الإمارات تنافس على جائزة أفضل اتحاد متطور

■ أحمد خليل خلال تسلم جائزة أفضل لاعب آسيوي في احتفال العام الماضي | أرشيفية رشح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الاتحاد الإماراتي للكرة، للفوز بجائزة أفضل اتحاد وطني متطور، وذلك خلال حفل الجوائز السنوية 2016، والذي يقام في الأول من ديسمبر المقبل، في العاصمة

أبوظبي، ويتنافس على تلك الجائزة مع اتحادنا كل من الاتحادين الياباني والكوري الجنوبي للكرة. سبق أن رشح الاتحاد الآسيوي للكرة، عمر عبد الرحمن “عموري”، لاعب منتخبنا الوطني الأول، ونادي العين، للفوز بجائزة أفضل لاعبي آسيا 2016، والتي يتنافس فيها مع الصيني وو لي والعراقي حمادي أحمد. فيما أعلن الاتحاد الآسيوي، عن باقي المرشحين لنيل جوائزه السنوية، وأشار إلى أنه سيعلن عن الفائز بجائزة ماسة الاتحاد الآسيوي، خلال الحفل السنوي، والذي سيتم خلاله توزيع جوائز أخرى سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق. تتضمن قائمة الترشيحات، الاتحاد القطري للكرة، المرشح للفوز بجائزة الحلم الآسيوي، مع الاتحادين الياباني والكوري الجنوبي، وبجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، كاتحاد متطور، مع اتحادي أستراليا واليابان. تم ترشيح اتحادات الهند وماليزيا وفيتنام للفوز بجائزة أفضل اتحاد صاعد، واتحادات بوتان وسريلانكا وكمبوديا، للفوز بجائزة أفضل اتحاد طامح، اتحادات الفلبين وهونغ كونغ وفيتنام، للفوز بجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، كاتحاد صاعد، واتحادات بروناي دار السلام وسريلانكا وماكاو، للفوز بجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، كاتحاد طامح. أفضل مدرب كما تم ترشيح اليابانيين ماكوتو تيغوراموري واتسوشي اوتشياما والكوري الجنوبي تشوي كانغ-هي للفوز بجائزة أفضل مدرب للرجال، وتشان ين تينغ من هونغ كونغ، والكورية الشمالية ري اون-سوك، واليابانية ميو اوكاموت، للفوز بجائزة أفضل مدربة للسيدات، والأستراليتين كايتلن فورد وليزا دي فانا، والصينية تان روين، للفوز بجائزة أفضل لاعبة. الجدير بالذكر، أن جوائز أفضل اتحاد وطني، تمنح تقديراً للجهود في الإدارة الاحترافية وتطوير كرة القدم. 3 جوائز وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قد قرر اعتباراً من عام 2013، تقديم 3 جوائز للاتحادات الوطنية، وتم تقسيم الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى 3 فئات، وهي: المتطورة والصاعدة والطامحة. بينما تستند جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين على نظام النقاط الذي يأخذ بعين الاعتبار عدة معايير من ضمنها الهيكلة وإدارة قطاع الواعدين وفلسفة الاتحاد وسياساته. من بين معايير الجائزة أيضاً، مبادرات الواعدين مثل الترويج لكرة القدم، مبادرات التطوير والمسؤولية الاجتماعية وبرامج التبادل مع المدارس وإدارات كرة القدم في الأقاليم والمقاطعات والمجتمع والأندية. إعلان القائمة النهائية لنيل جوائز آسيا 2016 الحلم تمنح جائزة الحلم الآسيوي إلى الاتحاد والأفراد ومؤسسات ومنظمات للمجتمع المدني، تقديراً لكل من يؤمن بمبادئ الحلم الآسيوي الذي يعتبر مبادرة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي تعمل على الترويج لثقافة العطاء، وتسعى للاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم لتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات الآسيوية.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ أحمد خليل خلال تسلم جائزة أفضل لاعب آسيوي في احتفال العام الماضي | أرشيفية

رشح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الاتحاد الإماراتي للكرة، للفوز بجائزة أفضل اتحاد وطني متطور، وذلك خلال حفل الجوائز السنوية 2016، والذي يقام في الأول من ديسمبر المقبل، في العاصمة أبوظبي، ويتنافس على تلك الجائزة مع اتحادنا كل من الاتحادين الياباني والكوري الجنوبي للكرة.

سبق أن رشح الاتحاد الآسيوي للكرة، عمر عبد الرحمن “عموري”، لاعب منتخبنا الوطني الأول، ونادي العين، للفوز بجائزة أفضل لاعبي آسيا 2016، والتي يتنافس فيها مع الصيني وو لي والعراقي حمادي أحمد.

فيما أعلن الاتحاد الآسيوي، عن باقي المرشحين لنيل جوائزه السنوية، وأشار إلى أنه سيعلن عن الفائز بجائزة ماسة الاتحاد الآسيوي، خلال الحفل السنوي، والذي سيتم خلاله توزيع جوائز أخرى سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

تتضمن قائمة الترشيحات، الاتحاد القطري للكرة، المرشح للفوز بجائزة الحلم الآسيوي، مع الاتحادين الياباني والكوري الجنوبي، وبجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، كاتحاد متطور، مع اتحادي أستراليا واليابان.

تم ترشيح اتحادات الهند وماليزيا وفيتنام للفوز بجائزة أفضل اتحاد صاعد، واتحادات بوتان وسريلانكا وكمبوديا، للفوز بجائزة أفضل اتحاد طامح، اتحادات الفلبين وهونغ كونغ وفيتنام، للفوز بجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، كاتحاد صاعد، واتحادات بروناي دار السلام وسريلانكا وماكاو، للفوز بجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين، كاتحاد طامح.

أفضل مدرب

كما تم ترشيح اليابانيين ماكوتو تيغوراموري واتسوشي اوتشياما والكوري الجنوبي تشوي كانغ-هي للفوز بجائزة أفضل مدرب للرجال، وتشان ين تينغ من هونغ كونغ، والكورية الشمالية ري اون-سوك، واليابانية ميو اوكاموت، للفوز بجائزة أفضل مدربة للسيدات، والأستراليتين كايتلن فورد وليزا دي فانا، والصينية تان روين، للفوز بجائزة أفضل لاعبة.

الجدير بالذكر، أن جوائز أفضل اتحاد وطني، تمنح تقديراً للجهود في الإدارة الاحترافية وتطوير كرة القدم.

3 جوائز

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قد قرر اعتباراً من عام 2013، تقديم 3 جوائز للاتحادات الوطنية، وتم تقسيم الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى 3 فئات، وهي: المتطورة والصاعدة والطامحة.

بينما تستند جائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للواعدين على نظام النقاط الذي يأخذ بعين الاعتبار عدة معايير من ضمنها الهيكلة وإدارة قطاع الواعدين وفلسفة الاتحاد وسياساته.

من بين معايير الجائزة أيضاً، مبادرات الواعدين مثل الترويج لكرة القدم، مبادرات التطوير والمسؤولية الاجتماعية وبرامج التبادل مع المدارس وإدارات كرة القدم في الأقاليم والمقاطعات والمجتمع والأندية.

إعلان القائمة النهائية لنيل جوائز آسيا 2016

الحلم

تمنح جائزة الحلم الآسيوي إلى الاتحاد والأفراد ومؤسسات ومنظمات للمجتمع المدني، تقديراً لكل من يؤمن بمبادئ الحلم الآسيوي الذي يعتبر مبادرة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي تعمل على الترويج لثقافة العطاء، وتسعى للاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم لتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات الآسيوية.

رابط المصدر: الإمارات تنافس على جائزة أفضل اتحاد متطور

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً