قائد يمني: قوات الحزام الأمني كسرت شوكة الإرهاب في لحج

أكدت قوات الحزام الأمني تمكنها من كسر شوكة الإرهاب في محافظة لحج اليمنية، التي كانت خاضعة لسيطرة التنظيم عقب تحريرها من الحوثيين وقوات المخلوع صالح، في يوليو(تموز) من العام الماضي.

وقال قائد الحزام الأمني بمحافظة لحج، العقيد صالح السيد إن “النجاحات والإنجازات الأمنية التي تحققت في لحج هي حصيلة الجهود الكبيرة والأدوار البطولية لمنتسبي الحزام الأمني الذين أخذوا على عاتقهم المهمة الكبرى لمواجهة العناصر الإرهابية المسلحة”.وقال في تصريح صحفي وزعه مكتب إعلام الحزام الأمني إن “قوات الحزام الأمني التي أسندت إليها مهمة تحرير لحج من سيطرة المتشددين دخلت في مواجهة معها، وتمكنت من طردها من المدينة، ومواصلة ملاحقتها إلى أوكارها رغم العمليات الدموية التي كانت تنفذها بين لحظة وأخرى ضد الجنود بالنقاط واستهداف القيادات”. موضحاً أنه “وبفضل إرادة واستبسال رجال الحزام الأمني والبطوﻻت والتضحيات التي اجترحوها، تم كسر شوكة قوى الإرهاب، وسلم معظمهم أنفسهم للسلطات الأمنية”.وأكد العقيد صالح السيد أن “الأوضاع الأمنية بالمحافظة صارت اليوم تحت السيطرة الأمنية وقيادة المحافظة من المحافظ، ناصر الخبجي، إلى مدراء العموم للمكاتب والمصالح الحكومية يباشرون أعمالهم في الحوطة التي كانت ملغمة بجماعات الإرهاب”.وقال قائد الحزم الأمني إن “نسبة الإنجاز الأمني تجاوزت 90%، والحياة في لحج تسير بصورة طبيعية، وتبذل الجهود إعادة تطبيعها والشروع في إعادة بناء وتأهيل مباني ومؤسسات الدولة المختلفة التي طالها دمار الحرب، واختتم العقيد السيد تصريحه بالشكر والتقدير لقيادة التحالف العربي، وخصوصاً الإمارات التي وفرت الإمكانيات القتالية والمعدات الأمنية والإمكانيات المادية المختلفة لقوات الحزام الأمني، حتى استطاع أن ينفذ مهامه ويواصل دوره الأمني اليوم بكل كفاءة واقتدار”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت قوات الحزام الأمني تمكنها من كسر شوكة الإرهاب في محافظة لحج اليمنية، التي كانت خاضعة لسيطرة التنظيم عقب تحريرها من الحوثيين وقوات المخلوع صالح، في يوليو(تموز) من العام الماضي.

وقال قائد الحزام الأمني بمحافظة لحج، العقيد صالح السيد إن “النجاحات والإنجازات الأمنية التي تحققت في لحج هي حصيلة الجهود الكبيرة والأدوار البطولية لمنتسبي الحزام الأمني الذين أخذوا على عاتقهم المهمة الكبرى لمواجهة العناصر الإرهابية المسلحة”.

وقال في تصريح صحفي وزعه مكتب إعلام الحزام الأمني إن “قوات الحزام الأمني التي أسندت إليها مهمة تحرير لحج من سيطرة المتشددين دخلت في مواجهة معها، وتمكنت من طردها من المدينة، ومواصلة ملاحقتها إلى أوكارها رغم العمليات الدموية التي كانت تنفذها بين لحظة وأخرى ضد الجنود بالنقاط واستهداف القيادات”. موضحاً أنه “وبفضل إرادة واستبسال رجال الحزام الأمني والبطوﻻت والتضحيات التي اجترحوها، تم كسر شوكة قوى الإرهاب، وسلم معظمهم أنفسهم للسلطات الأمنية”.

وأكد العقيد صالح السيد أن “الأوضاع الأمنية بالمحافظة صارت اليوم تحت السيطرة الأمنية وقيادة المحافظة من المحافظ، ناصر الخبجي، إلى مدراء العموم للمكاتب والمصالح الحكومية يباشرون أعمالهم في الحوطة التي كانت ملغمة بجماعات الإرهاب”.

وقال قائد الحزم الأمني إن “نسبة الإنجاز الأمني تجاوزت 90%، والحياة في لحج تسير بصورة طبيعية، وتبذل الجهود إعادة تطبيعها والشروع في إعادة بناء وتأهيل مباني ومؤسسات الدولة المختلفة التي طالها دمار الحرب، واختتم العقيد السيد تصريحه بالشكر والتقدير لقيادة التحالف العربي، وخصوصاً الإمارات التي وفرت الإمكانيات القتالية والمعدات الأمنية والإمكانيات المادية المختلفة لقوات الحزام الأمني، حتى استطاع أن ينفذ مهامه ويواصل دوره الأمني اليوم بكل كفاءة واقتدار”.

رابط المصدر: قائد يمني: قوات الحزام الأمني كسرت شوكة الإرهاب في لحج

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً