قصة نمر بن عدوان الحقيقية

نمر بن عدوان والذي يعرف بـ أبو عقاب ، ولد في عام 1745 ، حتى توفي في 1238 هـ / 1823 م . نمر بن عدوان هو نمر بن قبلان بن نمر الأول بن حمدان بن عدوان بن فايز بن حمود بن شهيل بن فواز بن حمود بن عدوان العدواني ،

وهو شاعر عربي وزعيم قبيلة من قبائل العدوان الشرقي الأردني . اشتهر نمر بن عدوان بكرمه ونبله وسجاياه الحميدة . ينتمي نمر بن عدوان إلى عشيرة العدوان الأردنية والتي تمركزت في وسط الأردن والتي تزعمت في فترة من الفترات وكانت من زعامات البلقاء حتى صار يقال مابين عشائر البلقاوية بـ “شيخ البلقاء ابن عدوان” ، وهو شيخ من شيوخ العداوين في بدايات القرن الثالث عشر والذي توفي في عام 1300هـ . الحياة الشخصيةنمر بن عدوان تزوج من ضحى ، التي كانت من قبيلة بني صخر الأردنية وبالتحديد من عشيرة السبيلة . أثار زواجه من زوجته ضحى في بداية الأمر لحفيظة عشيرته وذلك لكونها من قبيلة خارجية وأيضا لكونها من عشيرة بني صخر الخارجة عن حلف العدوان الذي يضم عشائر البلقاوية وعشائر السلط ، بالإضافة إلى عشائر بني صخر والعباد من الجهة الأخرى والذين كانوا من الأحلاف المتنافسة على النفوذ في مناطق وسط الأردن والبلقاء في تلك الحقبة من الزمن . تنسب إلى نمر بن عدوان للعديد من القصائد الشعرية حتى أشتهر بـ أمير شعر الأردن في البادية . كان مميزاً بشعره ذو المواضيع المتنوعة ، ومنها أشعار ذكر الله والغزل والفخر ، إلا أنه يمتاز بمجموعة من قصائد الرثاء في زوجته والضحى . ومنها : البارحـــه يـــوم الخلايق نيــامــا . . . بيحت من كثر البكا كل مكنونقمت اتوجد وانثر الماء على ما . . . من موق عين دمعها كان مخزونولى ونة من سمعها مايناما . . . كني صويب بين الاضلاع مطعونوإلا كما ونت كسير السلاما . . . خلوه ربعه للمعادين مديونفي ساعة قل الرجا والمحاما . . . في ما يطلع يومهم عنه يقفونوإلا كما ونت راعبية حماما . . . غاد ذكرها والقوانيص يرمونتسمع لها بين الجرايد حطاما . . . من نوحها تدعي المواليف يبكونوإلا خلوج سابية للهياما . . . على حوار ضايع في ضحى الكونوإلا حوار نشقوله شماما . . . وهي تطالع يوم جروه بعيونيردون مثله والظوامي سياما . . . ترزموا معها وقامو يحنونوإلا رضيع جرعوه الفطاما . . . توفت امه قبل اربعينه يتمونعليك ياشارب لكاس الحماما . . . صرف بتقدير من الله مأذونجاه القضاء من بعد شهر الصياما . . . صافي الجبين بثاني العيد مدفونكسوه من بيض الخرق ثوب خاما . . . وقاموا عليه من الترايب يهلونراحوا بها حروة صلاة الاماما . . . عند الدفن قاموا لها الله يدعونبرضاه والجنة وحسن الختام . . . ودموع عيني فوق خدي يهلونحطوه في قبر غطاه الهداما . . . في مهمة من عرب الامات مسكونياحفرة يسقي ثراك الغماما . . . مزن من الرحمة عليها يصبونجعل البخري والنقل والخزاما . . . ينبت على قبر به العذب مدفونمرحوم ياللي ما مشى بالملاما . . . جيران بيته راح ما منه يشكونياوسع عذري وان هجرت المناما . . . ورافقت من عقب العقل كل مجنوناخذت انا وياه سبعة اعواما . . . مع مثلهن في كيف مالها لونوالله كنه يا عرب صرف عاما . . . ياعونة الله صرف الايام وشلونواكبر همومي من بزور يتاما . . . وان شفتهم قدام وجهي يصيحونوان قلت لا تبكون قالوا علاما . . . نبكي ويبكي مثلنا كل محزونلا قلت وش تبكون؟ قالوا يتاما . . . قلت اليتيم اياي وانتم تسجونقمت اتشكا عند ربع اعداماما . . . وجوني على فرقا خليلي يعزونقالوا تجوز وانس لامه بلاما . . . ترى العذارى عن بعضهم يسلونقلت انها لي وفت بالولاما . . . ولو جمعتم نصفهن ما يسدونما ظنتي تلقون مثله حراما . . . ايضا ولا فيهن على السر مامونواخاف انا من عاديات الذماما . . . اللي على ضيم الدهر ما يتاقونأو خبلة ما عقلها بالتماما . . . تضحك وهي تلدغ على الكبد بالهونتوذي عيالي بالنهر والكلاما . . . وانا تجرعني المر بصحونوالله لولا هالصغار اليتاما . . . وخايف عليهم من الدجه يضيعونلقول كل البيض عقبه حراما . . . واصبر كما يصبر على الحبس مسجونعليه مني كل يوم سلاما . . . عدة حجيج البيت واللي يطوفونوصلوا على سيد جميع الاناما . . . على النبي يللي حضرتوا تصلون حقيقة قصة نمر بن عدواننمر بن عدوان هو الشيخ نمر بن عدوان الصخري ، وهو واحدة من شيوخ “بنى صخر” وهي قبيلة عربية مشهورة (مواطنها الآن في شرقي الأردن) . كان نمر بن عدوان هو شاعر أميرا البلقاء الذي اشتهر بكركرمه ونبله وسجاياه الحميدة . وتأتي قصة نمر بن عدوان بإعتبارها حكاية غريبة وعجيبة ، فقد توفيت زوجته “وضحا” وهو في قمة سعادته معها تحول حاله من حال إلى حال ، حيث انفتق جرحه وأنشد شعره وكأنه قبل وفاتها لم يكن شاعراً ، وماتت بداخله ملكة الشعر وأظهر روائع الوجدانيات بالشعر النبطي . واعترافاً بمدى نبغة نمر ابن عدوان ، تم تصوير مسلسل يسرد حياة نمر ابن عدوان “الشاعر الأول” تحت إسم نمر ابن عدوان ، وذلك في عام 1977 ، حتى تم إعادة إنتاجه في عام 2007 وبث خلال شهر رمضان من تلك السنة . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


نمر بن عدوان والذي يعرف بـ أبو عقاب ، ولد في عام 1745 ، حتى توفي في 1238 هـ / 1823 م . نمر بن عدوان هو نمر بن قبلان بن نمر الأول بن حمدان بن عدوان بن فايز بن حمود بن شهيل بن فواز بن حمود بن عدوان العدواني ، وهو شاعر عربي وزعيم قبيلة من قبائل العدوان الشرقي الأردني . نمر بن عدوان وزوجنهاشتهر نمر بن عدوان بكرمه ونبله وسجاياه الحميدة . ينتمي نمر بن عدوان إلى عشيرة العدوان الأردنية والتي تمركزت في وسط الأردن والتي تزعمت في فترة من الفترات وكانت من زعامات البلقاء حتى صار يقال مابين عشائر البلقاوية بـ “شيخ البلقاء ابن عدوان” ، وهو شيخ من شيوخ العداوين في بدايات القرن الثالث عشر والذي توفي في عام 1300هـ .

الحياة الشخصية
نمر بن عدوان تزوج من ضحى ، التي كانت من قبيلة بني صخر الأردنية وبالتحديد من عشيرة السبيلة . أثار زواجه من زوجته ضحى في بداية الأمر لحفيظة عشيرته وذلك لكونها من قبيلة خارجية وأيضا لكونها من عشيرة بني صخر الخارجة عن حلف العدوان الذي يضم عشائر البلقاوية وعشائر السلط ، بالإضافة إلى عشائر بني صخر والعباد من الجهة الأخرى والذين كانوا من الأحلاف المتنافسة على النفوذ في مناطق وسط الأردن والبلقاء في تلك الحقبة من الزمن .

تنسب إلى نمر بن عدوان للعديد من القصائد الشعرية حتى أشتهر بـ أمير شعر الأردن في البادية . كان مميزاً بشعره ذو المواضيع المتنوعة ، ومنها أشعار ذكر الله والغزل والفخر ، إلا أنه يمتاز بمجموعة من قصائد الرثاء في زوجته والضحى . ومنها :

البارحـــه يـــوم الخلايق نيــامــا . . . بيحت من كثر البكا كل مكنون
قمت اتوجد وانثر الماء على ما . . . من موق عين دمعها كان مخزون
ولى ونة من سمعها مايناما . . . كني صويب بين الاضلاع مطعون
وإلا كما ونت كسير السلاما . . . خلوه ربعه للمعادين مديون
في ساعة قل الرجا والمحاما . . . في ما يطلع يومهم عنه يقفون
وإلا كما ونت راعبية حماما . . . غاد ذكرها والقوانيص يرمون
تسمع لها بين الجرايد حطاما . . . من نوحها تدعي المواليف يبكون
وإلا خلوج سابية للهياما . . . على حوار ضايع في ضحى الكون
وإلا حوار نشقوله شماما . . . وهي تطالع يوم جروه بعيون
يردون مثله والظوامي سياما . . . ترزموا معها وقامو يحنون
وإلا رضيع جرعوه الفطاما . . . توفت امه قبل اربعينه يتمون
عليك ياشارب لكاس الحماما . . . صرف بتقدير من الله مأذون
جاه القضاء من بعد شهر الصياما . . . صافي الجبين بثاني العيد مدفون
كسوه من بيض الخرق ثوب خاما . . . وقاموا عليه من الترايب يهلون
راحوا بها حروة صلاة الاماما . . . عند الدفن قاموا لها الله يدعون
برضاه والجنة وحسن الختام . . . ودموع عيني فوق خدي يهلون
حطوه في قبر غطاه الهداما . . . في مهمة من عرب الامات مسكون
ياحفرة يسقي ثراك الغماما . . . مزن من الرحمة عليها يصبون
جعل البخري والنقل والخزاما . . . ينبت على قبر به العذب مدفون
مرحوم ياللي ما مشى بالملاما . . . جيران بيته راح ما منه يشكون
ياوسع عذري وان هجرت المناما . . . ورافقت من عقب العقل كل مجنون
اخذت انا وياه سبعة اعواما . . . مع مثلهن في كيف مالها لون
والله كنه يا عرب صرف عاما . . . ياعونة الله صرف الايام وشلون
واكبر همومي من بزور يتاما . . . وان شفتهم قدام وجهي يصيحون
وان قلت لا تبكون قالوا علاما . . . نبكي ويبكي مثلنا كل محزون
لا قلت وش تبكون؟ قالوا يتاما . . . قلت اليتيم اياي وانتم تسجون
قمت اتشكا عند ربع اعداماما . . . وجوني على فرقا خليلي يعزون
قالوا تجوز وانس لامه بلاما . . . ترى العذارى عن بعضهم يسلون
قلت انها لي وفت بالولاما . . . ولو جمعتم نصفهن ما يسدون
ما ظنتي تلقون مثله حراما . . . ايضا ولا فيهن على السر مامون
واخاف انا من عاديات الذماما . . . اللي على ضيم الدهر ما يتاقون
أو خبلة ما عقلها بالتماما . . . تضحك وهي تلدغ على الكبد بالهون
توذي عيالي بالنهر والكلاما . . . وانا تجرعني المر بصحون
والله لولا هالصغار اليتاما . . . وخايف عليهم من الدجه يضيعون
لقول كل البيض عقبه حراما . . . واصبر كما يصبر على الحبس مسجون
عليه مني كل يوم سلاما . . . عدة حجيج البيت واللي يطوفون
وصلوا على سيد جميع الاناما . . . على النبي يللي حضرتوا تصلون

حقيقة قصة نمر بن عدوان
نمر بن عدوان هو الشيخ نمر بن عدوان الصخري ، وهو واحدة من شيوخ “بنى صخر” وهي قبيلة عربية مشهورة (مواطنها الآن في شرقي الأردن) . كان نمر بن عدوان هو شاعر أميرا البلقاء الذي اشتهر بكركرمه ونبله وسجاياه الحميدة .

وتأتي قصة نمر بن عدوان بإعتبارها حكاية غريبة وعجيبة ، فقد توفيت زوجته “وضحا” وهو في قمة سعادته معها تحول حاله من حال إلى حال ، حيث انفتق جرحه وأنشد شعره وكأنه قبل وفاتها لم يكن شاعراً ، وماتت بداخله ملكة الشعر وأظهر روائع الوجدانيات بالشعر النبطي .

واعترافاً بمدى نبغة نمر ابن عدوان ، تم تصوير مسلسل يسرد حياة نمر ابن عدوان “الشاعر الأول” تحت إسم نمر ابن عدوان ، وذلك في عام 1977 ، حتى تم إعادة إنتاجه في عام 2007 وبث خلال شهر رمضان من تلك السنة .

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

رابط المصدر: قصة نمر بن عدوان الحقيقية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً