اتساع الاحتجاجات في شوارع أميركا ومقتل متظاهر

صورة تمدّد هدير الاحتجاجات المناهضة لانتخاب دونالد ترامب رئيساً أميركياً جديداً في عدد من الولايات، إذ خرج آلاف المتظاهرين في عدد من المدن معربين عن الغضب، فيما أعلن عن مقتل متظاهر في

مدينة بورتلاند بولاية أوريغون. واحتشد آلاف المحتجين على انتخاب ترامب رئيساً في عدة مدن أميركية لليلة الثالثة على التوالي، إذ خرج الآلاف إلى شوارع ميامي وأتلانتا وفيلادلفيا ونيويورك وسان فرانسيسكو وفي بورتلاند بولاية أوريغون، معبرين عن غضبهم من تصريحات ترامب النارية والمثيرة للجدل عن المهاجرين والمسلمين والنساء. وأعلنت الشرطة عن مقتل متظاهر خلال مواجهات مع متظاهرين ضد فوز ترامب في بورتلاند كبرى مدن ولاية أوريغون، بعد إصابته بالرصاص لدى عبور المحتجين لجسر موريسون. وأضافت على «تويتر»: «على الجميع مغادرة المنطقة على الفور»، وطلبت من أي شهود التقدم للإدلاء بأقوالهم. وذكرت في بيان، إنّ رجلاً خرج من سيارة على الجسر، حيث واجه أحد المحتجين ثم أطلق عليه الرصاص، مشيرة إلى أنّ المشتبه فيه مازال طليقاً. رفض توجّهات وفي نيويورك، تجمع المتظاهرون مرة أخرى في متنزه «واشنطن سكوير بارك»، وعند برج «ترامب تاور»، حيث يقيم الرئيس الجمهوري المنتخب في الشارع الخامس «فيفث أفينيو». وأعلنت شرطة نيويورك توقيف 11 شخصاً، اعتباراً من ليلة الجمعة، بحسب صحيفة «نيويورك تايمز». وتجمع نحو ألف متظاهر في مسيرة عفوية على جادة بيسكاين في ميامي، رافعين لافتات ضد العنصرية وضد ترحيل المهاجرين خلافاً للقانون.  وفي تظاهرة صغيرة بكاليفورنيا نفذت أكثر من 20 امرأة عرضاً احتجاجياً وسط طريق سريعة إلى جنوب لوس أنجليس، ما أدى إلى توقف حركة السير. وحمل عدد منهن لافتة تقول «وحدة». غضب شوارع وقدرت شرطة أتلانتا الجمعة، عدد المشاركين في أكبر تجمع تشهده المدينة ضد ترامب بأكثر من ألف شخص، بحسب قناة «دبليو أس بي». وفي فيلادلفيا تجمع نحو 250 شخصاً كذلك ضد ترامب. وإلى الشمال في بوسطن، توافد أكثر من ألف شخص بعد الظهر من أجل «مسيرة حب» ضد خطاب ترامب المثير للانقسامات، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

تمدّد هدير الاحتجاجات المناهضة لانتخاب دونالد ترامب رئيساً أميركياً جديداً في عدد من الولايات، إذ خرج آلاف المتظاهرين في عدد من المدن معربين عن الغضب، فيما أعلن عن مقتل متظاهر في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون.

واحتشد آلاف المحتجين على انتخاب ترامب رئيساً في عدة مدن أميركية لليلة الثالثة على التوالي، إذ خرج الآلاف إلى شوارع ميامي وأتلانتا وفيلادلفيا ونيويورك وسان فرانسيسكو وفي بورتلاند بولاية أوريغون، معبرين عن غضبهم من تصريحات ترامب النارية والمثيرة للجدل عن المهاجرين والمسلمين والنساء.

وأعلنت الشرطة عن مقتل متظاهر خلال مواجهات مع متظاهرين ضد فوز ترامب في بورتلاند كبرى مدن ولاية أوريغون، بعد إصابته بالرصاص لدى عبور المحتجين لجسر موريسون. وأضافت على «تويتر»: «على الجميع مغادرة المنطقة على الفور»، وطلبت من أي شهود التقدم للإدلاء بأقوالهم.

وذكرت في بيان، إنّ رجلاً خرج من سيارة على الجسر، حيث واجه أحد المحتجين ثم أطلق عليه الرصاص، مشيرة إلى أنّ المشتبه فيه مازال طليقاً.

رفض توجّهات

وفي نيويورك، تجمع المتظاهرون مرة أخرى في متنزه «واشنطن سكوير بارك»، وعند برج «ترامب تاور»، حيث يقيم الرئيس الجمهوري المنتخب في الشارع الخامس «فيفث أفينيو».

وأعلنت شرطة نيويورك توقيف 11 شخصاً، اعتباراً من ليلة الجمعة، بحسب صحيفة «نيويورك تايمز». وتجمع نحو ألف متظاهر في مسيرة عفوية على جادة بيسكاين في ميامي، رافعين لافتات ضد العنصرية وضد ترحيل المهاجرين خلافاً للقانون.

 وفي تظاهرة صغيرة بكاليفورنيا نفذت أكثر من 20 امرأة عرضاً احتجاجياً وسط طريق سريعة إلى جنوب لوس أنجليس، ما أدى إلى توقف حركة السير. وحمل عدد منهن لافتة تقول «وحدة».

غضب شوارع

وقدرت شرطة أتلانتا الجمعة، عدد المشاركين في أكبر تجمع تشهده المدينة ضد ترامب بأكثر من ألف شخص، بحسب قناة «دبليو أس بي». وفي فيلادلفيا تجمع نحو 250 شخصاً كذلك ضد ترامب.

وإلى الشمال في بوسطن، توافد أكثر من ألف شخص بعد الظهر من أجل «مسيرة حب» ضد خطاب ترامب المثير للانقسامات، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية.

رابط المصدر: اتساع الاحتجاجات في شوارع أميركا ومقتل متظاهر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً