لماذا إستحوذت “أدوبي” على “تيوب موجول” المُتخصصة بحلول إدارة إعلانات الفيديو ؟

أعلنت “أدوبي” الخميس عن إتمامها صفقة للإستحواذ على شركة “تيوب موجول – TubeMogul“، المُتخصصة في تقديم حلول لإدارة إعلانات الفيديو، في صفقة بقيمة ٥٤٠ مليون دولار أمريكي. وسيذهب جزء من قيمة الصفقة في سداد بعض الديون الخاصة بالشركة والتي تُحقق دخل سنوي يُقدر ٥٦ مليون دولار أمريكي. وفي حين يبدو

مجال عمل الشركة بعيدا بعض الشئ عن مجال عمل “أدوبي” الرئيسي في مجال تطبيقات تحرير الصور والفيديو الإحترافية. إلا أن الشركة تنوي الإستفادة من الصفقة في تحقيق مزيد من النمو والتوسع لمنصة إدارة الإعلانات الخاصة بها والتي تُروج لها تحت مُسمى Adobe Marketing Cloud. وفي وقت أصبح فيه سوق الإعلانات الرقمية سوقا عالميا ينمو بمُعدل مُتسارع، وتُحقق شركات مثل “جوجل” و”فيس بوك” أرباحا هائلة من هذا السوق بتقديم حلول مُختلفة لإدارة الإعلانات بالإضافة الى منصات بيع الإعلانات عبر الوسائط الرقمية المُختلفة، تبدو تلك الخطوة من جانب “أدوبي” منطقية للغاية في مُحاولة للحصول على جزء من تلك الكعكة. وتعتزم “أدوبي” دمج حلول TubeMogul كجزء من منصة Adobe Marketing Cloud، حيث تُقدم الشركة نظاما يسمح ببيع، إدارة، وتتبُع نتائج الحملات الإعلانية القائمة على الفيديو. وبالنظر الى ما تُقدمه منصة TubeMogul بالفعل من مُميزات، فإن “أدوبي” تتطلع الى تقديم منصة رقمية مُتكاملة تسمح للشركات بنشر الإعلانات من خلال كافة الوسائط المكتوبة والمرئية، بما فيها وسائط البث الرقمي التقليدية مثل القنوات التليفزيونية، وإدارة تلك الحملات الإعلانية، وتتبع نتائجها، وكذلك تتبُع سلوك المُستخدمين وكيفية تفاعلهم مع تلك الحملات الإعلانية وتحليل مدى فاعلية تلك الحملات. وتستهدف “أدوبي” من خلال منصة خدماتها الإعلانية Adobe Marketing Cloud كبار العُملاء من الشركات الكُبرى والصناعات كبيرة الحجم والحكومات، وهي نفس فئة العُملاء التي تتعامل معها بالفعل منصة TubeMogul، حيث أشار البيان الصادر عن “أدوبي” الى إمتلاك الشركتين بالفعل لمجموعة من العُملاء المُشتركين الذين سيستفيدون فوريا من تلك الصفقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


tubemogul

أعلنت “أدوبي” الخميس عن إتمامها صفقة للإستحواذ على شركة “تيوب موجول – TubeMogul“، المُتخصصة في تقديم حلول لإدارة إعلانات الفيديو، في صفقة بقيمة ٥٤٠ مليون دولار أمريكي. وسيذهب جزء من قيمة الصفقة في سداد بعض الديون الخاصة بالشركة والتي تُحقق دخل سنوي يُقدر ٥٦ مليون دولار أمريكي.

وفي حين يبدو مجال عمل الشركة بعيدا بعض الشئ عن مجال عمل “أدوبي” الرئيسي في مجال تطبيقات تحرير الصور والفيديو الإحترافية. إلا أن الشركة تنوي الإستفادة من الصفقة في تحقيق مزيد من النمو والتوسع لمنصة إدارة الإعلانات الخاصة بها والتي تُروج لها تحت مُسمى Adobe Marketing Cloud.

وفي وقت أصبح فيه سوق الإعلانات الرقمية سوقا عالميا ينمو بمُعدل مُتسارع، وتُحقق شركات مثل “جوجل” و”فيس بوك” أرباحا هائلة من هذا السوق بتقديم حلول مُختلفة لإدارة الإعلانات بالإضافة الى منصات بيع الإعلانات عبر الوسائط الرقمية المُختلفة، تبدو تلك الخطوة من جانب “أدوبي” منطقية للغاية في مُحاولة للحصول على جزء من تلك الكعكة.

وتعتزم “أدوبي” دمج حلول TubeMogul كجزء من منصة Adobe Marketing Cloud، حيث تُقدم الشركة نظاما يسمح ببيع، إدارة، وتتبُع نتائج الحملات الإعلانية القائمة على الفيديو. وبالنظر الى ما تُقدمه منصة TubeMogul بالفعل من مُميزات، فإن “أدوبي” تتطلع الى تقديم منصة رقمية مُتكاملة تسمح للشركات بنشر الإعلانات من خلال كافة الوسائط المكتوبة والمرئية، بما فيها وسائط البث الرقمي التقليدية مثل القنوات التليفزيونية، وإدارة تلك الحملات الإعلانية، وتتبع نتائجها، وكذلك تتبُع سلوك المُستخدمين وكيفية تفاعلهم مع تلك الحملات الإعلانية وتحليل مدى فاعلية تلك الحملات.

وتستهدف “أدوبي” من خلال منصة خدماتها الإعلانية Adobe Marketing Cloud كبار العُملاء من الشركات الكُبرى والصناعات كبيرة الحجم والحكومات، وهي نفس فئة العُملاء التي تتعامل معها بالفعل منصة TubeMogul، حيث أشار البيان الصادر عن “أدوبي” الى إمتلاك الشركتين بالفعل لمجموعة من العُملاء المُشتركين الذين سيستفيدون فوريا من تلك الصفقة.

رابط المصدر: لماذا إستحوذت “أدوبي” على “تيوب موجول” المُتخصصة بحلول إدارة إعلانات الفيديو ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً