تعرف على المحتال الذي بحثت عنه أمريكا

هل شاهدت فيلم أمسكني لو استطعت (Catch me if you can) هذا الفيلم الذي نال شهرة و انشار عالمي و حقق إيرادات خيالية ، هل تعلم أن أحداث هذا الفيلم أكثر من ثمانين بالمائة منها حقيقي و ليس من خيال كاتب … هذا الفيلم الذي يتناول قصة شاب صغير يدعي فرانك أباغنيل

الذي قام بتزوير شيكات و مهن و شهادات و عمل بها دون أن يستطيع أحد أن يكشف ذلك و  العجيب انه عندما فعل كل هذا كان يبلغ من العمر فقد تسعة عشر عاماً ، سوف نتناول اليوم السيرة الذاتية إلى أشهر محتال و مزور في تاريخ أمريكا بحقائق صحيحة . فرانك أباغنيل :  الاسم بالكامل فرانك ويليامز الابن ،  مزور أمريكي نال شهره كبيرة جداً في الستيناتتاريخ الميلاد : ولد فرانك في يوم 27 من شهر أبريل إلى عام (1948) محل الميلاد : نيو روتشيلي ، نيويورك ، الولايات المتحدة الأمريكية . الحياة العائلية و الطفولة : عاش في نيويورك حتى بلغ السادسة عشر عاماً ، و تخرج من مدرسة الكاثوليكية  يونا أبنيال ، ولد من أم فرنسية تدعى بولا ، و أب أمريكي يدعى وليام فرانك أباغنيل الأب ، و لقد عاش فترة مأسوية جداً عندما تم الانفصال بين والديه و أصبح يوجد منازعات قانونية كثيرة بين والديه و هذا كان له أثر نفسي سيء جداً على فرانك حتى أنه في إحدى الجلسات أستغل فترة التوقف للهروب من المحكمة . أول عملية احتيال إلى فرانك : كانت أول عملية نصب و احتيال له عندما قام بشراء سيارة و كان قادراً على أقناع والده أن يقدم إليه بطاقته الائتمانية .. و قام باستغلالها حيث قام بشراء كمية كبيرة جداً من قطع غيار السيارات و بطاريات و محركات ، و لكن هذه المشتريات لم تكن لها و جود في الواقع فهي كانت على الورق فقد حيث قام بالاتفاق مع أحد موظفي محطة البنزين ، ليقوم بوضع قطع غيار السيارات على حساب والده و يأخذ النقود ليتقاسمها مع فرانك ، و لقد بلغت قيمة هذه المشتريات 3400 دولار . المهن المستعارة : طيار : أنتحل فرانك شخصية طيار يعمل في شركة الطيران الأمريكية بان أميريكانز أرويز و الغريب جداً أن فرانك ما بين عمر 16  و  18عاماً ، حلق على مسافة تقارب 1.609.000 كيلومترا ، و قد بلغت عدد الرحلات التي قام بها إلى أكثر من مائتين و خمسون رحلة إلى 26 بلد مختلف .. بصورة غير قانونية من خلال استخدام الديدهيدينغ – طيار يسافر كراكب لإحضار طائرة من مطار أخر ، و كان فرائك أباغنيل يدعى أنه طيار يريد السفر في الجهة التي تكون الطائرة متجهة إليها .. من أجل أن يحصل على السفر و الإقامة في أفخر الفنادق دون أن يتكلف أي مصاريف . فرانك أباغنيل اثناء قيادة طائرة طبيب : عمل فرانك إلى مده عام كامل كطبيب أطفال في أحدى المستشفيات بالولايات المتحدة  تحت أسم مستعار ، و كاد أن يكشف أمر فرانك عندما كان سوف يتسبب في موت رضيع بالاختناق لأنه لم يفهم ماذا كانت تقصد الممرضة عندما قالت الطفل أزرق . محامي : قام فرانك بتزوير دبلوم من جامعة هارفارد ، ثم نجح في الحصول على وظيفة المدعى العام لولاية  لويزيانا ، و كان يبلغ في هذا الوقت فقد تسعة عشر عاماً ، و لكن دائماً كانت تلاحقه بعض الأسئلة المتعلقة بالجامعة و التي لم يجد لها أجابه لأنه لم يلتحق من الأساس بالجامعة ، و بعد أن علم أن هناك بعض الأشخاص تشتبه به و تقوم بالاستفسار عن ماضية ، لذلك قام بالتنازل عن المنصب بعد أن كان ظل فيه مده تصل إلى ثمانية أشهر . القبض على فرانك  أباغنيل : في  عام (1969) تم القبض على فرانك في فرنسا عندما قام بانتحال شخصية موظف في الخطوط الجوية الفرنسية ، ثم قدم إلى المحاكمة و بعد ذلك تم تسليم فرانك إلى السويد من أجل يحاكم بتهمة التزوير ، و نجح محامي فرانك من إسقاط تهمة التزوير من عليه ، و أبقى عليه تهمة الاحتيال و تهمة التزييف و بعد ستة أشهر قضاها فرانك في السجن جاء طلب بتحويله إلى الولايات المتحدة ، و بعد محاولة هروب فاشلة من فرانك تم القبض عليه مرة أخرى و تم تحويله إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، و بعد اعتقال فرانك بفترة قصيرة تم إطلاق سراحه من قبل المباحث الفيدرالية حتى تستعين به من أجل الكشف على أشهر مزوري الشيكات بالعالم ، و أصبح فرانك مستشار في مجال مكافحة الغش ، و هو يعمل حالياً مستشاراً في مجال مكافحة الغش من خلال الشركة التي قام بتأسيسها تحت أسم ” باغنيل و شركائه “ إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


هل شاهدت فيلم أمسكني لو استطعت (Catch me if you can) هذا الفيلم الذي نال شهرة و انشار عالمي و حقق إيرادات خيالية ، هل تعلم أن أحداث هذا الفيلم أكثر من ثمانين بالمائة منها حقيقي و ليس من خيال كاتب … هذا الفيلم الذي يتناول قصة شاب صغير يدعي فرانك أباغنيل الذي قام بتزوير شيكات و مهن و شهادات و عمل بها دون أن يستطيع أحد أن يكشف ذلك و  العجيب انه عندما فعل كل هذا كان يبلغ من العمر فقد تسعة عشر عاماً ، سوف نتناول اليوم السيرة الذاتية إلى أشهر محتال و مزور في تاريخ أمريكا بحقائق صحيحة .

فرانك أباغنيل :  الاسم بالكامل فرانك ويليامز الابن ،  مزور أمريكي نال شهره كبيرة جداً في الستينات
تاريخ الميلاد : ولد فرانك في يوم 27 من شهر أبريل إلى عام (1948)

محل الميلاد : نيو روتشيلي ، نيويورك ، الولايات المتحدة الأمريكية .

الحياة العائلية و الطفولة : عاش في نيويورك حتى بلغ السادسة عشر عاماً ، و تخرج من مدرسة الكاثوليكية  يونا أبنيال ، ولد من أم فرنسية تدعى بولا ، و أب أمريكي يدعى وليام فرانك أباغنيل الأب ، و لقد عاش فترة مأسوية جداً عندما تم الانفصال بين والديه و أصبح يوجد منازعات قانونية كثيرة بين والديه و هذا كان له أثر نفسي سيء جداً على فرانك حتى أنه في إحدى الجلسات أستغل فترة التوقف للهروب من المحكمة .

أول عملية احتيال إلى فرانك : كانت أول عملية نصب و احتيال له عندما قام بشراء سيارة و كان قادراً على أقناع والده أن يقدم إليه بطاقته الائتمانية .. و قام باستغلالها حيث قام بشراء كمية كبيرة جداً من قطع غيار السيارات و بطاريات و محركات ، و لكن هذه المشتريات لم تكن لها و جود في الواقع فهي كانت على الورق فقد حيث قام بالاتفاق مع أحد موظفي محطة البنزين ، ليقوم بوضع قطع غيار السيارات على حساب والده و يأخذ النقود ليتقاسمها مع فرانك ، و لقد بلغت قيمة هذه المشتريات 3400 دولار .

المهن المستعارة : طيار : أنتحل فرانك شخصية طيار يعمل في شركة الطيران الأمريكية بان أميريكانز أرويز و الغريب جداً أن فرانك ما بين عمر 16  و  18عاماً ، حلق على مسافة تقارب 1.609.000 كيلومترا ، و قد بلغت عدد الرحلات التي قام بها إلى أكثر من مائتين و خمسون رحلة إلى 26 بلد مختلف .. بصورة غير قانونية من خلال استخدام الديدهيدينغ – طيار يسافر كراكب لإحضار طائرة من مطار أخر ، و كان فرائك أباغنيل يدعى أنه طيار يريد السفر في الجهة التي تكون الطائرة متجهة إليها .. من أجل أن يحصل على السفر و الإقامة في أفخر الفنادق دون أن يتكلف أي مصاريف .

فرانك أباغنيل اثناء قيادة طائرة

فرانك أباغنيل اثناء قيادة طائرة

طبيب : عمل فرانك إلى مده عام كامل كطبيب أطفال في أحدى المستشفيات بالولايات المتحدة  تحت أسم مستعار ، و كاد أن يكشف أمر فرانك عندما كان سوف يتسبب في موت رضيع بالاختناق لأنه لم يفهم ماذا كانت تقصد الممرضة عندما قالت الطفل أزرق .

محامي : قام فرانك بتزوير دبلوم من جامعة هارفارد ، ثم نجح في الحصول على وظيفة المدعى العام لولاية  لويزيانا ، و كان يبلغ في هذا الوقت فقد تسعة عشر عاماً ، و لكن دائماً كانت تلاحقه بعض الأسئلة المتعلقة بالجامعة و التي لم يجد لها أجابه لأنه لم يلتحق من الأساس بالجامعة ، و بعد أن علم أن هناك بعض الأشخاص تشتبه به و تقوم بالاستفسار عن ماضية ، لذلك قام بالتنازل عن المنصب بعد أن كان ظل فيه مده تصل إلى ثمانية أشهر .

القبض على فرانك  أباغنيل : في  عام (1969) تم القبض على فرانك في فرنسا عندما قام بانتحال شخصية موظف في الخطوط الجوية الفرنسية ، ثم قدم إلى المحاكمة و بعد ذلك تم تسليم فرانك إلى السويد من أجل يحاكم بتهمة التزوير ، و نجح محامي فرانك من إسقاط تهمة التزوير من عليه ، و أبقى عليه تهمة الاحتيال و تهمة التزييف و بعد ستة أشهر قضاها فرانك في السجن جاء طلب بتحويله إلى الولايات المتحدة ، و بعد محاولة هروب فاشلة من فرانك تم القبض عليه مرة أخرى و تم تحويله إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، و بعد اعتقال فرانك بفترة قصيرة تم إطلاق سراحه من قبل المباحث الفيدرالية حتى تستعين به من أجل الكشف على أشهر مزوري الشيكات بالعالم ، و أصبح فرانك مستشار في مجال مكافحة الغش ، و هو يعمل حالياً مستشاراً في مجال مكافحة الغش من خلال الشركة التي قام بتأسيسها تحت أسم ” باغنيل و شركائه “

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

رابط المصدر: تعرف على المحتال الذي بحثت عنه أمريكا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً