العين يطمئن جمهوره أمام بني ياس قبل المواجهة الآسيوية

■ من لقاء العين وبني ياس | تصوير: عمران خالد بالرغم من إخفاقه في تحقيق الفوز على ضيفه بني ياس بعد أن تقدم بهدفين دون مقابل أول من أمس على ملعب ستاد هزاع بن زايد بالجولة السادسة من كأس الخليج العربي للمحترفين، إلا أن

العين نجح في تقديم صورة مطمئنة لجمهوره قبل مغادرته إلى كوريا الجنوبية لمقابلة جيونبك في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث قدم الفريق مستوى فنياً وبدنياً متميزاً في ظل غياب ستة من لاعبيه الأساسيين لمشاركتهم مع المنتخب الوطني الذي يستعد لمواجهة العراق 15 نوفمبر الجاري، وتقرر أن يتابع الفريق تحضيراته الميدانية يوميا بملعبه على أن يغادر إلي كوريا الجنوبية بعد نهاية مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره العراقي. وقال زلاتكو داليتش مدرب العين إن النتيجة التي انتهت عليها المباراة لم تكن عادلة لأن العين كان يستحق الفوز قياسا على المستوى الفني الذي قدمه فريقه، وأكد أن المباراة كانت بمثابة حصة تدريبية لاختبار جاهزية عدد من اللاعبين الذي غابوا عن المشاركة مع الفريق خلال الفترة الماضية بقيادة الحارس خالد عيسى والذي ظهر بصورة متميزة وتصدى للعديد من المحاولات الخطيرة إلى جانب لاعب متوسط الميدان إبراهيم ادياكي والظهير الأيسر خالد عبد الرحمن وجميعهم قدموا مردوداً فنياً مرضياً. مبررات وذكر زلاتكو الذي كان يتحدث في المؤتمر الصحافي التقييمي للمباراة أنه سحب البرازيلي كايو لوكاس قبل نهاية اللقاء بـ25 دقيقة خشية أن يتعرض اللاعب للإصابة بعد أن شارك في مباريات عديدة خلال الفترة الأخيرة، وقال: قررت الاحتفاظ باللاعب للمباراة المهمة أمام شونبك الكوري الجنوبي في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم والمقررة في 19 من الشهر الجاري، وأعتقد أن الفريق قدم مردوداً جيداً وحصل على العديد من الفرص أمام مرمى المنافس لكنه لم يوفق في ترجمتها إلى أهداف خصوصا تلك التي تهيأت له من الجهة اليمناً حيث كان يتواجد دانيلو إسبريلا وبندر الأحبابي، وفي نصف الساعة الأخيرة رأينا أن نحتفظ ببعض اللاعبين فقمنا بسحبهم من أرضية الملعب، كما استبدلنا الظهير محمد فايز الذي غاب عن المشاركة مع الفريق في الفترة الأخيرة حتاً لا تتجدد إصابته، خصوصا وأن اللاعب شارك لمدة ساعة وظهر بصورة جيدة في المباراة. مضاعفة الجهود بدوره أوضح خوسيه غوميز مدرب بني ياس أن المباراة كشفت له العديد من الأمور التي تحتاج لعمل كبير في المرحلة المقبلة بما يتطلب مضاعفة الجهود، وذكر أن المواجهة كانت صعبة أمام فريق قوي كما توقعها وكان اعداد اللاعبين لها ناجحاً خلال الأسبوع الماضي، وأشار إلى أنه لم يشاهد عدداً من اللاعبين الذي شاركوا في اللقاء من قبل في مباراة رسمية، وأكد أن الفريق ارتكب عدداً من الأخطاء الأمر الذي ساعد العين في زيارة الشباك والتقدم بهدفين نظيفين، قبل أن يعود بني ياس لأجواء اللقاء ويدرك التعادل ويكسب نقطة من أمام فريق كبير وقوي في قامة العين. مكاسب أكد مدرب بني ياس أنه خرج بجملة من المكاسب من مباراة فريقه أمام العين بعد أن تمكن من متابعة أداء بعض اللاعبين الذين لم يشاهدهم في مباراة رسمية من قبل، الأمر الذي سيساعده في تقييم مستواهم الفني وتجهيزهم للمواجهات المقبلة بصورة أفضل، وقال إن فريقه نجح في الاستحواذ على الكرة خلال الشوط الأول لكنه ارتكب جملة من الأخطاء التي منحت العين فرصة التقدم بهدفين، وأعرب عن سعادته بعودة الفريق للمباراة وقال من الرائع أن تكون متأخرا أمام فريق قوي وتعود لتدرك التعادل.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ من لقاء العين وبني ياس | تصوير: عمران خالد

بالرغم من إخفاقه في تحقيق الفوز على ضيفه بني ياس بعد أن تقدم بهدفين دون مقابل أول من أمس على ملعب ستاد هزاع بن زايد بالجولة السادسة من كأس الخليج العربي للمحترفين، إلا أن العين نجح في تقديم صورة مطمئنة لجمهوره قبل مغادرته إلى كوريا الجنوبية لمقابلة جيونبك في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث قدم الفريق مستوى فنياً وبدنياً متميزاً في ظل غياب ستة من لاعبيه الأساسيين لمشاركتهم مع المنتخب الوطني الذي يستعد لمواجهة العراق 15 نوفمبر الجاري، وتقرر أن يتابع الفريق تحضيراته الميدانية يوميا بملعبه على أن يغادر إلي كوريا الجنوبية بعد نهاية مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره العراقي.

وقال زلاتكو داليتش مدرب العين إن النتيجة التي انتهت عليها المباراة لم تكن عادلة لأن العين كان يستحق الفوز قياسا على المستوى الفني الذي قدمه فريقه، وأكد أن المباراة كانت بمثابة حصة تدريبية لاختبار جاهزية عدد من اللاعبين الذي غابوا عن المشاركة مع الفريق خلال الفترة الماضية بقيادة الحارس خالد عيسى والذي ظهر بصورة متميزة وتصدى للعديد من المحاولات الخطيرة إلى جانب لاعب متوسط الميدان إبراهيم ادياكي والظهير الأيسر خالد عبد الرحمن وجميعهم قدموا مردوداً فنياً مرضياً.

مبررات

وذكر زلاتكو الذي كان يتحدث في المؤتمر الصحافي التقييمي للمباراة أنه سحب البرازيلي كايو لوكاس قبل نهاية اللقاء بـ25 دقيقة خشية أن يتعرض اللاعب للإصابة بعد أن شارك في مباريات عديدة خلال الفترة الأخيرة، وقال: قررت الاحتفاظ باللاعب للمباراة المهمة أمام شونبك الكوري الجنوبي في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم والمقررة في 19 من الشهر الجاري، وأعتقد أن الفريق قدم مردوداً جيداً وحصل على العديد من الفرص أمام مرمى المنافس لكنه لم يوفق في ترجمتها إلى أهداف خصوصا تلك التي تهيأت له من الجهة اليمناً حيث كان يتواجد دانيلو إسبريلا وبندر الأحبابي، وفي نصف الساعة الأخيرة رأينا أن نحتفظ ببعض اللاعبين فقمنا بسحبهم من أرضية الملعب، كما استبدلنا الظهير محمد فايز الذي غاب عن المشاركة مع الفريق في الفترة الأخيرة حتاً لا تتجدد إصابته، خصوصا وأن اللاعب شارك لمدة ساعة وظهر بصورة جيدة في المباراة.

مضاعفة الجهود

بدوره أوضح خوسيه غوميز مدرب بني ياس أن المباراة كشفت له العديد من الأمور التي تحتاج لعمل كبير في المرحلة المقبلة بما يتطلب مضاعفة الجهود، وذكر أن المواجهة كانت صعبة أمام فريق قوي كما توقعها وكان اعداد اللاعبين لها ناجحاً خلال الأسبوع الماضي، وأشار إلى أنه لم يشاهد عدداً من اللاعبين الذي شاركوا في اللقاء من قبل في مباراة رسمية، وأكد أن الفريق ارتكب عدداً من الأخطاء الأمر الذي ساعد العين في زيارة الشباك والتقدم بهدفين نظيفين، قبل أن يعود بني ياس لأجواء اللقاء ويدرك التعادل ويكسب نقطة من أمام فريق كبير وقوي في قامة العين.

مكاسب

أكد مدرب بني ياس أنه خرج بجملة من المكاسب من مباراة فريقه أمام العين بعد أن تمكن من متابعة أداء بعض اللاعبين الذين لم يشاهدهم في مباراة رسمية من قبل، الأمر الذي سيساعده في تقييم مستواهم الفني وتجهيزهم للمواجهات المقبلة بصورة أفضل، وقال إن فريقه نجح في الاستحواذ على الكرة خلال الشوط الأول لكنه ارتكب جملة من الأخطاء التي منحت العين فرصة التقدم بهدفين، وأعرب عن سعادته بعودة الفريق للمباراة وقال من الرائع أن تكون متأخرا أمام فريق قوي وتعود لتدرك التعادل.

رابط المصدر: العين يطمئن جمهوره أمام بني ياس قبل المواجهة الآسيوية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً