«الفرسان» ينتظرون الشباب والنصر

■ من لقاء الأهلي واتحاد كلباء | تصوير: ناصر بابو تشابكت خيوط التأهل، وتعقدت في المجموعة الثانية من كأس الخليج العربي، بعد تعادل الأهلي مع ضيفه اتحاد كلباء 1-1 أول من أمس، على ملعب استاد راشد بدبي، في الجولة السادسة قبل الأخيرة من الدور

الأول، ليصبح الأهلي مهدداً بالخروج من البطولة، رغم تصدره للمجموعة برصيد 11 نقطة، وذلك لنهاية مبارياته في البطولة، وبالتالي غيابه عن الجولة السابعة الأخيرة المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، التي يخوض فيها الشباب والنصر، على بطاقتي الوصول إلى الدور قبل النهائي، مواجهتين قويتين خارج ملعبيهما أمام بني ياس، واتحاد كلباء بالترتيب. تتعدد فرص الأهلي للوصول إلى المربع الذهبي، في خسارة أي من منافسيه للتأهل بفارق نقطة، أو تعادل الشباب، ليصعد بفارق المواجهات المباشرة، فيما يضمن النصر والشباب، التأهل حال فوزهما بأي نتيجة، لأنهما يصلان في تلك الحالة إلى 13 نقطة، وتعادل النصر يعني تأهله أيضاً بفارق المواجهات المباشرة عن الأهلي إذا حقق الشباب الفوز، أما تعادل الشباب والنصر، فيعني تساوي الفرق الثلاثة في عدد النقاط ولكل منهم 11 نقطة، وبالتالي يتأهل الأهلي، بفارق الأهداف، بعدما تبادلت الفرق الثلاثة الفوز في المجموعة، إذ فاز النصر على الأهلي 1-0، وخسر أمام الشباب 1-2، وفاز الأهلي على الشباب 3-2. استياء وتجنب الروماني كوزمين أولاريو مدرب الأهلي، التعليق على موقف فريقه المعقد في المجموعة الثانية، وأبدى استياءه من تعمد اتحاد كلباء إضاعة الوقت، خلال مباراة الفريقين، وقال: «ما هي الأمور التي يمكن قولها، فأنا أحسب نفسي أفهم كرة قدم، والفريق الذي أمامنا تعمد إضاعة الوقت، ولم ينل أي إنذار على ذلك، ولم نتمكن من لعب دقيقة كاملة مستمرة من دون توقف، ويمكن أن تكون هذه هي كرة القدم، وأنا لا أفهمها، والمنافس لم ينظم أي هجمة، فقط وجد هدية من ركلة حرة، وسجل منها، وبعد مشاهدتي للحالة عبر الفيديو، وجدت أنه ليس هناك أي مخالفة، تستحق تلك الركلة». تابع أولاريو: «نعم هذا ليس عذراً في تعادلنا مع اتحاد كلباء، ولكن حرام أن يوقف الحكم المباراة مع كل لمسة، لأن هذا الأمر يفسد متعة كرة القدم، ويمنع تطورها، وهذا ما فهمته من كرة القدم، ولكن لا أدري ربما يكون فهمي خاطئاً». تقييم عن مستوى شباب الأهلي، الذين شاركوا أمام اتحاد كلباء، قال: «مستواهم لم يكن سيئاً أو جيداً، وأنتظر منهم الأفضل، وهناك بعض منهم سار خطوات جيدة، وأنا لا أهتم بعطاء لاعبين شباب أو كبار، أهتم دائماً بالأداء الإجمالي للفريق، ولكني لا أستطيع الحكم عليهم جيداً، في ظل عدم لعب كرة القدم في وقت فعلي طويل، وأنا أحاول أن أبني هجمات وألعب كرة قدم مع فريقي، ولا أتمكن من ذلك». حول إمكانية تأثر لاعبي الأهلي بتعادل النصر في الجولة السادسة سلبياً مع دبا الفجيرة، قال كوزمين: «لا أعتقد أن نتيجة مباراة النصر، أثرت على أداء اللاعبين أو تركيزهم، ومن الصعب في مباراة مثل هذه أن تحدد المشكلة». وأكد كوزمين، أن الغاني أسامواه جيان مهاجم الأهلي، دخل في برنامج تأهيلي خاص ويؤدي في تدريبات منفردة، ولكنه لا يمكن أن يحدد منذ الآن إمكانية مشاركته من عدمها أمام الجزيرة في دوري الخليج العربي، لأنه لا تزال هناك أكثر من 8 أيام. راض عن التعادل أبدى الإيطالي فابيو فيفاني مدرب اتحاد كلباء، رضاءه عن الأداء الذي قدمه فريقه أمام الأهلي، وقال: «لا يمكن أن أطلب أكثر من هذا من اللاعبين، وكان هناك عمل شاق طوال الأسبوع الماضي، وترجم لهذا التعادل أمام خصم قوي وصعب، ولذا أعتبر التعادل نتيجة جيدة، بعدما اطمأن الجهاز الفني على الفريق، قبل استئناف مشوارنا في دوري الخليج العربي». رفض فيفاني، التعليق على رأي بعض جماهير الأهلي، بأن حكم المباراة جامل اتحاد كلباء، وقال: «لا أحب التعليق على التحكيم، ولم أرى بعد فيديو المباراة، والتحكيم جزء من اللعبة، ويمكن التحكيم كان في صالحنا أمام الأهلي، ولكنه في مباريات كثيرة ظلمنا». أما عن تراجع أداء الأهلي، فقال: «ممكن اتحاد كلباء صعب من المهمة على الأهلي، وجعله يظهر بهذا المستوى، وعادة نلعب باثنين أجانب، ولكن هذه المباراة تحصيل حاصل، ولكنها كانت مهمة عندي، لأنني توليت المسؤولية من شهر تقريباً، والمباراة فرصة للتعرف على بعض اللاعبين وفكرت أشوف من خلالها بعض اللاعبين الصغار مثل ماجد راشد وآخرين، وأنا أطلب أشياء كثيرة من فريقي في كل تدريب، وأعتبر التعادل نتيجة جيدة بالنسبة لنا، بعد عدد من الخسائر في الدوري». انضمام كشف البرازيلي سياو مهاجم اتحاد كلباء الحالي، والأهلي السابق، الذي أحرز هدف التعادل في مرمى الأهلي، أول من أمس، وتسبب في أزمة الحسابات المعقدة في تأهل الأهلي إلى الدور قبل النهائي، بقوله، كشف عن تلقيه عرضاً للعب في صفوف الجزيرة في أكتوبر الماضي، ولكنه فضل إكمال اتفاقه مع اتحاد كلباء.أعرب سياو عن سعادته بتسجيل هدف التعادل لاتحاد كلباء في مرمى الأهلي، وقال: «أنا لاعب محترف، وعلي تقديم أفضل ما لدي لخدمة فريقي»، وعلق على إمكانية خروج الأهلي من كأس الخليج العربي، بسبب هذا الهدف، قائلاً: أنا أقوم بدوري وعندما أتيحت لي فرصة التسجيل، استثمرتها وأحرزت هدفاً في مرمى فريق قوي مثل الأهلي.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ من لقاء الأهلي واتحاد كلباء | تصوير: ناصر بابو

تشابكت خيوط التأهل، وتعقدت في المجموعة الثانية من كأس الخليج العربي، بعد تعادل الأهلي مع ضيفه اتحاد كلباء 1-1 أول من أمس، على ملعب استاد راشد بدبي، في الجولة السادسة قبل الأخيرة من الدور الأول، ليصبح الأهلي مهدداً بالخروج من البطولة، رغم تصدره للمجموعة برصيد 11 نقطة، وذلك لنهاية مبارياته في البطولة، وبالتالي غيابه عن الجولة السابعة الأخيرة المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، التي يخوض فيها الشباب والنصر، على بطاقتي الوصول إلى الدور قبل النهائي، مواجهتين قويتين خارج ملعبيهما أمام بني ياس، واتحاد كلباء بالترتيب.

تتعدد فرص الأهلي للوصول إلى المربع الذهبي، في خسارة أي من منافسيه للتأهل بفارق نقطة، أو تعادل الشباب، ليصعد بفارق المواجهات المباشرة، فيما يضمن النصر والشباب، التأهل حال فوزهما بأي نتيجة، لأنهما يصلان في تلك الحالة إلى 13 نقطة، وتعادل النصر يعني تأهله أيضاً بفارق المواجهات المباشرة عن الأهلي إذا حقق الشباب الفوز، أما تعادل الشباب والنصر، فيعني تساوي الفرق الثلاثة في عدد النقاط ولكل منهم 11 نقطة، وبالتالي يتأهل الأهلي، بفارق الأهداف، بعدما تبادلت الفرق الثلاثة الفوز في المجموعة، إذ فاز النصر على الأهلي 1-0، وخسر أمام الشباب 1-2، وفاز الأهلي على الشباب 3-2.

استياء

وتجنب الروماني كوزمين أولاريو مدرب الأهلي، التعليق على موقف فريقه المعقد في المجموعة الثانية، وأبدى استياءه من تعمد اتحاد كلباء إضاعة الوقت، خلال مباراة الفريقين، وقال: «ما هي الأمور التي يمكن قولها، فأنا أحسب نفسي أفهم كرة قدم، والفريق الذي أمامنا تعمد إضاعة الوقت، ولم ينل أي إنذار على ذلك، ولم نتمكن من لعب دقيقة كاملة مستمرة من دون توقف، ويمكن أن تكون هذه هي كرة القدم، وأنا لا أفهمها، والمنافس لم ينظم أي هجمة، فقط وجد هدية من ركلة حرة، وسجل منها، وبعد مشاهدتي للحالة عبر الفيديو، وجدت أنه ليس هناك أي مخالفة، تستحق تلك الركلة».

تابع أولاريو: «نعم هذا ليس عذراً في تعادلنا مع اتحاد كلباء، ولكن حرام أن يوقف الحكم المباراة مع كل لمسة، لأن هذا الأمر يفسد متعة كرة القدم، ويمنع تطورها، وهذا ما فهمته من كرة القدم، ولكن لا أدري ربما يكون فهمي خاطئاً».

تقييم

عن مستوى شباب الأهلي، الذين شاركوا أمام اتحاد كلباء، قال: «مستواهم لم يكن سيئاً أو جيداً، وأنتظر منهم الأفضل، وهناك بعض منهم سار خطوات جيدة، وأنا لا أهتم بعطاء لاعبين شباب أو كبار، أهتم دائماً بالأداء الإجمالي للفريق، ولكني لا أستطيع الحكم عليهم جيداً، في ظل عدم لعب كرة القدم في وقت فعلي طويل، وأنا أحاول أن أبني هجمات وألعب كرة قدم مع فريقي، ولا أتمكن من ذلك».

حول إمكانية تأثر لاعبي الأهلي بتعادل النصر في الجولة السادسة سلبياً مع دبا الفجيرة، قال كوزمين: «لا أعتقد أن نتيجة مباراة النصر، أثرت على أداء اللاعبين أو تركيزهم، ومن الصعب في مباراة مثل هذه أن تحدد المشكلة».

وأكد كوزمين، أن الغاني أسامواه جيان مهاجم الأهلي، دخل في برنامج تأهيلي خاص ويؤدي في تدريبات منفردة، ولكنه لا يمكن أن يحدد منذ الآن إمكانية مشاركته من عدمها أمام الجزيرة في دوري الخليج العربي، لأنه لا تزال هناك أكثر من 8 أيام.

راض عن التعادل

أبدى الإيطالي فابيو فيفاني مدرب اتحاد كلباء، رضاءه عن الأداء الذي قدمه فريقه أمام الأهلي، وقال: «لا يمكن أن أطلب أكثر من هذا من اللاعبين، وكان هناك عمل شاق طوال الأسبوع الماضي، وترجم لهذا التعادل أمام خصم قوي وصعب، ولذا أعتبر التعادل نتيجة جيدة، بعدما اطمأن الجهاز الفني على الفريق، قبل استئناف مشوارنا في دوري الخليج العربي».

رفض فيفاني، التعليق على رأي بعض جماهير الأهلي، بأن حكم المباراة جامل اتحاد كلباء، وقال: «لا أحب التعليق على التحكيم، ولم أرى بعد فيديو المباراة، والتحكيم جزء من اللعبة، ويمكن التحكيم كان في صالحنا أمام الأهلي، ولكنه في مباريات كثيرة ظلمنا».

أما عن تراجع أداء الأهلي، فقال: «ممكن اتحاد كلباء صعب من المهمة على الأهلي، وجعله يظهر بهذا المستوى، وعادة نلعب باثنين أجانب، ولكن هذه المباراة تحصيل حاصل، ولكنها كانت مهمة عندي، لأنني توليت المسؤولية من شهر تقريباً، والمباراة فرصة للتعرف على بعض اللاعبين وفكرت أشوف من خلالها بعض اللاعبين الصغار مثل ماجد راشد وآخرين، وأنا أطلب أشياء كثيرة من فريقي في كل تدريب، وأعتبر التعادل نتيجة جيدة بالنسبة لنا، بعد عدد من الخسائر في الدوري».

انضمام

كشف البرازيلي سياو مهاجم اتحاد كلباء الحالي، والأهلي السابق، الذي أحرز هدف التعادل في مرمى الأهلي، أول من أمس، وتسبب في أزمة الحسابات المعقدة في تأهل الأهلي إلى الدور قبل النهائي، بقوله، كشف عن تلقيه عرضاً للعب في صفوف الجزيرة في أكتوبر الماضي، ولكنه فضل إكمال اتفاقه مع اتحاد كلباء.أعرب سياو عن سعادته بتسجيل هدف التعادل لاتحاد كلباء في مرمى الأهلي، وقال: «أنا لاعب محترف، وعلي تقديم أفضل ما لدي لخدمة فريقي»، وعلق على إمكانية خروج الأهلي من كأس الخليج العربي، بسبب هذا الهدف، قائلاً: أنا أقوم بدوري وعندما أتيحت لي فرصة التسجيل، استثمرتها وأحرزت هدفاً في مرمى فريق قوي مثل الأهلي.

رابط المصدر: «الفرسان» ينتظرون الشباب والنصر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً