة، واحدة ممن حضروا الحفل، إنها “فوجئت قليلاً حيال بعض خيارات الأغاني”. وغنى ستينغ أيضاً أغنيته الشهيرة والتي تحمل اسم “إن شاء الله” التي تتناول أزمة اللاجئين، وأضافت “إنها كانت مناسبة للغاية. حيث أظهرت توازناً جيداً”.ومن المقرر إقامة أنشطة تذكارية مختلفة طوال اليوم الأحد في العاصمة الفرنسية في مواقع الهجمات الإرهابية المنسقة التي راح ضحيتها ما مجموعه 130 شخصاً.


الخبر بالتفاصيل والصور



قام المغني البريطاني ستينغ بإعادة افتتاح قاعة باتاكلان للحفلات الموسيقية في باريس مساء السبت بالوقوف دقيقة صمت على أرواح 90 شخصاً لقوا حتفهم في هجوم إرهابي وقع في نفس المكان قبل عام واحد.

وقال مغني الروك البالغ من العمر 65 عاماً بالفرنسية “لن ننساهم”. وكانت أولى أغانيه في حفل إعادة افتتاح القاعة أغنية تحمل اسم “فراجيل”.

وقام بعد ذلك بأداء عدد من أغانيه المشهورة مثل “انغلشمان إن نيويورك” و “ماسيج إن إيه بوتيل” و”إيفري بريث يو تيك”.

وشمل الحضور عدداً من الناجين وأقارب الضحايا الذين لقوا حتفهم في هجوم ثلاثة من أعضاء تنظيم داعش الإرهابي على حفل فريق موسيقى الروك “إيجلز أوف ديث ميتال” في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015.

وقالت فاطمة، واحدة ممن حضروا الحفل، إنها “فوجئت قليلاً حيال بعض خيارات الأغاني”. وغنى ستينغ أيضاً أغنيته الشهيرة والتي تحمل اسم “إن شاء الله” التي تتناول أزمة اللاجئين، وأضافت “إنها كانت مناسبة للغاية. حيث أظهرت توازناً جيداً”.

ومن المقرر إقامة أنشطة تذكارية مختلفة طوال اليوم الأحد في العاصمة الفرنسية في مواقع الهجمات الإرهابية المنسقة التي راح ضحيتها ما مجموعه 130 شخصاً.

رابط المصدر: المغني البريطاني ستينغ: لن ننسى ضحايا هجمات باريس بقاعة “باتاكلان”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً