مجلس طلبة جامعة خليفة ينشئ فريقاً للسعادة

شكلت جامعة خليفة فريقاً للسعادة بقيادة سلامة المنصوري سفيرة السعادة لمجلس طلبة الجامعة وطالبة بكالوريوس الهندسة الصناعية والأنظمة في الجامعة، الذي يهدف تحفيز القيم الإيجابية في المجتمع التعليمي، وجعل البيئة التعليمية بيئة مبتكرة ومتميزة لتجعل كل من فيها يبدع وينجز، ويشعر بالتقدير دوماً بعيداً عن روتين الدراسة الاعتيادي،

فالجامعة تخطو على أثر قيادة دولة الإمارات الرشيدة، نظراً لتوجهها نحو تمكين الشباب ودورهم في القيادة والمجتمع، ومن خلال إطلاق مجلس الوزراء وزارة السعادة.وقالت سلامة المنصوري: إننا نفخر كوننا أبناء لدولة الإمارات وننتمي لها، كونها تكون السباقة دوماً في تحقيق السعادة لشعبها وأفرادها، كما كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يسعى دوماً لتحقيق السعادة لأبناء شعبه. وأشارت إلى أنهم قد وضعوا خطة لفعاليات الفريق القادمة من ضمنها العمل على بث «السعادة» من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المخصصة لمجلس طلبة الجامعة كالتويتر، والسناب شات، والانستغرام، تضم كلمات وحكما وأقوالا تحفيزية، والاستماع لاقتراحات الطلبة وما يجعلهم أكثر سعادة ليتم تحقيقه لهم من خلال هاشتاق #Happy_KU، بالإضافة إلى تقديم المفاجآت التي لا يمكن للطلبة أن يتوقعوها خلال يومهم الدراسي ما يجعل الابتسامة لا تفارقهم.ولفتت، إلى أنهم قد وضعوا أيضاً خطة لعمل سلسلة محاضرات ودورات لتنمية الذات، وبناء الشخصية، وتعزيز الثقة بالنفس التي يستطيع من خلالها الطلبة مواجهة المجتمع بعد التخرج، إلى جانب تقديم العديد من الأنشطة التي تجعل الطلبة لا يعتادون على الروتين الدراسي فقط.ولأن أهم أسباب السعادة النفسية هو المكان، قمنا بجمع الطلبة الذين يمتلكون حباً لمهنة التصوير أو الخط أو الرسم وتجهيزها ليتم نشرها في الجامعة دعوة للتأمل وتزيين الجدران».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

شكلت جامعة خليفة فريقاً للسعادة بقيادة سلامة المنصوري سفيرة السعادة لمجلس طلبة الجامعة وطالبة بكالوريوس الهندسة الصناعية والأنظمة في الجامعة، الذي يهدف تحفيز القيم الإيجابية في المجتمع التعليمي، وجعل البيئة التعليمية بيئة مبتكرة ومتميزة لتجعل كل من فيها يبدع وينجز، ويشعر بالتقدير دوماً بعيداً عن روتين الدراسة الاعتيادي، فالجامعة تخطو على أثر قيادة دولة الإمارات الرشيدة، نظراً لتوجهها نحو تمكين الشباب ودورهم في القيادة والمجتمع، ومن خلال إطلاق مجلس الوزراء وزارة السعادة.
وقالت سلامة المنصوري: إننا نفخر كوننا أبناء لدولة الإمارات وننتمي لها، كونها تكون السباقة دوماً في تحقيق السعادة لشعبها وأفرادها، كما كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يسعى دوماً لتحقيق السعادة لأبناء شعبه.
وأشارت إلى أنهم قد وضعوا خطة لفعاليات الفريق القادمة من ضمنها العمل على بث «السعادة» من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المخصصة لمجلس طلبة الجامعة كالتويتر، والسناب شات، والانستغرام، تضم كلمات وحكما وأقوالا تحفيزية، والاستماع لاقتراحات الطلبة وما يجعلهم أكثر سعادة ليتم تحقيقه لهم من خلال هاشتاق #Happy_KU، بالإضافة إلى تقديم المفاجآت التي لا يمكن للطلبة أن يتوقعوها خلال يومهم الدراسي ما يجعل الابتسامة لا تفارقهم.
ولفتت، إلى أنهم قد وضعوا أيضاً خطة لعمل سلسلة محاضرات ودورات لتنمية الذات، وبناء الشخصية، وتعزيز الثقة بالنفس التي يستطيع من خلالها الطلبة مواجهة المجتمع بعد التخرج، إلى جانب تقديم العديد من الأنشطة التي تجعل الطلبة لا يعتادون على الروتين الدراسي فقط.
ولأن أهم أسباب السعادة النفسية هو المكان، قمنا بجمع الطلبة الذين يمتلكون حباً لمهنة التصوير أو الخط أو الرسم وتجهيزها ليتم نشرها في الجامعة دعوة للتأمل وتزيين الجدران».

رابط المصدر: مجلس طلبة جامعة خليفة ينشئ فريقاً للسعادة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً