تركيب 15 ألف عدّاد كهرباء سويسري في الشارقة

أعمال الصيانة اشتملت على تجديد وتغيير عدد من الكابلات والوصلات والمحوّلات. من المصدر أكد رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، الدكتور المهندس راشد الليم، أن الهيئة انتهت من تركيب أكثر من 15 ألف عدّاد ذكي، مصنوع في سويسرا، في مختلف القطاعات السكنية والتجارية والصناعية بالإمارة، في إطار خطة لتغطية

مناطق الشارقة بالكامل، بهدف ضمان دقة القراءة، ومعرفة الفاقد، والإضافات العشوائية، وكميات الاستهلاك الفعلية من الكهرباء. وأكد الليم لـ«الإمارات اليوم» تقسيم مناطق الإمارة إلى مراحل، بدأت في العام الماضي بتركيب 700 عداد ذكي في مناطق مويلح والشويهين والمنطقة الحرة بالحمرية، وتم إعداد البرامج والتطبيقات الخاصة بقراءة العدادات ومتابعتها، ثم تم تركيب أكثر من 8000 عداد ذكي حتى نهاية يونيو الماضي، تلاها تركيب نحو 7000 عداد حتى بداية نوفمبر الجاري. وتابع أن الهيئة تنفذ دراسة ميدانية شاملة، بالتعاون مع عدد من الشركات المحلية والعالمية، لتطبيق منظومة العدّادات الذكية في جميع مناطق الشارقة، مشيراً إلى أن الدراسة تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للهيئة لعام 2020، التي تهدف إلى استبدال العدّادات القديمة بعدادات ذكية للمصانع والمراكز التجارية والمباني السكنية الكبيرة. وأفاد بأن الخطة الاستراتيجية تتضمن تركيب عدادات ذكية في محطات التوزيع، لمعرفة كميات الكهرباء الموزّعة في كل منطقة، والفاقد من الشبكات والإضافات العشوائية. وذكر أن استخدام الشبكات الذكية يمكن أن يوفر نحو 50% من الطاقة الكهربائية، وأن الهيئة درست إمكان اعتماد وتطبيق معايير وأنظمة المنازل الذكية التي تتكامل فيها أنظمة استخدام الطاقة والتحكم بدرجات الحرارة والإضاءة، لخفض استهلاك الطاقة بشكل كبير. وقال مدير مكتب العدادات في الهيئة، المهندس ياسر الشيري، إن العدادات الجديدة صناعة سويسرية، وتعتبر من أفضل الأنواع العالمية، لافتاً إلى أنها تراوح بين 200 و2500 أمبير، حسب الأحمال الكهربائية للمشروعات الكبيرة. من جانب آخر، أعلنت إدارة كلباء في الهيئة، أن الصيف الماضي لم يشهد انقطاعاً للتيار الكهربائي نهائياً، بسبب الإجراءات الوقائية التي بادرت الهيئة باتخاذها في مختلف مناطق المدينة. وشرحت أن برامج الطاقة والصيانة الدورية والوقائية لتقوية الشبكات الكهربائية، وحملة التوعية الخاصة بأهمية تشغيل المكثفات التي نفذتها الهيئة في المناطق الصناعية والتجارية، أسهمت في تخفيض الأحمال في أوقات الذروة من 95 ميغاواط إلى 89 ميغاواط. وأكد الليم أن الهيئة تعمل بكامل طاقتها لتطوير شبكات الكهرباء في الشارقة، وتحقيق الاستقرار والثبات في الشبكة، لضمان تقديم خدمات بمستوى عالمي وتحقيق تطلعات سكان الإمارة وتوفير سبل الحياة الكريمة والعيشة الرغدة لجميع المواطنين والمقيمين. وكشف أن أعمال الصيانة للخطوط والوصلات والمحولات الكهربائية اشتملت على تجديد وتغيير عدد من الوصلات والكابلات، واستبدال عدد من المحولات بأخرى جديدة، وذلك في عدد من المناطق القديمة، التي كانت تعاني كثرة الأعطال خلال الفترة الماضية.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • أعمال الصيانة اشتملت على تجديد وتغيير عدد من الكابلات والوصلات والمحوّلات. من المصدر

أكد رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، الدكتور المهندس راشد الليم، أن الهيئة انتهت من تركيب أكثر من 15 ألف عدّاد ذكي، مصنوع في سويسرا، في مختلف القطاعات السكنية والتجارية والصناعية بالإمارة، في إطار خطة لتغطية مناطق الشارقة بالكامل، بهدف ضمان دقة القراءة، ومعرفة الفاقد، والإضافات العشوائية، وكميات الاستهلاك الفعلية من الكهرباء.

وأكد الليم لـ«الإمارات اليوم» تقسيم مناطق الإمارة إلى مراحل، بدأت في العام الماضي بتركيب 700 عداد ذكي في مناطق مويلح والشويهين والمنطقة الحرة بالحمرية، وتم إعداد البرامج والتطبيقات الخاصة بقراءة العدادات ومتابعتها، ثم تم تركيب أكثر من 8000 عداد ذكي حتى نهاية يونيو الماضي، تلاها تركيب نحو 7000 عداد حتى بداية نوفمبر الجاري.

وتابع أن الهيئة تنفذ دراسة ميدانية شاملة، بالتعاون مع عدد من الشركات المحلية والعالمية، لتطبيق منظومة العدّادات الذكية في جميع مناطق الشارقة، مشيراً إلى أن الدراسة تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للهيئة لعام 2020، التي تهدف إلى استبدال العدّادات القديمة بعدادات ذكية للمصانع والمراكز التجارية والمباني السكنية الكبيرة.

وأفاد بأن الخطة الاستراتيجية تتضمن تركيب عدادات ذكية في محطات التوزيع، لمعرفة كميات الكهرباء الموزّعة في كل منطقة، والفاقد من الشبكات والإضافات العشوائية.

وذكر أن استخدام الشبكات الذكية يمكن أن يوفر نحو 50% من الطاقة الكهربائية، وأن الهيئة درست إمكان اعتماد وتطبيق معايير وأنظمة المنازل الذكية التي تتكامل فيها أنظمة استخدام الطاقة والتحكم بدرجات الحرارة والإضاءة، لخفض استهلاك الطاقة بشكل كبير.

وقال مدير مكتب العدادات في الهيئة، المهندس ياسر الشيري، إن العدادات الجديدة صناعة سويسرية، وتعتبر من أفضل الأنواع العالمية، لافتاً إلى أنها تراوح بين 200 و2500 أمبير، حسب الأحمال الكهربائية للمشروعات الكبيرة.

من جانب آخر، أعلنت إدارة كلباء في الهيئة، أن الصيف الماضي لم يشهد انقطاعاً للتيار الكهربائي نهائياً، بسبب الإجراءات الوقائية التي بادرت الهيئة باتخاذها في مختلف مناطق المدينة.

وشرحت أن برامج الطاقة والصيانة الدورية والوقائية لتقوية الشبكات الكهربائية، وحملة التوعية الخاصة بأهمية تشغيل المكثفات التي نفذتها الهيئة في المناطق الصناعية والتجارية، أسهمت في تخفيض الأحمال في أوقات الذروة من 95 ميغاواط إلى 89 ميغاواط.

وأكد الليم أن الهيئة تعمل بكامل طاقتها لتطوير شبكات الكهرباء في الشارقة، وتحقيق الاستقرار والثبات في الشبكة، لضمان تقديم خدمات بمستوى عالمي وتحقيق تطلعات سكان الإمارة وتوفير سبل الحياة الكريمة والعيشة الرغدة لجميع المواطنين والمقيمين.

وكشف أن أعمال الصيانة للخطوط والوصلات والمحولات الكهربائية اشتملت على تجديد وتغيير عدد من الوصلات والكابلات، واستبدال عدد من المحولات بأخرى جديدة، وذلك في عدد من المناطق القديمة، التي كانت تعاني كثرة الأعطال خلال الفترة الماضية.

رابط المصدر: تركيب 15 ألف عدّاد كهرباء سويسري في الشارقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً